هل هناك فرق بين حجاب أمهات المؤمنين ونساء المؤمنين؟

سئلت عن هذا كثيراً والجواب نعم هناك فرق ولطالما تفكرت في هذا السؤال فمثلاً أصحاب تغطية الوجه يقولون ليس هناك تفريق في آيات الحجاب بين أمهات المؤمنين ونساء المؤمنين والقاعدة تقول: العبرة بعموم اللفظ لا بخصوص السبب

قلت والجواب على هذا بدليلين يبينان الفرق

الدليل الأول:

أقول على مذهب الذين يقولون بتغطية الوجه لو أصبحت المرأة من القواعد يعني الكبيرة في السن..إلخ فيحق لها كشف الوجه فالسؤال كالتالي هل كان هذا الأمر مسموحاً لأمهات المؤمنين أي عندما أصبحن من القواعد فهل كان يحق لهن كشف الوجه أم لا؟

الإجابة قطعاً لا ومن هنا تعلم أن هناك فرقاً بين أمهات المؤمنين ونساء المؤمنين

الدليل الثاني:

صح عن أم المؤمنين عائشة في الزينة الظاهرة {ولا يبدين زينتهن إلا ما ظهر منها} قالت: القلب والفتخة (انظر تخريجه في هذه المقالة بالتفصيل)

فالسؤال طالما أم المؤمنين عائشة تقول القلب والفتخة فلدينا ثلاثة احتمالات:

1- إما أنها تقصد مواضع الزينة وبالتالي قولها القلب والفتخة يعني ظهور اليدين للأجنبي

2- وإما أنها تقصد الزينة نفسها ويكون الوجه واليدين ظاهرين في الأساس لكنها فقط تبين ما يحق للمرأة من إظهار زينتها الخارجية من الحلي وهي القلب والفتخة

3- وإما أنها تقصد الزينة نفسها ومواضعها معًا

ففي الاحتمالات الثلاث ظهور اليدين ظاهر حتماً للأجنبي

فالسؤال هل لأمهات المؤمنين إظهار أيديهن للأجانب أم ذلك خاص بنساء المؤمنين فقط؟! جوابكم سيكون فيه تخصيص لأنكم ستقولون لا وبالتالي هناك فرق بين أمهات المؤمنين ونساء المؤمنين وهذا المطلوب وإلا فسيكون إعراضاً عن الحق

هذا وبالله التوفيق

مواضيع ذات صلة

إرسال تعليق