مدى صحة قال الأوزاعي العلم ما جاء عن أصحاب محمد وما لم يجيء عنهم فليس بعلم‏

قال الأوزاعي رحمه الله: العلم ما جاء عن أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم وما لم يجيء عنهم فليس بعلم‏.

حكم الأثر: حسن لا بأس به

أخرجه ابن عبد البر في جامع بيان العلم وفضله (ج1/ص769) أخبرنا عبد الوارث، حدثنا قاسم، نا محمد بن عبد السلام الخشني، نا المسيب بن واضح، نا بقية قال: سمعت الأوزاعي يقول: العلم ما جاء عن أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم وما لم يجئ عن واحد منهم فليس بعلم.
- عبد الوارث هو أبو القاسم عبد الوارث بن سفيان بن جبرون القرطبي يعرف بالحبيب صدوق عفيف قال أبو عمر بن الحذاء كان شيخاً صالحاً عفيفاً يتعيش من ضيعة ورثها عن أبيه رحمه الله (الصلة لابن بشكوال ص364)
- قاسم هو أبو محمد القاسم بن أصبغ البياني القرطبي إمام ثقة
- محمد بن عبد السلام الخشني ثقة وهو أبو عبد الله محمد بن عبد السّلام بن ثَعْلبة بن زيد بن الحسن بن كلْب بن أبي ثَعْلبة القرطبي قال ابن الفرضي كان الغالب عليه حفظ اللغة، ورواية الحديث وكان ثقة في ذلك مأموناً (انظر علماء الأندلس لابن الفرضي ج2/ص16)
- المسيب بن واضح ضعيف

وقد توبع المسيب بن واضح

أخرجه ابن عبد البر في جامع بيان العلم وفضله (ج1/ص768) حدثنا أحمد بن فتح قال: أنا أبو أحمد عبد الله بن محمد بن ناصح الفقيه الشافعي المعروف بابن المفسر في داره بمصر، نا أبو الحسن محمد بن يزيد بن عبد الصمد، نا موسى بن أيوب النصيبي، نا بقية بن الوليد قال: قال لي الأوزاعي: يا بقية، العلم ما جاء عن أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم وما لم يجئ عن أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم فليس بعلم.

- أحمد بن فتح هو أبو القاسم أحمد بن فتح بن عبد الله بن علي بن يوسف المعافري التاجر القرطبي المعروف بابن الرسان قال الخولاني رجل صالح على هدى وسنة وكان يحسن الفرائض وألف فيها كتاباً حسناً وكانت عنده غرائب وفوائد جمة عوال (الصلة في تاريخ أئمة الأندلس لابن بشكوال ج1/ص31)
- أبو أحمد عبد الله بن محمد بن ناصح الفقيه الشافعي المعروف بابن المفسر هو عبد الله بن محمد بن عبد الله بن الناصح بن شجاع  الدمشقي نزيل مصر سكن القاهرة روى عنه جماعة منهم الدارقطني قال عبد الرحيم الإسنوي وابن كثير كان فقيهاً شافعياً روى عنه الدارقطني وأثنى عليه (طبقات الشافعية للإسنوي ج2/ص212 ولابن كثير ص285) وقال ابن الجزري شيخ مشهور فقيه (غاية النهاية في طبقات القراء ج1/ص452)
- محمد بن يزيد بن عبد الصمد هو أبو الحسن محمد بن يزيد بن محمد بن عبد الصمد الدمشقي مولى بني هاشم روى عنه جماعة منهم الطبراني وأكثر عنه قال الذهبي كان صدوقاً وقع لنا جزء من حديثه (انظر العبر في خبر من غبر للذهبي ت زغلول ج1/ص438)
- موسى بن أيوب هو أبو عمران النصيبي روى عنه أبو زرعة الرازي وأبو حاتم الرازي وقال صدوق (انظر الجرح والتعديل لابن أبي حاتم ج8/ص133-134)

وقد توبع عبد الله بن محمد بن ناصح

أخرجه ابن عساكر في تاريخ دمشق (ج35/ص200) أخبرنا أبو الحسن علي بن المسلم الفرضي أنا أبو عبد الله بن أبي الحديد ح وأخبرنا أبو نصر غالب بن أحمد بن أسلم أنا أحمد بن عبد المنعم بن أحمد قالا أنا أبو الحسن بن السمسار أنا المظفر بن حاجب عن (1) محمد بن يزيد بن عبد الصمد نا موسى بن أيوب نا بقية بن الوليد قال قال الأوزاعي يا بقية [وفيه] العلم ما جاء عن أصحاب محمد وما لم يجئ عن أصحاب محمد فليس بعلم.

- (1) في الأصل "بن" وهو تصحيف والصواب ما أثبتناه

- أبو الحسن بن السمسار هو أبو الحسن علي بن موسى بن الحسين بن السمسار قال أبو الوليد الباجي شيخ فيه تشيع وتشيعه يتجاوز به حد التشيع ويفضي به إلى الرفض المحض فلقد رأيت بخطه في مواضع عند ذكر النبي صلى الله عليه وسلم فكتب صلى الله عليه وسلم ويكتب عند ذكر علي رضي الله عنه صلوات الله عليه وعارضت بجزء بخطه إلى نسخة عندي فجاء ذكر أبي بكر الصديق فبعد أن كتب الصد ضرب عليه وهو مكتوب في نسختي فظننت أن قلمه سبقه إلى ذلك ولم يكن في الأصل فضرب عليه حتى وجدت الأصل الذي نقل منه فيه الصديق ورأيت من أصوله أجزاء سقيمة تدل على قلة معرفته بهذا الشأن وضبطه له وقال أبو محمد الكتاني كان فيه تساهل في الحديث يذهب إلى التشيع ذكر أبو علي الأهوازي وقال عاش تسعين سنة كاملة قال وصلى عليه القاضي أبو تراب بن أبي الجن ودفن في باب كيسان وذكر - القائل هنا هو ابن عساكر - أبو بكر الحداد أنه ثقة (تاريخ دمشق لابن عساكر ج43/ص256)
- المظفر بن حاجب هو أبو القاسم المظفر بن حاجب بن مالك بن أركين الفرغاني

هذا والله أعلم

الموضوع التالي الموضوع السابق
لا تعليقات
إضافة تعليق
رابط التعليق