مدى صحة قال الشافعي رحمه الله: طلب العلم أفضل من صلاة النافلة

قال الشافعي رحمه الله: طلب العلم أفضل من صلاة النافلة وفي لفظ قراءة الحديث خير من صلاة التطوع. 

حكم الأثر: صحيح
1) ابن أبي حاتم عن الربيع عن الشافعي
1- أبو الحسن البرذعي عن ابن أبي حاتم أخرجه ابن أبي حاتم في كتابه آداب الشافعي ومناقبه (ص72) أخبرنا أبو الحسن، أخبرنا أبو محمد، حدثنا الربيع بن سليمان، قال: سمعت الشافعي، يقول فذكره. صحيح 
- أبو الحسن هو علي بن عبد العزيز بن مردك بن أحمد بن سندويه بن مهران بن أحمد أبو الحسن البرذعي البزاز قال البغدادي وكان ثقة (تاريخ بغداد ت بشار للخطيب ج13/ص482) 
- أبو محمد هو إمام الجرح والتعديل عبد الرحمن بن أبي حاتم مشهور لا يسأل عن مثله

2- أبو الشيخ الحياني عن ابن أبي حاتم أخرجه الهروي في ذم الكلام وأهله مطبوعًا (ج4/ص273-274) بتحقيق أبو جابر عبد الله بن محمد بن عثمان الأنصاري والذي في المكتبة الشاملة هو بتحقيق عبد الرحمن عبد العزيز الشبل ليس فيه هذا الأثر فانتبه حدثنا عمر بن إبراهيم إملاء ثنا عبد الله بن محمد الحياني سمعت عبد الرحمن بن أبي حاتم سمعت الربيع بن سليمان يقول: سمعت الشافعي يقول: قراءة الحديث خير من صلاة التطوع.
- عبد الله بن محمد الحياني هو أبو محمد عبد الله بن محمد بن جعفر بن حيان المعروف بأبي الشيخ

2) أبو بكر عبد الله الشافعي عن الربيع عن الشافعي
أخرجه أبو حفص ابن شاهين في كتابه شرح مذاهب أهل السنة (ص54) حدثنا عبد الله بن محمد بن زياد، ثنا الربيع بن سليمان، قال: سمعت الشافعي، يقول فذكره. إسناده صحيح
- عبد الله بن محمد بن زياد هو أبو بكر عبد الله بن محمد بن زياد بن واصل بن ميمون الفقيه الشافعي ثقة حافظ

3) أبو العباس الأصم عن الربيع عن الشافعي
أخرجه أبو العباس الأصم الأموي في مسند الشافعي (ص249) والمسند ليس من تأليف الشافعي بل من جمع الأصم) والبيهقي في كتابه المدخل إلى السنن الكبرى (ص310) والخطيب في كتابه شرف أصحاب الحديث (ص113) وأبو طاهر السلفي في كتابه المجالس الخمسة السلماسية (ص68) ومن طريقه أبو الربيع الحميري في كتابه المسلسلات من الأحاديث والآثار (ص98) ومن طريقه أحمد بن أيبك بن عبد الله الحسامي في كتابه جزء ابن الدمياطي (ص14) مخطوطة جوامع الكلم وأبو الحسن علي بن أحمد بن يوسف الهكاري في كتابه اعتقاد الشافعي (ص32 الأثر برقم 31) كلهم من طريق أبي العباس محمد بن يعقوب بن يوسف الأصم الأموي سمعت الربيع بن سليمان المرادي يقول: سمعت الشافعي يقول: «طلب العلم أفضل من صلاة النافلة» وانفرد الهكاري بـِ (الحديث) مكان كلمة (العلم) ولا فرق بينهما فهو يقصد بالعلم الحديث. إسناده صحيح والربيع بن سليمان ثقة صاحب الشافعي

4) أحمد الشعراني 5) وإبراهيم كلاهما عن الربيع عن الشافعي
أخرجه أبو نعيم حلية الأولياء (ج9/ص119) ومن طريقه ابن الجوزي في كتابه المنتظم في تاريخ الأمم (ج10/ص137) حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا أحمد بن محمد بن عبيد الشعراني، وإبراهيم بن محمد بن الحسن، قالا: ثنا الربيع، قال: سمعت الشافعي، يقول فذكره. إسناده صحيح
- أبو محمد بن حيان هو أبو محمد عبد الله بن محمد بن جعفر المعرف بأبي الشيخ الأصبهاني الحافظ الثقة 
- أحمد بن محمد بن عبيد وعبيد خطأ والصواب عبيدة وهو أحمد بن محمد بن عبيدة بن زياد بن عبد الخالق النيسابوري الشعراني يكنى أبا بكر قال الخطيب وكان ثقة (تاريخ بغداد ت بشار للخطيب ج6/ص210)
- إبراهيم بن محمد بن الحسن هو أبو إسحاق إبراهيم بن محمد بن الحسن بن نصر بن عثمان بن زيد بن مزيد المشهور بابن متويه الحافظ الثقة

6) محمد بن يوسف الهروي عن الربيع عن الشافعي
أخرجه ابن عبد البر في كتابه جامع بيان العلم وفضله (ج1/ص123) أخبرنا عبد الله بن محمد بن يوسف، حدثنا يحيى بن مالك، نا علي بن محمد بن الحسين، ثنا محمد بن يوسف (الهروي الدمشقي) قال: سمعت الربيع بن سليمان يقول: سمعت الشافعي يقول فذكره. صحيح
- عبد الله بن محمد بن يوسف هو أبو الوليد ابن الفرضي الأزدي الحافظ الثقة
- يحيى بن مالك هو أبو زكريا يحيى بن مالك بن عائذ الأندلسي الإمام الحافظ الثقة
- علي بن محمد بن الحسين لم أعرفه
- محمد بن يوسف وفي أسانيد أخرى الهروي وهو أبو عبد الله محمد بن يوسف بن بشر بن النضر الفقيه الشافعي ويعرف بغندر قال الخطيب وكان أحد الحفاظ الثقات (تاريخ بغداد ت بشار للخطيب ج4/ص641)

7) أحمد بن جرير النحوي عن الربيع عن الشافعي
أخرجه ابن عبد البر في كتابه الانتقاء في فضائل الثلاثة الأئمة (ص84) حدثنا خلف بن قاسم قال نا الحسن نا محمد بن يحيى بن آدم قال نا أحمد بن محمد بن جرير النحوي قال نا الربيع ابن سليمان المرادي قال سمعت الشافعي يقول فذكره.
- الحسن هو ابن الرشيق ثقة
- محمد بن يحيى بن آدم هو أبو بكر الفارسي صدوق (انظر ترجمته في كتاب المقفى الكبير للمقريزي ج7/ص228)
- أحمد بن محمد بن جرير النحوي ربما هو أبو علي أحمد بْن محمد بن يحيى بن جرير بن نافع المؤدب الهمداني قال ابن قطلوبغا قال ابن يونس [يعني ابن يونس المصري صاحب التاريخ] كان فهما ثقة (الثقات ممن لم يقع في الكتب الستة ج2/ص85) وقال الذهبي ثقة (تاريخ الإسلام ت بشار للذهبي ج7/ص152)

8) محمد زغبة عن الربيع عن الشافعي
أخرجه ابن المظفر في كتابه غرائب مالك بن أنس (ص205) ومن طريقه أبو نعيم في حلية الأولياء (ج9/ص119) وأبو طاهر السلفي في كتابه الطيوريات (ج2/ص630) والسياق لأبي طاهر من طريق أبي عبد الله محمد بن أحمد ابن حماد بن زغبة قال: سمعت الربيع بن سليمان يقول: سمعت الشافعي يقول فذكره

9) زكريا الساجي عن الربيع عن الشافعي
أخرجه الهروي في ذم الكلام وأهله مطبوعًا (ج4/ص273-274) بتحقيق أبو جابر عبد الله بن محمد بن عثمان الأنصاري والذي في المكتبة الشاملة هو بتحقيق عبد الرحمن عبد العزيز الشبل ليس فيه هذا السند فانتبه أخبرنا محمد بن محمد بن محمود ثنا أحمد بن عبد الله قال سمعت الدغولي يقول: سمعت زكارا يقول: سمعت الربيع يقول: سمعت الشافعي يقول: طلب العلم أفضل من صلاة التطوع
- الدغولي هو أبو العباس محمد بن عبد الرحمن الخراساني الحافظ الثقة
- زكارا أظنه تصحيف وصوابه زكريا وهو ابن يحيى الساجي سمع من الربيع ثقة حافظ

وقال الشافعي: ليس بعد أداء الفرائض شيء أفضل من طلب العلم، قيل له: ولا الجهاد في سبيل الله؟، قال: ولا الجهاد في سبيل الله عز وجل أخرجه البيهقي في المدخل إلى السنن الكبرى (ص310) أخبرنا أبو عبد الله الحافظ، أبنا أبو الوليد الفقيه، ثنا جعفر بن أحمد الشاماتي، قال سمعت الربيع بن سليمان، يقول: سمعت الشافعي، يقول فذكره. إسناده صحيح

وقد صح عن الإمام أحمد بن حنبل نحوه (انظر تخريجه هنا)

مواضيع ذات صلة

إرسال تعليق