مدى صحة قال محمد بن كعب لا يكذب الكاذب حين يكذب إلا من مهانة نفسه عليه

قال محمد بن كعب القرظي: لا يكذب الكاذب حين يكذب إلا من مَهَانَةِ نفسه عليه.
حكم الأثر: إسناده ضعيف جداً

أخرجه ابن حبان في روضة العقلاء (ص52) وابن أبي الدنيا في مكارم الأخلاق ابن أبي الدنيا (ص55) كلاهما من طريق سعيد بن سليمان [وعند ابن أبي الدنيا: سعدويه] حدثنا أنس بن عياض عن صالح بن حسان عن محمد بن كعب القرظي قال إنما يكذب الكاذب من مهانة نفسه. إسناده ضعيف جداً
- صالح بن حسان متروك ضعيف جداً وهو أبو الحارث النضري المدني نزيل البصرة قال يحيى بن معين روى عنه أبو ضمرة وغيره (تاريخ ابن معين رواية الدوري ج3/ص160) وقال أحمد بن حنبل روى عن محمد بن كعب (العلل ومعرفة الرجال لأحمد رواية ابنه ج1/ص540)

وأخرجه ابن عدي في الكامل (ج1/ص108) ومن طريقه البيهقي في شعب الإيمان (ج6/ص515) من طريق هشام بن عمار وهارون بن سعيد وإبراهيم بن سعيد وأحمد بن حرب قالوا: أخبرنا أبو ضمرة، أخبرني صالح بن حسان، عن محمد بن كعب القرظي أنه قال: لا يكذب الكاذب إلا من مهانة نفسه عليه.

وأخرجه الخطيب في تاريخ بغداد ت بشار (ج2/ص38) من طريق محمد بن إسحاق المسيبي، قال: ثنا أبو ضمرة، عن صالح بن حسان، عن محمد بن كعب، قال: لا يكذب الكاذب إلا من مهانة نفسه.

وأخرجه يعقوب الفسوي في المعرفة والتاريخ (ج1/ص190) من طريق عبد الرحمن بن إبراهيم حدثنا صالح بن كيسان النصري قال: سمعت محمد بن كعب يقول: ما يكذب الكذاب إلا من مهانة نفسه. قلت "كيسان" تصحيف إنما هو حسان و"النصري" خطأ والأصح "النضري" بالضاد المعجمة

وأخرجه العقيلي في الضعفاء الكبير (ج1/ص11) وابن أبي خيثمة في التاريخ الكبير السفر الثالث (ج2/ص224) كلاهما من طريق إبراهيم بن المنذر قال: حدثنا أبو ضمرة، قال: حدثنا صالح بن حيان البصري [وعند ابن أبي خيثمة: صالح بن كيسان]، قال: سمعت محمد بن كعب القرظي يقول: لا يكذب الكاذب حين يكذب إلا من مهانة نفسه عليه. كلاهما "حيان" و"كيسان" تصحيف والصواب حسان

وقال الذهبي وقال محمد - هو ابن أبي حاتم -: حدثني صالح بن يونس، قال: وسئل عبد الله بن عبد الرحمن - هو الإمام الدارمي - عن حديث محمد بن كعب: (لا يكذب الكاذب إلا من مهانة نفسه عليه. وقيل له: محمد - يعني الإمام البخاري - يزعم أن هذا صحيح، فقال: محمد أبصر مني، لأن همه النظر في الحديث، وأنا مشغول مريض (سير أعلام النبلاء ط الرسالة ج12/ص426)

وأما ما روي عن النبي صلى الله عليه وسلم

أخرجه الديلمي كما عند ابن حجر في الغرائب الملتقطة من مسند الفردوس (ص2879) أخبرنا الشيخ نصر بن محمد بن علي بن زيرك، أخبرنا أبي، أخبرنا أبو بكر بن روزتة، حدثنا أحمد بن الحسن بن إسحاق بن عتبة، حدثنا أبو الزنباع روح بن الفرج، حدثنا أحمد بن يزيد المكي بالمدينة، حدثنا عبيد الله بن محمد، عن بكير بن سليم الصراف، عن أبي حازم، عن الأعرج، عن أبي هريرة، رفعه: لا يكذب الكاذب إلا من مهانة نفسه عليه. إسناده ضعيف جداً
- أبو بكر بن روزتة هو عبد الله بن أحمد بن محمد بن أحمد بن خالد بن روزته الفارسي القارئ الكسروي وروي أنه رُوزبه بالباء الموحدة قال شيرويه: كان ثقة صدوقاً (انظر تاريخ الإسلام للذهبي ت بشار ج8/ص712)
- أحمد بن يزيد المكي قال الذهبي لا يكتب حديثه، قاله الأزدي وذكره زكريا الساجي في ضعفاء أهل المدينة، وكأنه والد أبي يونس محمد بن أحمد الجمحي. ومن مناكيره ما روى عن هشام بن عروة، عن أبيه، عن عائشة مرفوعاً: ما على أحد لج به همه يتقلد قوسه ينفى بذلك همه. قال الساجي: هذا منكر (ميزان الاعتدال ج1/ص164)
- عبيد الله بن محمد أظن هو ابن عائشة فإن لم يكن هو فلا أدري
- بكير بن سليم الصراف تصحيف أو خطأ وهو بكر بن سليم الصواف يكنى أبا سليم

هذا والله تعالى أعلم

مواضيع ذات صلة

إرسال تعليق