خشوع عنبس بن عقبة التيمي في الصلاة

كان عنبس بن عقبة التيمي تيم الرباب ليسجد حتى أن العصافير ليقعن على ظهره وينزلن، ما يحسبنه إلا جذم حائط.

حكم الأثر: رجاله ثقات

أخرجه ابن سعد في الطبقات الكبرى ط العلمية (ج6/ص236) وأبو بكر بن أبي شيبة في المصنف ت كمال (ج7/ص235) والطحاوي في شرح مشكل الآثار (ج9/ص90) والعجلي في الثقات ط الدار (ج2/ص194) من طريق الفضل بن دكين وأخرجه أحمد بن حنبل في الزهد (ص290) البيهقي في شعب الإيمان (ج4/ص509-510) من طريق أبي معاوية (كلاهما الفضل بن دكين وأبو معاوية) من طريق الأعمش عن يزيد بن حيان قال: إِنْ كَانَ عَنْبَسُ بْنُ عُقْبَةَ لَيَسْجُدُ حَتَّى إِنَّ الْعَصَافِيرَ لَيَقَعْنَ عَلَى ظَهْرِهِ وَيَنْزِلْنَ مَا يَحْسِبْنَهُ إِلا جِذْمَ حَائِطٍ. رجاله ثقات

وصح بنحوه عن عبد الله بن الزبير رضي الله عنه (انظر تخريجه أثره هنا)

وصح بنحوه عن عاصم بن بهدلة (انظر تخريجه أثره هنا)

هذا وبالله التوفيق

مواضيع ذات صلة

إرسال تعليق