حديث أخذ شيء من أخيك عن غير طيب نفسه

سائل يقول أظن هناك حديث للرسول صلى الله عليه وسلم يمنع أن تشدد على الناس فيستحون وذلك من أجل أن تبيعهم بضاعتك فهل يوجد هكذا حديث أم أنني مخطأ؟ يعني يشتري منك لأنك أخجلته أو طلبت منه غرض أمام الناس فخجل وأعطاك إياه.

قلت هناك حديث وكان ذلك في حجة الوداع أخرجه أحمد بن حنبل في المسند ت شعيب الأرنؤوط (الحديث برقم 20695) من طريق الصحابي عم أبي حرة الرقاشي وفيه قال الرسول صلى الله عليه وسلم "لا يحل مال امرئ إلا بطيب نفس منه". وصححه شعيب الأرنؤوط وكذلك صححه الألباني في إرواء الغليل (الحديث برقم 1459) 

وأخرج أحمد في المسند ت شعيب الأرنؤوط (الحديث برقم 23605) من حديث أبي حميد الساعدي أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "لا يحل لامرئ أن يأخذ مال أخيه بغير حقه" وبلفظ آخر "لا يحل للرجل أن يأخذ عصا أخيه بغير طيب نفسه" وكلاهما صحيحين

وأيضًا قوله تعالى (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَأْكُلُوا أَمْوَالَكُم بَيْنَكُم بِالْبَاطِلِ إِلَّا أَن تَكُونَ تِجَارَةً عَن تَرَاضٍ مِّنكُمْ) سورة النساء:29 فاشترط الله عز وجل التراضي والتراضي لا يحصل إلا إذا خرج عن طِيبِ نَفْسٍ

هذا والله تعالى أعلم

مواضيع ذات صلة

إرسال تعليق