مدى صحة قال أبو حنيفة لا يحل لمن يفتي من كتبي أن يفتي حتى يعلم من أين قلت

قال أبو حنيفة: لا يحل لمن يفتي من كتبي أن يفتي حتى يعلم من أين قلت.

حكم الأثر: صحيح
أخرجه ابن عبد البر في الانتقاء في فضائل الثلاثة (ص144-145) حدثنا حكم بن منذر قال نا أبو يعقوب يوسف بن أحمد نا أبو نصر محمد بن حاتم المازني الحافظ قال نا عبد الصمد ابن الفضل البلخي ببلخ قال سمعت عصام بن يوسف يقول كنا في مأتم بالكوفة فسمعت زفر بن الهذيل يقول سمعت ابا حنيفة يقول لا يحل لمن يفتي من كتبي أن يفتي حتى يعلم من أين قلت. إسناده ضعيف
- حكم بن منذر هو أبو العاصي حكم بن منذر بن سعيد بن عبد الله قال ابن عبد البر في سند رحمه الله (في نفس كتاب الانتقاء) وقال ابن بشكوال قال أبو علي (هو الحسين بن محمد الصدفي): سمعت أبا أحمد جعفر بن عبد الله (أبو أحمد التجيبي وثقه ابن بشكوال في الصلة) يقول: كان حكم بن منذر من أهل المعرفة والذكاء، متقد الذهن، طود علم في الأدب لا يجاري (الصلة في تاريخ أئمة الأندلس لابن بشكوال ص146)
- أبو يعقوب يوسف بن أحمد هو يوسف بن أحمد بن يوسف بن الدخيل الصيدلاني المكي أحد رواة كتب الضعفاء للعقيلي
- أبو نصر محمد بن حاتم المازني أظنه نسب إلى جده وهو محمد بن محمد بن حاتم البلخي السجستاني قال تمام بن محمد الدمشقي في الفوائد (ج1/ص254) حدثنا أبو القاسم عبد الصمد بن محمد البخاري الحافظ، في سنة خمس وأربعين وثلاثمائة، ثنا أبو نصر محمد بن محمد بن حاتم السجستاني ببلخ، ثنا عبد الصمد بن الفضل، ثنا خلف بن أيوب الفقيه. انتهى وساق ابن سيد الناس في النفح الشذي (ج2/ص409) بسنده إلى الدارقطني، ثنا أبو الحسن علي بن الفضل بن طاهر البلخي قدم علينا ثنا عبد الصمد بن الفضل أبو يحيى البلخي ثنا خلف بن أيوب
- عبد الصمد ابن الفضل البلخي هو أبو يحيى
- عصام بن يوسف هو أبو عصمة البلخي صدوق يخطئ

وله شاهدان 
الأول: أخرجه يعقوب الفسوي في المعرفة والتاريخ (ج2/ص782) ومن طريق الخطيب في تاريخ بغداد ت بشار (ج15/ص544) والسياق للخطيب أخبرنا ابن الفضل، قال: أخبرنا ابن درستويه، قال: حدثنا يعقوب، قال: حدثنا عبد الرحمن بن إبراهيم، قال: حدثنا أبو مسهر، وقرأت على الحسن بن أبي بكر، عن أحمد بن كامل القاضي، قال: حدثنا الحسن بن علي قراءة عليه، أن دحيما، حدثهم قال: حدثنا أبو مسهر، عن مزاحم بن زفر، قال: قلت لأبي حنيفة: يا أبا حنيفة، هذا الذي تفتي، والذي وضعت في كتبك، هو الحق الذي لا شك فيه؟ قال: فقال والله ما أدري لعله الباطل الذي لا شك فيه. إسناده صحيح بمعنى يجب أن تتبع الدليل

الثاني: أخرجه عباس الدوري في زوائده على تاريخ ابن معين (ج3/ص503) ومن طريقه الخطيب في تاريخ بغداد ت بشار ج15/ص544) قال أبو نعيم سمعت زفر يقول كنا نختلف إلى أبي حنيفة ومعنا أبو يوسف ومحمد بن الحسن فكنا نكتب عنه قال زفر فقال يوماً أبو حنيفة لأبي يوسف ويحك يا يعقوب لا تكتب كل ما تسمع مني فإني قد أرى الرأي اليوم وأتركه غداً وأرى الرأي غداً وأتركه بعد غد. إسناده صحيح

وقد صح عن أبي حنيفة أيضاً أنه قال إذا جاء عن النبي صلى الله عليه وسلم فعلى الرأس والعين وإذا جاء عن أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم نختار من قولهم وإذا جاء عن التابعين زاحمناهم (انظر تخريجه هنا)

مواضيع ذات صلة

إرسال تعليق