مدى صحة قال الدارقطني يا أهل بغداد لا تظنوا أن أحدا يقدر أن يكذب وأنا حي

قال الدارقطني يا أهل بغداد لا تظنوا أن أحدا يقدر أن يكذب على رسول الله صلى الله تعالى عليه وسلم وأنا حي.
حكم الأثر: ضعيف

أخرجه عبد الرحمن ابن الجوزي في الموضوعات (ج1/ص45-46) أنبأنا أبو العز أحمد بن عبيد الله بن كادش قال سمعت القاضي أبو الحسين محمد بن علي بن الغريق يقول سمعت أبا الحسن الدارقطني يقول: يا أهل بغداد لا تظنون أن أحدا يقدر يكذب علي رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنا حي. إسناده ضعيف 
- أبو العز أحمد بن عبيد الله بن كادش أثنى عليه ابن عساكر وابن الخشاب وكذبه ابن النجار وقال الذهبي اعترف بوضع حديث وتاب وأناب (المصدر تاريخ الإسلام للذهبي ولسان الميزان لابن حجر) وقال أبو الفرج ابن الجوزي في كان شيخنا أبو الفضل بن ناصر سيئ الرأي فيه وقال شيخنا عبد الوهاب ما كان إلا مخلصا (المنتظم في تاريخ الأمم والملوك لابن الجوزي) قلت: مخلصا بالصاد المهملة خطأ وصوابه بالطاء المهملة أي مخلطاً

وأما بالنسبة لاعترافه بوضع حديث فقد قال ابن الجوزي في كتابه المنتظم في تاريخ الأمم والملوك (ج17/ص273) أنبأنا محمد بن ناصر الحافظ، قال: سمعت إبراهيم بن سليمان الورديسي، يقول: سمعت أبا العز ابن كادش يقول: وضعت أنا حديثا على رسول الله صلى الله عليه وسلم وأقر عندي بذلك. إسناده صحيح ومحمد بن ناصر الحافظ هو أبو الفضل ثقة وإبراهيم بن سليمان الورديسي أبو الفرج الضرير قال عنه ابن الجوزي ثقة (المنتظم لابن الجوزي ج18/ص6)

مواضيع ذات صلة

إرسال تعليق