مدى صحة قال الحجاج عند الموت اللهم اغفر لي، فإنهم زعموا أنك لا تفعل

قال الحجاج بن يوسف الثقفي عند الموت اللهم اغفر لي، فإنهم زعموا أنك لا تفعل.
حكم الأثر: صحيح 

1) عمر بن عبد العزيز عن الحجاج بن يوسف 
1- ابن المنكدر عن عمر بن عبد العزيز أخرجه ابن أبي الدنيا في كتابيه حسن الظن بالله (ص107) والمحتضرين (ص101) ومن طريقه ابن عساكر في تاريخ دمشق (ج12/ص194) من طريق علي بن الجعد، عن عبد العزيز بن أبي سلمة الماجشون، عن محمد بن المنكدر، قال: كان عمر بن عبد العزيز رحمه الله يبغض الحجاج فنفس عليه بكلمة قالها عند الموت: اللهم اغفر لي؛ فإنهم زعموا أنك لا تفعل. قال أبو بكر: فحدثني غير علي بن الجعد أن ذلك بلغ الحسن البصري فقال: أقالها، قالوا: نعم قال: عسى. إسناده صحيح

2- سعيد بن عبد العزيز عن عمر بن عبد العزيز أخرجه بن العديم في كتابه بغية الطلب في تاريخ حلب (ج5/ص2090) أخبرنا أبو القاسم عبد الغني بن سليمان بن بنين المصري قال: أخبرنا أبو عبد الله محمد بن حمد بن حامد قال: أخبرنا أبو الحسن علي بن الحسين الفراء في كتابه عن أبي إسحاق الحبال، وخديجة المرابطة
قال الحبال: أخبرنا أبو القاسم عبد الجبار بن أحمد بن عمر قال: أخبرنا أبو بكر الحسن بن الحسين بن بندار
وقالت خديجة: أخبرنا أبو القاسم يحيى بن أحمد بن علي بن الحسين بن بندار قال: حدثني جدي أبو الحسن بن الحسين بن بندار
قالا: حدثنا محمود قال: حدثنا عبيد الله بن محمد قال: حدثنا علي بن الجعد قال: أخبرنا الماجشون عن الزهري قال: قال لي عمر بن عبد العزيز: ما آسي إلا على كلمة بلغني أن الحجاج قالها عند موته: اللهم اغفر لي فإن الناس يزعمون أنك لا تغفر لي.

3- الزهري عن عمر بن عبد العزيز أخرجه ابن العديم في كتاب بغية الطلب (ج5/ص2090) قالا (يعني الحبال وخديجة): حدثنا محمود قال: حدثنا عبيد الله بن محمد قال: حدثنا علي بن الجعد قال: أخبرنا الماجشون عن الزهري قال: قال لي عمر بن عبد العزيز: ما آسي إلا على كلمة بلغني أن الحجاج قالها عند موته: اللهم اغفر لي فإن الناس يزعمون أنك لا تغفر لي.

4- جدي عن عمر بن عبد العزيز أخرجه أبو نعيم في كتابه حلية الأولياء (ج5/ص345) حدثنا محمد بن علي، ثنا أبو العباس بن قتيبة، ثنا إبراهيم بن هشام بن يحيى، حدثني أبي، عن جدي قال: قال عمر: ما حسدت الحجاج عدو الله على شيء حسدي إياه على حبه القرآن وإعطائه أهله، وقوله حين حضرته الوفاة: اللهم اغفر لي، فإن الناس يزعمون أنك لا تفعل. إسناده موضوع فيه إبراهيم بن هشام كذبه أبو حاتم الرازي (الجرح والتعديل لابن أبي حاتم ج2/ص143)

2) جويرية عن الحجاج بن يوسف
أخرجه ابن العديم في كتاب بغية الطلب (ج5/ص2090) وقالا: حدثنا محمود الأديب قال: حدثنا حنش بن موسى قال: أخبرنا المدائني عن جويرية أن الحجاج قال عند الموت: اللهم اغفر لي، فإن هؤلاء يزعمون أنك لا تغفر لي فبلغت الحسن كلمته قال: أو قالها؟ قالوا: نعم قال: عسى.

3) الأصمعي عن الحجاج بن يوسف
قال ابن عساكر في كتابه تاريخ دمشق (ج12/ص194) وذكر أبو علي الحسين بن القاسم الكوكبي نبأنا أبو العباس المبرد نبأنا الرياشي عن الأصمعي قال لما حضرت الحجاج الوفاة انشأ يقول: يا رب قد خلف الأعداء واجتهدوا * بأنني رجل من ساكني النار أيحلفون على عمياء ويحهم * ما علمهم بكثير العفو غفار * وأخبر بذلك الحسن فقال تالله نجا فيهما. قلت: وجدته مسندًا في كتاب العمدة من الفوائد والأثار الصحاح والغرائب في مشيخة شهدة (ص158) أخبرنا علي وسعد الله قالا أنا محمد أنا إسماعيل أنا الحسين حدثني أبو العباس الهروي أنا الرياشي عن الأصمعي قال لما حضرت الحجاج الوفاة أنشأ يقول:
يا رب قد حلف الأعداء واجتهدوا ... بأنني رجل من ساكني النار
أيحلفون على عمياء ويحهم ... ما ظنهم بكثير العفو غفار
فأخبر بذلك الحسن فقال تالله إن نجا فهما. مرسل معضل
- علي هو أبو الحسن علي بن الحسين بن علي بن أيوب البزاز ثقة ثبت
- سعد الله هو ابن الشيخ علي واسمه أبو محمد سعد الله بن علي بن الحسين بن علي
- محمد هو القاضي أبو يعلى محمد بن الحسين بن الفراء إمام ثقة
- إسماعيل هو أبو القاسم إسماعيل بن سعيد بن إسماعيل بن محمد بن سويد لا بأس به ما لم يخالف
- الحسين هو أبو علي الحسين بن القاسم بن جعفر الكوكبي ثقة
- أبو العباس الهروي غلط الهروي بل هو المبرد اسمه محمد بن يزيد المبرد ثقة
- الرياشي هو أبو الفضل العباس بن الفرج ثقة

هذا والله أعلم

مواضيع ذات صلة

إرسال تعليق