حكم قول صباح الخير ومساء الخير

السؤال

سائل يسأل عن حكم قول المسلم لأخيه المسلم صباح الخير ومساء الخير بدلاً من تحية الإسلام

الجواب:

قلت لا يجوز للمسلم أن يقول ذلك للمسلم فقد صح عن النبي صلى الله عليه وسلم عندما جاء إليه وهب بن عمير وقال أنعموا صباحا فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: قد أكرمنا الله عن تحيتك وجعل تحيتنا تحية أهل الجنة وهي السلام (انظر تخريج الحديث كاملًا هنا)

لكن لا بأس أن تقول لأخيك السلام عليكم من ثم تقول كيف أصبحت وكيف أمسيت ونحوه فهذه ليست تحية إنما هو سؤال أخاك عن أحواله

والسلام عليكم تخلق المحبة فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: أولا أدلكم على شيء إذا فعلتموه تحاببتم؟ أفشوا السلام بينكم. أخرجه مسلم في صحيحه (ج1/ص74)

والسلام عليكم تكسبك الحسنات فعن عمران بن حصين، قال: جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم، فقال: السلام عليكم، فرد عليه، ثم جلس، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: عشر، ثم جاء آخر، فقال: السلام عليكم ورحمة الله، فرد عليه، فجلس، فقال: عشرون، ثم جاء آخر، فقال: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، فرد عليه، فجلس، فقال: ثلاثون أخرجه أبو داود بإسناد صحيح في سننه ت الأرنؤوط (ج7/ص491)

وإذا رأيت أخاك يقول صباح الخير فانصحه بالرفق بأن عليه قول السلام عليكم وبعض المسلمون لا يقولون السلام خجلًا من المجتمع أو البيئة التي هو فيها فيقولون صباح الخير وغيرها لأنها أرقى ولا يفعل ذلك إلا ضعيف الإيمان وكما قال الله عز وجل على لسان موسى {أَتَسْتَبْدِلُونَ الَّذِي هُوَ أَدْنَىٰ بِالَّذِي هُوَ خَيْرٌ} البقرة/61

هذا والله أعلم

مواضيع ذات صلة

إرسال تعليق