مدى صحة سئلت عائشة عن تسويد الشعر فقالت وددت أن عندي شيئا أسود به شعري

حكم الأثر: صحيح 

أخرجه ابن سعد في الطبقات الكبرى ط صادر (ج8/ص487) من طريق أبي الوليد هشام الطيالسي وعارم بن الفضل وأخرجه الطبري في تهذيب الآثار الجزء المفقود (ص473) من طريق يزيد هو ابن هارون ثلاثتهم عن حماد بن سلمة، قال: أخبرتنا أم شبيب قالت: سألنا [وعند الطبري: سألت] عائشة عن تسويد الشعر، فقالت: لوددت أن عندي شيئًا فسودت به شعري. إسناده صحيح
- أم شبيب هي العبدية من أهل البصرة قال يحيى بن معين أم شبيب ثقة روى عنها حماد بن سلمة (كتاب من كلام أبي زكريا يحيى بن معين في الرجال رواية طهمان ص105)

وأخرجه الكرماني في مسائله كتاب الطهارة ت عامر (ص465) حدثنا عمرو بن عثمان، قال: ثنا الوليد بن مسلم، عن حماد بن سلمة، قال: حدثتني أم شبيب البصرية، أنها سألت عائشة رضي الله عنها عن المرأة تخضب رأسها لزوجها بالسواد؟ فقالت: وما بأس بذلك. صحيح وظن محققه عامر أن أم شبيب هذه هي أم شبيب بنت عامر العامرية وليس كذلك فالراوي عنها هو حماد بن سلمة وهو يروي عن أم شبيب العبدية كما قال يحيى بن معين

وقال ابن حبان في الثقات (ج9/ص279) يوسف بن الغرق يروي عن المسيب بن سليمان عن عمرة بنت عبد الرحمن قالت سألت عائشة عن تسويد الشعر فقالت قد كان عندي شيء سودت به شعري حدثنا القطان بالرقة ثنا موسى بن مروان ثنا يوسف بن الغرق. إسناده ضعيف جداً يوسف متروك

وقد روي عن أم سلمة لا بأس أن تخضب المرأة رأسها بالسواد (انظر تخريجه هنا)

هذا والله أعلم

مواضيع ذات صلة

إرسال تعليق