مدى صحة قال حسان بن عطية ما من قوم يحدثون في دينهم بدعة إلا نزع

قال أبو بكر حسان بن عطية المحاربي رحمه الله: ما من قوم يحدثون في دينهم بدعة إلا نزع الله عز وجل من دينهم من السنة مثلها، ثم لم يعدها إليهم إلى يوم القيامة.

حكم الأثر: صحيح

أخرجه يحيى بن معين في الجزء الثاني من فوائده رواية أبي بكر المروزي (ص187) من طريق عيسى هو ابن يونس السبيعي وأخرجه الدارمي في السنن (ج1/ص231) من طريق أبي المغيرة عبد القدوس بن الحجاج الخولاني وأخرجه أبو نعيم الأصبهاني في حلية الأولياء (ج6/ص73) من طريق بشر بن بكر وأخرجه اللالكائي في شرح أصول اعتقاد أهل السنة (ج1/ص104) من طريق أبي حفص عمر بن عبد الواحد السلمي وأخرجه أبو إسماعيل الهروي في ذم الكلام وأهله (ج5/ص120) من طريق محمد بن كثير كلهم عن الأوزاعي، عن حسان بن عطية قال: ما من قوم يحدثون في دينهم بدعة إلا نزع الله عز وجل من دينهم من السنة مثلها، ثم لم يعدها إليهم إلى يوم القيامة. إسناده صحيح

وأخرجه ابن وضاح في البدع (ج2/ص80) حدثني أبو أيوب، عن سحنون، عن ابن وهب قال: أخبرني من سمع الأوزاعي يحدث عن حسان بن عطية قال: ما أحدث قوم بدعة في دينهم إلا نزع الله من سنتهم مثلها، ثم لم يعدها إليهم إلى يوم القيامة. صحيح والرجل الذي سمع منه ابن وهب مجهول

وقد روي ذلك عن ابن سيرين أيضًا لكنه خطأ إنما هو عن حسان بن عطية

أخرجه أبو عثمان البحيري في التاسع من فوائده (ص56) حدثنا أبو بكر محمد بن عبد الله بن زكريا، أنبا أبو العباس الدغولي، ثنا الحسين بن الفرج، نا الحسن بن الربيع، نا أبو إسحاق الفزاري، عن ليث، عن أيوب، عن ابن سيرين، قال: ما ابتدع قوم بدعة قط إلا نزع الله من سنتهم مثلها، ثم لم تعد إليهم إلى يوم القيامة.

وهذا إسناد خطأ والحسين بن الفرج متروك ليس بشيء والصواب عن أبي إسحاق الفزاري هو ما أخرجه ابن بطة في الإبانة الكبرى (ج1/ص351) من طريق أبي إسحاق الفزاري حدثنا ابن الصواف، وابن سلمان، قالا: حدثنا بشر بن موسى، قال: حدثنا معاوية بن عمرو، قال: حدثنا أبو إسحاق، قال: حدثنا الأوزاعي، عن حسان بن عطية، قال:  ما ابتدع قوم بدعة إلا نزع الله من سنتهم مثلها لا يعيدها عليهم إلى يوم القيامة.

هذا والله أعلم

مواضيع ذات صلة

تعليق واحد

  1. هل هذا ينطبق على من ابتدع البدعة فقط، ام أيضا على من أخذ بها

    ردحذف

إرسال تعليق