مدى صحة أن عائشة كانت تلبس ثيابا حمرا كأنها شَرَرٌ وهي محرمة

أخرجه ابن سعد في الطبقات الكبرى ط العلمية (ج8/ص58) أخبرنا عبيد الله بن موسى، أخبرنا أسامة بن زيد عن عبد الرحمن بن القاسم عن أمه قالت: رَأَيْتُ عَلَى عَائِشَةَ ثِيَابًا حُمُرًا كَأَنَّهَا شَرَرٌ وَهِيَ مُحْرِمَةٌ. ضعيف بهذا اللفظ
- أسامة بن زيد هو الليثي صدوق ضعيف الحفظ
- أمه هي أسماء بنت عبد الرحمن بن أبي بكر الصديق وقيل أبيه بدل أمه قال عبد الملك بن حبيب الأندلسي في أدب النساء (ص210) عن عبد الرحمن بن القاسم بن محمد بن أبي بكر الصديق عن أبيه أنه قال: رأيت على عائشة ثيابا حمرا كأنها شرار النار. منقطع بين عبد الملك وعبد الرحمن وعبد الملك كان ضعيفًا ويصحف الأسماء والصواب أمه 

لكن صح عنها بلفظ آخر أنها كانت تلبس الثياب الموردة بالعصفر وهي محرمة (انظر تخريجه هنا)

وصح أيضًا أن أزواج النبي صلى الله عليه وسلم كن يحرمن في المعصفرات (انظر تخريجه هنا)

هذا والله تعالى أعلم

مواضيع ذات صلة

إرسال تعليق