مدى صحة قال ابن عباس: من قرأ القرآن لم يرد إلى أرذل العمر

{لقد خلقنا الإنسان في أحسن تقويم * ثم رددناه أسفل سافلين * إلا الذين آمنوا وعملوا الصالحات فلهم أجر غير ممنون}

قال ابن عباس: من قرأ القرآن لم يرد إلى أرذل العمر لكيلا [لكي لا] يعلم بعد علم شيئاً وذلك قوله عز وجل {ثم رددناه أسفل سافلين إلا الذين آمنوا} [التين: 6] قال: إلا الذين قرءوا القرآن.

حكم الأثر: مضطرب وتشعر فيها نكارة لما سيأتي عن ابن عباس وعكرمة مخالفاً هذا اللفظ

قلت أولاً: اختلفت الأسانيد هل هو من قول ابن عباس أم عكرمة

ثانياً: قد جاء عن ابن عباس وعكرمة وليس فيه هذا الكلام

أما بالنسبة للخلاف هل هو ابن عباس أم عكرمة فقد رواه عاصم الأحول واختلف عنه

فرواه سفيان بن عيينة عن عاصم الأحول، عن عكرمة، عن ابن عباس. أخرجه الحاكم في المستدرك (ج2/ص576) ومن طريقه البيهقي في شعب الإيمان (ج4/ص234) والواحدي في التفسير الوسيط (ج4/ص524) حدثني علي بن عيسى [زاد الواحدي: الحيري]، ثنا إبراهيم بن أبي طالب، ثنا ابن أبي عمر، ثنا سفيان به. قال البيهقي ورواه أبو الأحوص، عن عاصم، عن عكرمة من قوله لم يرفعه إلى ابن عباس

وخالفه أبو الأحوص واسمه سلام بن سليم الحنفي فرواه عن عاصم، عن عكرمة من قوله ليس فيه ابن عباس. أخرجه ابن أبي شيبة في المصنف ت عوامة (ج15/ص446) حدثنا أبو الأحوص، عن عاصم، عن عكرمة، قال: من قرأ القرآن لم يرد إلى أرذل العمر، ثم قرأ: {لكي لا يعلم بعد علم شيئاً}.

وقد توبع أبا الأحوص على وقفه على عكرمة تابعه سعيد بن سابق أخرجه الطبري في التفسير ت شاكر (ج24/ص510-511) حدثنا ابن حميد، قال: ثنا حكام، عن سعيد بن سابق، عن عاصم الأحول، عن عكرمة، قال: من قرأ القرآن لم يرد إلى أرذل العمر، ثم قرأ: {لقد خلقنا الإنسان في أحسن تقويم ثم رددناه أسفل سافلين إلا الذين آمنوا وعملوا الصالحات} قال: لا يكون حتى لا يعلم من بعد علم شيئاً. ابن حميد هو محمد الرازي متروك لكن قال السيوطي أخرجه عبد بن حميد كما في الدر المنثور (ج8/ص558) وتفسير عبد بن حميد مفقود فهذه متابعة لابن حميد لكن لا ندري من هو

فهذا الخلاف الحاصل والله أعلم بصحة هذا

وجاء عن ابن عباس وعكرمة مخالفاً هذا اللفظ وهو أصح ما روي في هذا 

أما عن ابن عباس فهو ما أخرجه الطبري في تفسيره ت شاكر (ج24/ص508) حدثنا ابن المثنى، قال: ثنا ابن أبي عدي، عن داود - هو ابن أبي هند -، عن عكرمة، عن ابن عباس {ثم رددناه أسفل سافلين} قال: إلى أرذل العمر. وأخرج الطبري في تفسيره ت شاكر (ج24/ص511) حدثنا ابن المثنى، قال: ثنا ابن أبي عدي، عن داود، عن عكرمة، عن ابن عباس {إلا الذين آمنوا وعملوا الصالحات فلهم أجر غير ممنون} قال: فأيما رجل كان يعمل عملاً صالحاً وهو قوي شاب، فعجز عنه، جرى له أجر ذلك العمل حتى يموت. 

إسناده صحيح

وقد توبع ابن أبي عدي

1- تابعه علي بن عاصم متروك أخرجه الخطيب في البغدادي في الجامع لأخلاق الراوي (ج2/ص306) من طريق علي بن عاصم - متروك الحديث -، أنا داود بن أبي هند، عن عكرمة، عن ابن عباس: في قوله عز وجل {ثم رددناه أسفل سافلين إلا الذين آمنوا وعملوا الصالحات فلهم أجر غير ممنون} [التين: 6] قال: {رددناه أسفل سافلين} [التين: 5] إلى أرذل العمر {إلا الذين آمنوا وعملوا الصالحات فلهم أجر غير ممنون} [التين: 6] قال: رجل كان يعمل في شبيبته خيراً فكبر وعجل عن ذلك فهو يجرى عليه من الأجر ما كان يجرى عليه في شبيبته وصحته لا يمن عليه بذلك.

2- وتابعه حماد بن سلمة ثقة حافظ حيث قال ابن عبد البر في التمهيد (ج12/ص269) عن سنيد حدثنا حماد عن داود عن عكرمة عن ابن عباس في هذه الآية قال إذا كبر وعجز يجرى عليه أجر ما كان يعمل في شبيبته غير ممنون. سنيد فيه ضعف

وقد توبع عكرمة نفسه تابعه أبو رزين مسعود بن مالك

أخرجه البيهقي في الزهد الكبير (ص242) أخبرنا أبو نصر بن قتادة، أنبأنا أبو منصور النضروي، ثنا أحمد بن نجدة، ثنا سعيد بن منصور، ثنا الوليد بن أبي ثور الهمداني، عن عاصم بن بهدلة، عن أبي رزين، عن ابن عباس رضي الله عنهما في هذه الآية: {لقد خلقنا الإنسان في أحسن تقويم} [التين: 4] قال: في أعدل خلق ثم {رددناه أسفل سافلين} [التين: 5] يقول: من أرذل العمر {إلا الذين آمنوا وعملوا الصالحات فلهم أجر غير ممنون} [التين: 6] يقول: الذين يدركهم الكبر من الذين آمنوا وعملوا الصالحات قال: لا يؤخذون بعمل عملوه في كبرهم.

الوليد بن أبي ثور ضعيف لكنه توبع

1- تابعه شريك حيث قال ابن عبد البر في التمهيد (ج12/ص269) وذكر سنيد قال حدثنا شريك عن عاصم عن (1) أبي رزين عن ابن عباس في قوله {ثم رددناه أسفل سافلين} إلى أرذل العمر {إلا الذين آمنوا وعملوا الصالحات} قال إذا كبر ولم يطق العمل كتب له ما كان يعمل. شريك ضعيف
(1) في الأصل "بن" وهو تصحيف والصواب "عن"

2- وتابعه قيس بن الربيع وشيبان حيث في تفسيره ابن مجاهد (ص737) أخبرنا عبد الرحمن، قال: ثنا إبراهيم، قال: ثنا آدم، قال: ثنا قيس بن الربيع، وشيبان، عن عاصم بن أبي النجود، عن أبي رزين، عن ابن عباس: {في أحسن تقويم} [التين: 4]، قال: يعني في أعدل خلق، {ثم رددناه أسفل سافلين} [التين: 5]، يعني: إلى أرذل العمر، {إلا الذين آمنوا وعملوا الصالحات فلهم أجر غير ممنون} [التين: 6]، يقول: غير منقوص، يقول: فإذا بلغ المؤمن أرذل العمر، وكان يعمل في شبابه عملاً صالحاً كتب الله له من الأجر مثل ما كان يعمل في صحته وشبابه، ولم يضره ما كان يعمل في كبره، ولم تكتب عليه الخطايا التي يعمل بعد ما يبلغ أرذل العمر. 

ثم قال أنبأ عبد الرحمن، قال: ثنا إبراهيم، قال: ثنا آدم، قال: ثنا قيس بن الربيع، عن سالم الأفطس، عن سعيد بن جبير، عن ابن عباس، مثله وزاد فيه ولا يؤاخذ بما عمل في كبره بعد ما يرد إلى أرذل العمر من الخطايا.

عبد الرحمن هذا هو ابن الحسن الأسدي القاضي أرمي به ليس بشيء

وأما بالنسبة لعكرمة

فقد أخرج الطبري في تفسيره ت شاكر (ج24/ص508) حدثني يعقوب - هو ابن إبراهيم الدورقي -، قال: ثنا المعتمر - هو ابن سليمان التيمي -، قال: سمعت الحكم - هو ابن أبان العدني - يحدث، عن عكرمة، في قوله: (لقد خلقنا الإنسان في أحسن تقويم) قال: الشاب القوي الجلد. إسناده صحيح

وأخرج الطبري في تفسيره ت شاكر (ج24/ص509) حدثني يعقوب، قال: ثنا ابن علية، عن أبي رجاء - هو محمد بن سيف الحداني -، قال: سئل عكرمة، عن قوله: (ثم رددناه أسفل سافلين) قال: ردوا إلى أرذل العمر. وأخرج الطبري في تفسيره ت شاكر (ج24/ص509) حدثني يعقوب، قال: ثنا المعتمر، قال: سمعت الحكم يحدث، عن عكرمة (ثم رددناه أسفل سافلين) قال: الشيخ الهرم، لم يضره كبره إن ختم الله له بأحسن ما كان يعمل. إسناده صحيح ولا تعارض بينهما إنما هذا مفسر للذي قبله والذي هو أرذل العمر أي الهرم

وأخرج ابن أبي الدنيا في العمر والشيب (ص75) حدثني يعقوب بن عبيد، أخبرنا يزيد بن هارون، أخبرنا العوام بن حوشب، عن عكرمة: {لقد خلقنا الإنسان في أحسن تقويم} [التين: 4] قال: الشباب {ثم رددناه أسفل سافلين} [التين: 5] قال: الهرم {إلا الذين آمنوا وعملوا الصالحات} [العصر: 3] قال: المؤمن إذا رد إلى أرذل العمر كتب له أحسن ما كان يعمل في صحته وشبابه. إسناده حسن
- يعقوب بن عبيد هو أبو يوسف النهرتيري قال ابن أبي حاتم الرازي سمعت منه مع أبي وهو صدوق (الجرح والتعديل ج9/ص210)
- عكرمة هذا قالوا هو ليس هو نفسه عكرمة مولى ابن عباس المشهور إنما هذا آخر أيضاً هو مولى ابن عباس روى عنه العوام بن حوشب قال هذا ابن حبان (انظر الثقات ج5/ص230) وأبو حاتم الرازي (انظر الجرح والتعديل لابن أبي حاتم ج7/ص9)

هذا والله أعلم

مواضيع ذات صلة

إرسال تعليق