مدى صحة قال عبد الله بن حنبل كثيرا ما كنت أسمع أبي يقول اللهم اغفر لأبي الهيثم اللهم ارحم أبا الهيثم

حكم الخبر: ضعيف

أخرجه ابن الجوزي في مناقب الإمام أحمد (ص450) ومن طريقه عبد الغني المقدسي في كتابه المحنة على إمام أهل السنة أحمد بن حنبل (ص86) أخبرنا عبد الملك بن أبي القاسم، قال: أخبرنا عبد الله بن محمد الأنصاري، قال: أخبرنا أبو يعقوب، قال: سمعت إبراهيم بن إسماعيل الخلالي، قال: سمعت محمد بن عبد الله بن شاذان، يقول: سمعت أحمد بن الحسن بن عبدويه، يقول: سمعت عبد الله بن أحمد بن حنبل، يقول: كنت كثيراً أسمع والدي يقول: رحم الله أبا الهيثم، عفا الله عن أبي الهيثم الحداد، اليوم الذى أخرجت فيه للسياط، ومدت يداي للعقابين، إذا أنا بإنسان يجذب ثوبي من ورائي، ويقول لي: تعرفني قلت: لا، قال: أنا أبو الهيثم العيار، اللص الطرار، مكتوب في ديوان أمير المؤمنين أني ضربت ثمانية عشر ألف سوط بالتفاريق، وصبرت في ذلك على طاعة الشيطان لأجل الدنيا، فاصبر أنت في طاعة الرحمن لأجل الدين قال: فضربت ثمانية عشر سوطاً بدل ما ضرب ثمانية عشر ألفا، وخرج الخادم، فقال: عفا عنه أمير المؤمنين. إسناده ضعيف فيه مجاهيل
- عبد الملك بن أبي القاسم هو عبد الملك بن عبد الله الكروخي الهروي البزار ثقة
- عبد الله بن محمد الأنصاري هو أبو إسماعيل صاحب كتاب ذم الكلام وأهله ثقة حافظ
- أبو يعقوب هو إسحاق بن إبراهيم القراب الهروي الحافظ ثقة
- والبقية لم أجد فيهم جرحاً ولا تعديلاً

هذا والله تعالى أعلم

مواضيع ذات صلة

إرسال تعليق