مدى صحة أثر أن أم المؤمنين عائشة كانت تلبس المعصفر وهي محرمة

حكم الأثر: صحيح ثابت 

1- القاسم بن محمد بن أبي بكر الصديق عن عائشة

أخرجه أبو داود السجستاني في مسائل الإمام أحمد (ص 153) من طريق يحيى بن سعيد القطان وابن سعد في الطبقات الكبرى ط العلمية (ج8/ص55) من طريق أنس بن عياض وسقط من سنده القاسم وسعيد بن منصور كما عند في تغليق التعليق (ج3/ص51) من طريق أبي الأحوص كلهم من طريق يحيى بن سعيد الأنصاري عن عبد الرحمن بن القاسم، عن أبيه، عن عائشة أنها كانت تلبس المعصفر وهي محرمة. إسناده صحيح والمعصفر هو اللون الأحمر الفاتح وتابع يحيى بن سعيد عارم بن الفضل أخرجه ابن سعد في الطبقات الكبرى ط العلمية (ج8/ص56) وتابع يحيى بن سعيد أيضًا سفيان الثوري أخرجه أيضًا ابن سعد في الطبقات الكبرى ط العلمية (ج8/ص55-56) ولم يذكر فيه وهي محرمة.

ورواه يزيد بن هارون، عن يحيى بن سعيد عن القاسم ليس فيه عبد الرحمن ولفظه كانت تلبس الثياب الموردة بالعصفر وهي محرمة أخرجه ابن أبي شبة في المصنف ت كمال (ج5/ص160) وتابع يزيد بن هارون على روايته عبد الله بن نمير ولفظه أن عائشة كانت تلبس الثياب المعصفرة وهي محرمة. أخرجه ابن أبي شيبة في المصنف ت الشثري (ج13/ص504) وت عوامة (ج12/ص474) وأما في ت كمال (ج5/ص160) وقع "ابن إدريس" بدل "ابن نمير"

2- عطاء بن أبي رباح عن عائشة

أخرجه أحمد بن حنبل في العلل رواية ابنه (ج2/ص262) حدثنا هشيم قال أخبرنا حجاج عن عطاء قال رأيت على عائشة ثوبًا موردًا وهي محرمة. صحيح وهذا إسناد ضعيف من أجل حجاج وهو ابن أرطاة وعطاء هو ابن أبي رباح ثقة وتابع حجاجًا ابن جريج أخرجه البخاري في صحيحه (ج2/ص152) وفي لفظ رأيت عليها درعًا معصفرًا وأنا صبي رواه عبد الرزاق في المصنف (ج5/ص66) وحجاج بن محمد المصيصي كما عند ابن سعد في الطبقات ط  صادر (ج8/ص68) ومحمد بن جعشم كما عند الفاكهي في أخبار مكة (ج1/ص251) ثلاثتهم من طريق ابن جريج به

3- عبد الله بن أبي مليكة عن عائشة

أخرجه البختري في الرابع من جزءه (ص347) ومن طريقه البيهقي في السنن الكبرى (ج5/ص94) وابن حجر في تغليق التعليق (ج3/ص50) حدثنا الحسن [زاد البيهقي وابن حجر: ابن المكرم] حدثنا أبو عبيد بن يونس بن عبيد [وقع عند البيهقي بدون "بن" بين أبو عبيد ويونس] حدثنا أبو عامر [زاد البيهقي وابن حجر: الخزاز]، عن ابن أبي مليكة، أن عائشة كانت تلبس الثياب الموردة بالعصفر الخفيف وهي محرمة. وتابع أبا عبيد حجاج أخرجه ابن سعد في الطبقات الكبرى ط العلمية (ج8/ص56) أخبرنا حجاج بن نصر [وفي ط صادر: نصير بالياء]، حدثنا أبو عامر الخزاز عن عبد الله بن أبي مليكة قال: رأيت على عائشة ثوبًا مُضَرَّجًا، فقلت: وما الْمُضَرَّجُ؟ فقال: هذا الذي تسمونه الْمُوَرَّدَ. وأبو عامر وإن كان فيه كلام إلا إن الزيادة صحيحة المعنى من حيث اللغة فالمضرج هو المورد يعني الأحمر الخفيف

وقد تابع أبا عامر أيوب السختياني أخرجه ابن سعد في الطبقات الكبرى ط العلمية (ج8/ص56) حدثنا عارم بن الفضل، حدثنا حماد بن زيد عن أيوب قال: حدثني ابن أبي مليكة قال: رأيت على عائشة درعًا مضرجًا. إسناده صحيح

وصح أيضًا أن أزواج النبي صلى الله عليه كن يحرمن في المعصفرات (انظر تخريجه هنا)

هذا والله تعالى أعلم

مواضيع ذات صلة

إرسال تعليق