مدى صحة حديث جلس النبي مع أبي بكر ذات ليله يأكلان التمر؟

انتشرت هذه القصة على الإنترنيت بلفظ "جلس النبي مع أبي بكر ذات ليله يأكلان التمر معا فأراد أبي بكر أن يُمازح النبي فحمل النوى التي أمامه ووضعها على نوى رسول الله ثم قال أبو بكر: لرسول الله صل الله عليه وسلم عجباً لك يا رسول الله أكلت كل هذا التمر! فضحك رسول الله ثم قال :لأبي بكر بل عجباً لك يا أبا بكر تأكل التمر بالنوى فضحك الاثنين ضحكا كثيرا".

حكم الأثر: موضوع مكذوب لا وجود له في الكتب 

بمعنى هناك شخص اختلق هذه القصة ودسها في الإنترنيت 

وقد رووا القصة أيضًا بأنها حدثت بين علي بن أبي طالب والنبي صلى الله عليه وسلم وفي بعض كتب الشيعة المعاصرين روي قريباً من هذه القصة بدون إسناد ونصه "أنّ النبي صلّى اللّه عليه وآله كان مع الإمام علي عليه السّلام على مائدة واحدة، وكان أمامهم تمر، فكان النبي صلّى اللّه عليه وآله يأكل التمر ويضع النوى أمام الإمام علي عليه السّلام، وثمّ بعد فترة تجمعت كمية من النوى أمام الإمام علي عليه السّلام، والنبي صلّى اللّه عليه وآله ليس أمامه شيء منه، وهنا يذكر بأنّ النبي صلّى اللّه عليه وآله قد مزح مع الإمام علي عليه السّلام وقال له: يا علي إنك لأكول". انتهى قلت ولعله من هنا خرجت هذه الأكذوبة والتحريفات التي ألحقت بها

هذا والله أعلم

مواضيع ذات صلة

إرسال تعليق