مدى صحة سأل المأمون أحد تابعيه ما هو الإرجاء قال دين يحبه الملوك

سأل المأمون العباسي أحد تابعيه قال ما هو الإرجاء قال دين يحبه الملوك.

وقد روي العكس أن المأمون هو الذي قال هذا كما سيأتي

قلت ليس أحد تابعيه! إنما هو أبو الحسن النضر بن شميل المازني إمام ثقة

أخرجه ابن عساكر في تاريخ دمشق (ج33/ص301 وص286) أخبرنا أبو الحسين بن أبي الحديد [وفي ص286: عبد الرحمن بن عبد الله بن الحسن بن أبي الحديد] أنا جدي أبو عبد الله [زاد في ص286: الحسن بن أحمد] أنا أبو المعمر المسدد بن علي بن عبد الله بن العباس بن أبي السجيس الحمصي قدم علينا نا أبو بكر محمد بن سليمان بن يوسف الربعي نا أبو إسحاق إبراهيم بن محمد بن أبي ثابت العطار نا أبو عبد الله السجستاني مستملي أبي أمية عن أبي داود المصاحفي سليمان بن سلم قال سمعت النضر بن شميل يقول دخلت على المأمون فقال لي كيف أصبحت يا نضر قال قلت بخير يا أمير المؤمنين قال تدري ما الإرجاء قال قلت دين يوافق الملوك يصيبون به من دنياهم وينقص من دينهم قال لي صدقت.

- أبو المعمر المسدد بن علي بن عبد الله بن العباس بن أبي السجيس الحمصي هو الأملوكي إمام جامع حمص وخطيبها قال أبو محمد عبد العزيز الكتاني كان فيه تساهل (انظر تاريخ دمشق لابن عساكر ج57/ص393)

- أبو بكر محمد بن سليمان بن يوسف الربعي هو محمد بن سليمان بن يوسف بن يعقوب الدمشقي قال أبو محمد عبد العزيز الكتاني كان ثقة (انظر تاريخ دمشق لابن عساكر ج53/ص147)

- أبو إسحاق إبراهيم بن محمد بن أبي ثابت العطار هو إبراهيم بن محمد بن أحمد بن أبي ثابت العبسي كاتب القضاة بدمشق ونائبهم أصله من سامراء قال الخطيب كان ثقة (تاريخ بغداد ت بشار ج7/ص101) وقال أبو الحسين الرازي كان شيخاً جليلاً (تاريخ دمشق لابن عساكر ج7/ص102)

- أبو عبد الله السجستاني مستملي أبي أمية لم أعرفه ولم أجد له شيئاً

- أبو داود المصاحفي سليمان بن سلم البلخي قال النسائي ثقة (المعجم المشتمل لابن عساكر ص134) وأثنى عليه أبو عبد الله محمد بن جعفر بن غالب الوراق (الأنساب للسمعاني ج12/ص283) وقال مسلمة بن قاسم الأندلسي في كتاب الصلة بلخي ثقة (إكمال تهذيب الكمال لمغلطاي ج6/ص63)

- المأمون هو أبو العباس - ويقال أبو جعفر - عبد الله بن هارون الرشيد بن محمد المهدي بن عبد الله المنصور بن محمد بن علي بن عبد الله بن العباس بن عبد المطلب

وقد روي العكس أن المأمون هو الذي قال هذا الكلام للنضر بن شميل

أخرجه أبو بشر الدولابي في الكنى والأسماء (ج2/ص463) أخبرني محمد بن إسماعيل أبو إسماعيل الترمذي، قال: حدثنا إبراهيم بن عبد الله بن المنذر الباهلي قال: سمعت النضر بن شميل يقول قال لي المأمون: يا أبا الحسن الإرجاء دين الملوك.

- محمد بن إسماعيل أبو إسماعيل الترمذي هو محمد بن إسماعيل بن يوسف السلمي البغدادي ثقة مشهور

- إبراهيم بن عبد الله بن المنذر الباهلي الصنعاني هو شيخ أبي عيسى الترمذي صاحب الجامع وقال الترمذي في حديثه هو فيه هذا حديث حسن صحيح

وأخرج أبو الفضل بن طيفور في كتابه بغداد (ص51) حدثني: رجل من أصحاب المأمون قال: سمعت إبراهيم بن رشيد قال: حدثني من سمع المأمون يقول: الإرجاء دين الملوك.
- رجل من أصحاب المأمون مجهول
- إبراهيم بن رشيد مجهول
- حدثني من سمع المأمون مجهول

وقد أفادني أخي محمد كما في التعليقات فقال وأخرجه اللالكائي في شرح أصول اعتقاد اهل السنة (ج8/ص1546) أنا الحسين بن أحمد الطبري، قال: نا الحسين بن طاهر، قال: أنا شيخ بن حاتم، قال: نا عبد الجبار بن عبد الله، عن النضر بن شميل، قال: سمعت المأمون يقول: القدر دين الخوز، والرفض دين النبط، والإرجاء دين الملوك.

- الحسين بن أحمد الطبري هو الحسين بن أحمد بن إبراهيم
- الحسين بن طاهر وقيل "الحسن" دون الياء المثناة من تحت
- شيخ بن حاتم  صوابه "مسبح بن حاتم" وهو العكلي يكنى أبا الحسن
- عبد الجبار بن عبد الله البصري مجهول

هذا والله أعلم

الموضوع التالي الموضوع السابق
3 تعليقات
  • محمد
    محمد 6/02/2022

    وأخرج اللالكائي في "شرح أصول الاعتقاد" (2818) عن الْحُسَيْنُ بْنُ أَحْمَدَ الطَّبَرِيُّ، قَالَ: نا الْحُسَيْنُ بْنُ طَاهِرٍ، قَالَ: أنا شَيْخُ بْنُ حَاتِمٍ، قَالَ: نا عَبْدُ الْجَبَّارِ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ، عَنِ النَّضْرِ بْنِ شُمَيْلٍ، قَالَ: سَمِعْتُ الْمَأْمُونَ يَقُولُ: ((الْقَدَرُ دِينُ الْخُوزِ، وَالرَّفْضُ دِينُ النَّبَطِ، وَالْإِرْجَاءُ ‌دِينُ ‌الْمُلُوكِ)).
    وشيخ بن حاتم ، صوابه "مسبح بن حاتم" ، وهو العكلي صدوق.
    وعبد الجبار بن عبد الله البصري ، مجهول.
    والله أعلم.

    • محمد
      محمد 6/02/2022

      ويُنظر "الفرائد على مجمع الزوائد" (ص131).

    • Ezzeddin Aykal
      Ezzeddin Aykal 6/03/2022

      جزاك الله خيراً أخي الكريم

إضافة تعليق
رابط التعليق