مدى صحة آثار الصحابة والتابعين في الخضاب بالسواد؟

قلت صح عن بعض الصحابة وجمع من التابعين الخضاب بالسواد

قبل أن أبدأ سأشرح لكم بعض المصطلحات حتى تعرفوا الفروقات حيث الحناء يعطي لونًا أحمر عند السلف والكتم يعطي لونًا أسود فيخلطون الاثنين ويستخدمونهما في شعر الرأس واللحية وأما الوَسمَة فيعطي لونًا شديد السواد وأما الورس فيعطي لونًا أصفر

أما الصحابة

1) أم المؤمنين عائشة 

صح عن أم شبيب البصرية أنها سألت عائشة رضي الله عنها عن المرأة تخضب رأسها لزوجها بالسواد؟ فقالت: وما بأس بذلك؟ (انظر تخريج أثر عائشة بالتفصيل في هذه المقالة)

2) عقبة بن عامر الجهني

صح عن أبي عشانة المعافري وأبي الخير مرثد بن عبد الله كلاهما عن عقبة بن عامر أنه كان يخضب بالسواد (انظر تخريج أثر عقبة بالتفصيل في هذه المقالة)

3) الحسن والحسين حفيدا رسول الله صلى الله عليه وسلم

قلت صح عن الحسن وهو متواتر عن الحسين (انظر تخريج آثارهما بالتفصيل في هذه المقالة)

4) أم المؤمنين أم سلمة

عن مسّة - لم يوثقها أحد -، عن أم سلمة رضي الله عنها قالت: لا بأس أن تخضب المرأة رأسها بالسواد (انظر تخريج أثر أم سلمة بالتفصيل في هذه المقالة)

5) عمرو بن العاص

روي عنه لكن ضعيف في طرقه في متونه اضطراب (انظر تخريجه بالتفصيل في هذه المقالة)

6) عبد الله بن عمرو بن العاص

حكم الأثر: ضعيف
أخرجه الحاكم في المستدرك (ج3/ص604) حدثني أحمد بن يعقوب الثقفي، ثنا موسى بن زكريا، ثنا خليفة بن خياط، قال: وكانت وفاة أبي محمد عبد الله بن عمرو بن العاص، وأمه ريطة بنت منبه بن الحجاج بن عامر بن حذيفة بن سعد بن سهم سنة خمس وستين، وكان يخضب بالسواد. إسناده ضعيف معضل

7) جرير بن عبد الله البجلي

روي عنه ولكنه ضعيف والثابت عن جرير أنه كان يخضب لحيته بالصُّفْرَةِ (انظر تخريجه في هذه المقالة)

8) المغيرة بن شعبة

حكم الأثر: ضعيف جدًا
أخرجه أبو الفرج الأصفهاني في الأغاني (ج16/ص324) قال محمد بن سعد - هو صاحب الطبقات الكبرى -: أخبرنا محمد بن معاوية النيسابوري، قال: حدثنا داود بن خالد، عن العباس بن عبد الله بن معبد بن العباس، قال: أول من خضب بالسواد المغيرة بن شعبة خرج على الناس وكان عهدهم به أبيض الشعر، فعجب الناس منه. إسناده ضعيف جدًا من أجل محمد بن معاوية النيسابوري من ثم هو مرسل

والثابت عنه الخضاب بالصُّفْرَةِ أخرجه ابن سعد في الطبقات الكبرى ط العلمية (ج6/ص97) من طريق عبد الرحمن بن محمد المحاربي وابن أبي خيثمة في السفر الثاني (ج1/ص552) من طريق زائدة كلاهما عن عبد الملك بن عمير قال: رأيت المغيرة بن شعبة يخطب الناس في العيد على بعير ورأيته يخضب بالصفرة.

9) سعد بن أبي وقاص

روي وهو ضعيف لا يثبت (انظر تخريج أثر سعد بن أبي وقاص في هذه المقالة بالتفصيل)

10) عبد الله بن جعفر بن أبي طالب

حكم الأثر: ضعيف
أخرجه ابن أبي الدنيا في العمر والشيب (ص52) ومن طريقه ابن عساكر في تاريخ دمشق (ج27/ص294) حدثنا أبو الفضل القرشي عبيد الله بن سعد أخبرنا عمر [وعند ابن عساكر: عمي بالياء وليس بالراء]، عن شريك، عن رشدين بن كريب قال: رأيت عبد الله بن جعفر يخضب بالوسمة. إسناده ضعيف 
- و"عمر" تصحيف إنما هو "عمي" بالياء وهو أبو يوسف يعقوب بن إبراهيم القرشي ثقة
- شريك هو القاضي ضعيف
- رشدين متروك

11) عثمان بن عفان

روي عنه وهو ضعيف والثابت عنه الخضاب بالصفرة وروي عنه أنه ما خضب قط وروي عنه أنه خضب بالحناء (انظر تخريجها جميعًا في هذه المقالة بالتفصيل)

12) عمر بن الخطاب

روي عنه ذلك وهو ضعيف (انظر تخريجه في هذه المقالة بالتفصيل)

وأما التابعين

1) + 2) موسى بن طلحة بن عبيد الله القرشي من كبار التابعين ويوسف بن عبد الله بن الحارث الأنصاري

صحيح ثابت عن كليهما (انظر تخريج أثريهما في هذه المقالة بالتفصيل)

3) ابن الحنفية محمد بن علي بن أبي طالب

ضعيف والثابت عنه الخضاب بالحناء والكتم (انظر تخريجه بالتفصيل في هذه المقالة)

4) أبو سلمة بن عبد الرحمن الزهري

أخرجه ابن أبي شيبة في المصنف ت كمال (ج5/ص183) والطبري في تهذيب الآثار الجزء المفقود (ص481) وابن سعد في الطبقات الكبرى ط العلمية (ج5/ص119من طريق سفيان ثم أخرجه ابن سعد من طريق إبراهيم بن سعد بن إبراهيم كلاهما عن سعد بن إبراهيم، عن أبي سلمة [زاد ابن سعد: ابن عبد الرحمن] أنه كان يخضب بِالسَّوَادِ [وعند الطبري وفي لفظ عند ابن سعد: بالْوَسمَةِ]. إسناده صحيح وقد روي ذلك عن ابنه كما سيأتي في موضعه

وصح عنه أيضًا بالحناء والكتم أخرجه ابن سعد في الطبقات الكبرى ط العلمية (ج5/ص119) من طريق محمد بن عمرو ومحمد بن هلال كلاهما عن أبي سلمة أنه كان يخضب بالحناء والكتم [ولفظ محمد بن هلال: بالحناء فقط] حتى يقيم خضابه.

قلت ولا تعارض فالإنسان مرة يخضب هكذا ومرة يخضب هكذا

5) نافع بن جبير بن مطعم النوفلي

حكم الأثر: صحيح
أخرجه ابن سعد في الطبقات الكبرى ط العلمية (ج5/ص158) من طريق الفضل بن دكين  وأخرجه ابن أبي الدنيا في العمر والشيب (ص49) وابن أبي خيثمة في التاريخ السفر الثالث (ج2/ص169) من طريق محمد بن فضيل كلاهما عن الوليد بن عبد الله بن جميع قال: رأيت نافع بن جبير يخضب بالسواد [ولفظ محمد بن فضيل: بالوسمة]. إسناده صحيح وقوله (بالْوَسمَةِ) يعني بالسواد وفيها لغتان بكسر السين وهو الأشهر والأخرى بتسكين السين وهو نَبْتٌ يُخْتَضَبُ بِوَرَقِهِ بمعنى اللون سيكون أسودًا ويستعمل لتسويد شعر الرأس واللحية

وأخرجه ابن أبي شيبة في المصنف ت كمال (ج5/ص183) من طريق وكيع وابن سعد في الطبقات الكبرى ط العلمية (ج5/ص158) من طريق عبيد الله بن عبد المجيد الحنفي كلاهما عن عبيد الله بن عبد الرحمن بن موهب، قال: رأيت نافع بن جبير يختضب بالسواد. صحيح

6) عروة بن الزبير

حكم الأثر: حسن صحيح
أخرجه الطبري في تهذيب الآثار الجزء المفقود (ص479) حدثني محمد بن عبيد المحاربي، قال: سمعت عمرو بن صفوان المزني، وقيل له: رأيت عروة بن الزبير يخضب بالوسمة؟ قال: نعم. إسناد حسن عمرو بن صفوان المزني قال أبو حاتم الرازي شيخ قديم محله الصدق (الجرح والتعديل لابن أبي حاتم ج6/ص241)

وأخرجه ابن سعد في الطبقات الكبرى ط العلمية (ج5/ص138) أخبرنا يزيد بن هارون قال: أخبرنا محمد بن عمرو قال: كان عروة يخضب قريبًا من السواد، فلا أدري يجعل فيه وسمة أم لا. صحيح

7) علي بن الحبر البحر عبد الله بن عباس القرشي الهاشمي

صح عنه ذلك (انظر تخريجه هنا)

8) محمد بن سيرين

حكم الأثر: صحيح
أخرجه الطبري في تهذيب الآثار الجزء المفقود (ص477) حدثني يعقوب قال: حدثنا ابن عُلَيَّة، قال: أخبرنا ابن عون، قال: كانوا يسألون محمدًا عن الخضاب بالسواد؟ فيقول: لا أعلم به بأسًا. إسناده صحيح

وأخرجه الكرماني في مسائله كتاب الطهارة ت عامر بهجت (ص464) حدثنا عبيد الله بن معاذ قال: ثنا أبي قال: ثنا أشعث - هو عبد الملك الحمراني -، عن محمد: أنه كان لا يرى بأسًا بالخضاب بالسواد والحمرة ما لم يَغُرَّ امرأة، وكان محمد يخضب بالحمرة. إسناده صحيح وقوله (ما لم يَغُرَّ امرأة) يعني يخدعها فتظن المرأة أنه ما زال شابًا أو صغيرًا في السن وليس بذاك الكبير

9) الحسن البصري

حكم الأثر: صحيح
أخرجه ابن أبي شيبة في المصنف ت عوامة (ج12554) والطبري في تهذيب الآثار الجزء المفقود (ص475) كلاهما من طريق ابن علية، عن يونس، عن الحسن أنه كان لا يرى بأسًا بالخضاب بالسواد. إسناده صحيح ويونس هو ابن عبيد ثقة معروف

10) أبو قلابة عبد الله بن زيد الجرمي

حكم الأثر: صحيح
أخرجه الطبري في تهذيب الآثار الجزء المفقود (ص479) حدثني يعقوب، قال: حدثنا ابن علية، قال: أخبرنا خالد الحذاء، قال: كان أبو قلابة يخضب بالوسمة، ثم تركها بعد ذلك. إسناده صحيح وأخرجه ابن سعد في الطبقات الكبرى ط العلمية (ج7/ص138) أخبرنا شبابة بن سوار قال: حدثنا عقبة بن أبي الصهباء عن أبي قلابة أنه كان يخضب بالسواد.

11) عبد الرحمن بن الأسود النخعي

حكم الأثر: ضعيف
أخرجه ابن أبي الدنيا في العمر والشيب (ص52) حدثني أبو عمر التميمي، قال حدثني أبي، عن أبي بكر النهشلي قال: رأيت عبد الرحمن بن الأسود يخضب بالوسمة. إسناده ضعيف أبو عمر التميمي هو أحمد بن عبد الجبار بن محمد بن عمير وأباه لم أعرفه

12) زين العابدين علي بن الحسين بن أبي طالب

ضعيف (انظر تخريجه في هذه المقالة)

13) الباقر محمد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب

صح عن الباقر ذلك (انظر تخريجه في هذه المقالة)

14) ابن شهاب الزهري

حكم الأثر: صحيح
أخرجه عبد الرزاق في المصنف ط التأصيل (ج9/ص45) عن معمر، عن الزهري، قال: أمر النبي صلى الله عليه وسلم بالأصباغ، فأحْلَكُهَا أحب إلينا، يعني أسودها. إسناد صحيح وتابع معمرًا ابن جريج أخرجه ابن سعد في الطبقات الكبرى ط صادر (ج1/ص441) وقال عبد الرزاق في المصنف ط التأصيل (ج9/ص46) قال معمر: رأيت الزهري يُغَلِّفُ بِالسَّوَادِ. إسناده صحيح

وأخرجه أحمد بن حنبل في المسند ط الرسالة (ج27/ص231) من طريق أبي القاسم بن أبي الزناد وابن سعد في الطبقات الكبرى متمم التابعين (ج5/ص355) من طريق معن بن عيسى والكرماني في مسائله كتاب الطهارة ت عامر بهجت (ص464) من طريق المسيب بن واضح ثلاثتهم عن الزَّنْجِيِّ، قال: رأيت الزهري، صابغًا رأسه بسواد. صحيح وهذا إسناد فيه ضعف من أجل الزنجي وهو مسلم بن خالد ولكن الطريق السابقة تشهد له وبه صحيح

وأخرجه الخطيب في تاريخ بغداد ت بشار (ج12/ص461) أخبرنا أبو بكر محمد بن محمد بن علي الجوهري، قال: أخبرنا محمد بن عمر بن بهتة، قال: أخبرنا محمد بن مخلد، قال: حدثنا محمد بن الفضل، قال: حدثنا عبد الله بن أبي حماد القطان الأكبر بطرسوس، قال: حدثنا عبد الرحمن بن عبد الله الدشتكي، قال: سمعت أبا جعفر الرازي - هو عيسى بن ماهان -، يقول: لم أكتب عن الزهري لأنه كان يخضب بالسواد.

15) محارب بن دثار

حكم الأثر: حسن صحيح
أخرجه البغوي في مسند علي بن الجعد (ص118) حدثنا عبيد الله - هو ابن عمر -، حدثنا حسان بن إبراهيم - هو الكرماني - قال: رأيت محارب بن دثار يخضب بالسواد. إسناده لا بأس به

16) إسماعيل بن عبيد الله بن أبي المهاجر المخزومي

حكم الأثر: حسن
أخرجه أبو زرعة الدمشقي في تاريخه (ص348) حدثنا هشام قال: حدثنا الهيثم بن عمران قال: رأيت إسماعيل بن عبيد الله يخضب بالسواد. إسناده حسن وانظر (ترجمة الهيثم بن عمران في هذه المقالة بالتفصيل)

17) +18) إبراهيم النخعي وأبو حنيفة

حكم الأثر: حسن
أخرجه ابن أبي شيبة في المصنف ت كمال (ج5/ص183) من طريق وكيع والطبري في تهذيب الآثار الجزء المفقود (ص481) من طريق عبد الرحمن هو ابن مهدي كلاهما عن سفيان هو الثوري عن حماد، عن إبراهيم، قال: لا بأس بِالْوَسِمَةِ، إنما هي بَقْلَةٌ. ورواية القدماء أي سفيان عن حماد بن أبي سليمان مقاربة كما قال الإمام أحمد ولذلك قلت هو أثر حسن وتابع سفيان أبو حنيفة أخرجه أبو يوسف القاضي في الآثار (ص233) ومحمد بن الحسن الشيباني في الآثار طبعة دار النوادر (ج2/ص768) وقال محمد بن الحسن الشيباني وبه نأخذ وهو قول أبي حنيفة رحمه الله تعالى

19) محمد بن إسحاق صاحب المغازي

حكم الأثر: صحيح
قال يعقوب بن سفيان الفسوي في المعرفة والتاريخ (ج1/ص137) سمعت مكي بن إبراهيم يقول: جلست إلى محمد بن إسحاق وكان يخضب بالسواد. إسناده صحيح

20) عمر بن أبي سلمة بن عبد الرحمن الزهري

حكم الأثر: صحيح
أخرجه الطبري في تهذيب الآثار الجزء المفقود (ص481) حدثنا علي بن مسلم، قال: حدثنا أبو داود، عن شعبة، قال: رأيت عمر بن أبي سلمة يخضب بالسواد. إسناده صحيح

21) الحجاج بن أرطاة

حكم الأثر: صحيح

أخرجه العقيلي في الضعفاء الكبير (ج1/ص280-281) حدثنا محمد بن إسماعيل قال: حدثنا الحسن بن علي الحلواني قال: سمعت زيد بن هارون قال: رأيت الحجاج بن أرطاة عليه قميص أسود ورداء أسود وقد خضب بالسواد. إسناده صحيح وقد توبع يزيد بن هارون تابعه سعيد بن مسلمة - ضعيف - أخرجه وكيع الضبي في أخبار القضاة (ج2/ص54) وابن أبي الدنيا في العمر والشيب (ص48) من طريق الفضل بن يعقوب الرخامي عنه

22) محمد بن عبد الرحمن المعروف بابن أبي ليلى

حكم الأثر: صحيح
أخرجه البغوي في مسند علي بن الجعد (ص113) حدثنا أبو سعيد - هو الأشج -، نا عبد الله بن الأجلح قال: رأيت ابن أبي ليلى يخضب بالْوَسمَةِ. إسناده حسن وقد توبع عبد الله بن الأجلح تابعه سعيد بن مسلمة - ضعيف - أخرجه ابن أبي الدنيا في العمر والشيب (ص48) من طريق الفضل بن يعقوب الرخامي عنه

23) ابن المبارك

أخرجه الكرماني في مسائله كتاب الطهارة ت عامر بهجت (ص464) حدثنا المسيب بن واضح قال: سمعت ابن المبارك يقول - في الخضاب بالوسمة -: لا بأس به هي بقلة. المسيب ضعيف لكن صدوق في نفسه كما قال أبو حاتم الرازي (انظر الجرح والتعديل لابن أبي حاتم ج8/ص294)

هذا والله تعالى أعلى وأعلم

مواضيع ذات صلة

إرسال تعليق