مدى صحة كان علي بن عبد الله بن عباس يصبغ بالسواد؟

حكم الأثر: صحيح

أخرجه ابن سعد في الطبقات الكبرى ط صادر (ج5/ص314) من طريق معن بن عيسى - هو القزاز ثقة - وأخرجه أبو زرعة الدمشقي في تاريخه (ص611) من طريق عبيد بن حبان وابن أبي الدنيا في العمر والشيب (ص52) من طريق ابن أبي مريم ثلاثتهم عن عطاف بن خالد الوابصي قال: رأيت علي بن عبد الله بن عباس يصبغ بالسواد. ولفظ عبيد وابن أبي مريم رأيت علي بن عبد الله بن عباس أسود الرأس واللحية.

وله شاهد أخرجه أبو طاهر المخلص في المخلصيات (ج4/ص118) من طريق عبدالله بن أحمد بن حنبل وابن عساكر في تاريخ دمشق من طريق أبي بكر محمد بن الحسين بن شهريار والطبري في تهذيب الآثار الجزء المفقود (ص476) ثلاثتهم عن أبي حفص الصيرفي [وعند ابن عساكر: أبو حفص الفلاس، وعند الطبري: عمرو بن علي] حدثني ميمون بن زيد العدوي: حدثنا أبو سنان عيسى بن سنان - حدثنا أبو حفص: وهو الذي حدث عنه حماد بن سلمة - قال: كان علي بن عبد الله بن عباس معنا بالشام، وكانت لحيته طويلة يخضبها بالوسمة، وكان يصلي كل يوم ألف ركعة.
- قلت قول أبو حفص عمرو بن علي الفلاس الصيرفي "وهو الذي حدث عنه حماد بن سلمة" يقصد أن عيسى بن سنان هو الذي روى عنه حماد بن سلمة (انظر العلل ومعرفة الرجال لأحمد بن حنبل رواية ابنه ج3/ص312)
- ميمون زيد قال أبو بكر البزار رجل من أهل البصرة ليس به بأس (مسند البزار ج11/ص146) وقال أبو حاتم الرازي لين الحديث (الجرح والتعديل لابن أبي حاتم ج8/ص239-240)
- عيسى بن سنان ضعيف الحديث
- (بالْوَسمَةِ) يعني بالسواد وفيها لغتان بكسر السين وهو الأشهر والأخرى بتسكين السين وهو نَبْتٌ يُخْتَضَبُ بِوَرَقِهِ بمعنى اللون سيكون أسودًا ويستعمل لتسويد شعر الرأس واللحية

هذا والله تعالى أعلم

مواضيع ذات صلة

إرسال تعليق