مدى صحة الأثر قال ابن عباس إن أبغض الأمور إلى الله البدع؟

إن أبغض الأمور إلى الله البدع وإن من البدع الاعتكاف في المساجد التي في الدور. قوله (في الدور) أي في البيوت

رواه ليث بن أبي سليم ضعيف واختلف عنه

فرواه شريك القاضي ضعيف عن ليث عن يحيى بن أبي كثير عن علي الأزدي عن ابن عباس. أخرجه البيهقي في السنن الكبرى (ج4/ص519) أخبرنا أبو عبد الله الحسين بن عبد الله السديري، بخسروجرد أنبأ أحمد بن محمد بن الحسن الخسروجردي، ثنا داود بن الحسين، ثنا حميد بن زنجويه، ثنا يحيى بن عبد الحميد، ثنا شريك، عن ليث به. قلت والراوي عن شريك يحيى بن عبد الحميد الحماني ضعيف أيضاً

وخالفه المعتمر بن سليمان التيمي وجرير بن عبد الحميد الضبي ثقتان فروياه عن ليث عن عاصم عن ابن عباس. أخرجه محمد بن نصر المروزي في السنة (ص29) حدثنا إسحاق - هو ابن راهويه -، أنبا المعتمر، وجرير، عن ليث به. وليس في متنه "وإن من البدع الاعتكاف في المساجد التي في الدور"

والصواب ليث بن أبي سليم عن عاصم عن ابن عباس. وهذا إسناد ضعيف فيه علتان الأولى ليث ضعيف والثانية عاصم فإن كان هو الأحول فهذا لم يسمع من ابن عباس يدخل بينه وبين ابن عباس واسطة مثل الشعبي وإن لم يكن هو فمجهول

وقالوا قد رواه الكرماني وزعم ابن مفلح أن إسناده جيد وبحثت في كتب الكرماني ولم أقف عليه فلعله لم يطبع بعد أو في عداد المفقودين والله أعلم

وأخرج البيهقي في السنن الكبرى (ج4/ص519) أخبرنا أبو الحسن بن أبي المعروف الفقيه، أنبأ أبو سعيد عبد الله بن محمد بن عبد الوهاب الرازي، ثنا محمد بن أيوب - هو البجلي ثقة -، أنبأ مسلم بن إبراهيم، ثنا هشام - هو الدستوائي ثقة -، ثنا قتادة، أن ابن عباس والحسن قالا: لا اعتكاف إلا في مسجد تقام فيه الصلاة. ضعيف لإرساله عن ابن عباس وإسناده متصل صحيح عن الحسن
- أبو الحسن بن أبي المعروف الفقيه هو محمد بن محمد بن حم االمهرجاني الإسفرايني قال عبد الغافر بن إسماعيل الفارسي فاضل ثقة مستور (انظر المنتخب من كتاب السياق لتاريخ نيسابور لأبي إسحاق الصريفيني ص40)

هذا والله أعلم

مواضيع ذات صلة

إرسال تعليق