مدى صحة قال بعض السلف القلب اذا قلت ذنوبه أسرعت دمعته؟

قال بعض السلف: القلب اذا قلت ذنوبه أسرعت دمعته.

قلت هو جزء من أثر أخرجه ابن أبي الدنيا في الرقة والبكاء (ص75) حدثني محمد بن الحسين، قال: حدثني يوسف بن الحكم، عن فياض بن محمد، قال: كان شيخ ههنا من قريش سريع الدمعة كثيراً، وكان ما علمته من المتهجدين، قليل الآثام، معتزلاً للناس فذكرته يوماً لبعض علمائنا فقلت: هذا الشيخ طويل الاجتهاد، وما أظنه اقترف إثماً مذ خمسون عاماً أو ما شاء الله، ثم هو الدهر يبكي فقال لي الرجل: ما ينبغي أن يكون مثله إلا هكذا ندي العينين دهره قلت: وكيف ذاك؟ قال: لأن البدن إذا عري دق، فكذاك القلب إذا قلت خطاياه سرعت دمعته قال: فعلمت أن ذاك كما قال.

- محمد بن الحسين هو أبو جعفر البرجلاني صاحب التصانيف صدوق قال أبو حاتم الرازي ذُكِرَ لي أن رجلاً سأل أحمد بن حنبل عن شيء من حديث الزهد فقال: عليك بمحمد بن الحسين البرجلاني (الجرح والتعديل لابن أبي حاتم ج7/ص229) وقال الخطيب بلغني عن إبراهيم بن إسحاق الحربي أنه سئل عن محمد بن الحسين البرجلاني فقال: ما علمت إلا خيراً (تاريخ بغداد ت بشار ج3/ص5) وقال الصفدي وكان ثقة صدوقاً (الوافي بالوفيات ج2/ص250)
- يوسف بن الحكم هو الرقي مجهول الحال
- فياض بن محمد هو هو أبو محمد فياض بن محمد بن سنان الرقي القرشي روى عنه أحمد بن حنبل قال أبو علي القشيري سمعت محمد بن علي المري - هو ابن حبيب الرقي الطائفي - يقول: سمعت عبد الله بن الوليد الحراني يقول: سمعت أحمد بن حنبل يقول: ما مات بالرقة أفضل من فياض بن محمد (تاريخ الرقة ص160)

هذا والله أعلم

مواضيع ذات صلة

إرسال تعليق