طرفة في هرب الأعرابي من الصلاة أضحكتني

قال ابن الجوزي في أخبار الحمقى والمغفلين (ص125) وصلى بعض الأعراب خلف بعض الأئمة في الصف الأول وكان اسم الأعرابي مجرماً فقرأ الإمام: والمرسلات.. إلى قوله: {ألم نهلك الأولين} فتأخر البدوي إلى الصف الآخر فقال: {ثم نتبعهم الآخرين} فرجع إلى الصف الأوسط فقال: {كذلك نفعل بالمجرمين} فولى هارباً وهو يقول: ما أرى المطلوب غيري. 

قلت لم أقف عليه مسنداً لكن العلماء لا يتشددون في أسانيد مثل هكذا أخبار

الموضوع التالي الموضوع السابق
لا تعليقات
إضافة تعليق
رابط التعليق