مدى صحة قال عمر بن الخطاب اختضبوا بالسواد فإنه آنس للنساء وهيبة للعدو

حكم الأثر: ضعيف مظلم

أخرجه الطبري في تهذيب الآثار الجزء المفقود (ص466) من طريق يزيد بن هارون وابن أبي الدنيا في العمر والشيب (ض49) من طريق زاجر بن الصلت كلاهما عن الحارث بن عمر بن الحارث الطاحي [وعند ابن أبي الدنيا: الحارث بن عمرو]، قال: أخبرني أبو البختري بن عبد الحميد الطاحي [وعند ابن أبي الدنيا: البحتري بن عبد الحميد] أن عمر بن الخطاب كان يأمر بالخضاب بالسواد، ويقول: هو أسكن للزوجة، وأهيب في العدو. ولفظ ابن أبي الدنيا نعم الخضاب السواد؛ هيبة للعدو ومسكنة للزوجة. إسناده ضعيف
- الحارث بن عمر بن الحارث الطاحي والحارث بن عمرو تصحيف قال ابن أبي حاتم الرازي روى عن شداد بن سعيد روى عنه زاجر بن الصلت سمعت أبي يقول بعض ذلك وبعضه من قبلي وسمعته يقول: هو مجهول (الجرح والتعديل لابن أبي حاتم ج3/ص82)
- أبو البختري بن عبد الحميد الطاحي أو البحتري بن عبد الحميد مجهول

وأخرجه الحكيم الترمذي في المنهيات (ص201) حدثنا علي بن حجر، حدثنا شعيب بن إسحاق الدمشقي، قال: سمعت أبا لاحق يحدث عن عبد الله بن معاوية، قال: قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه: اختضبوا بالسواد؛ فإنه أنس للنساء، وهيبة للعدو. إسناده ضعيف 

أبا لاحق وعبد الله بن معاوية مجهولان

وقال ابن قتيبة الدينوري في عيون الأخبار ط العلمية (ج2/ص352) وط المصرية (ج6/ص326) وط المكتب الإسلامي (ج2/ص354) روى عبد الله بن حفص الطاحي [وفي طبعة المكتب الإسلامي: الطائي] عن زكريا بن يحيى بن نافع الأزديّ عن أبيه أنّ عمر بن الخطاب رضي الله عنه قال: اخضبوا بالسّواد، فإنه أنس للنساء وهيبة للعدوّ. 

زكريا وأبيه مجهولان

وقد جاء عن عمر أنه كان يخضب بالحناء والكتم أخرجه مسلم في صحيحه قال أنس بن مالك وقد خضب أبو بكر، وعمر بالحناء والكتم وفي رواية وقد اختضب أبو بكر بالحناء والكتم واختضب عمر بالحناء بحتًا. 

هذا والله أعلم

مواضيع ذات صلة

إرسال تعليق