مدى صحة قال الأوزاعي إذا بلغك عن رسول الله حديث فلا تظنن غيره فإن محمدا كان مبلغا عن ربه

قال الإمام عبد الرحمن بن عمرو الأوزاعي: إذا بلغك عن رسول الله صلى الله عليه وسلم حديث فلا تظنن غيره ولا تقولن غيره فإن محمداً صلى الله عليه وسلم كان مبلغاً عن ربه.

أخرجه اللالكائي شرح أصول اعتقاد أهل السنة والجماعة ت الغامدي (ج3/ص478) ومن طريقه إسماعيل الأصبهاني في الحجة في بيان المحجة ط الراية (ج1/ص207) أخبرنا علي بن عمر بن إبراهيم، قال: ثنا عثمان بن أحمد. وأخرجه الخطيب في الفقيه والمتفقه ط ابن الجوزي (ج1/ص387) أنا الحسن بن أبي بكر، أنا أبو سهل أحمد بن محمد بن عبد الله القطان كلاهما عن عبد الكريم بن الهيثم، قال: ثنا سعيد بن المغيرة الصياد [زاد الخطيب: أبو عثمان]، قال: ثنا مخلد بن الحسين، قال: قال [زاد الخطيب: لي] الأوزاعي: يا أبا محمد إذا بلغك عن رسول الله صلى الله عليه وسلم حديث فلا تظنن غيره [زاد أبو سهل: ولا تقولن غيره] فإن محمداً صلى الله عليه وسلم كان مبلغاً عن ربه.

- علي بن عمر بن إبراهيم هو أبو الحسن التمار قال اللالكائي أنا علي بن عمر ‌التمار. انتهى قال الخطيب كان ثقة (انظر شرح أصول اعتقاد أهل السنة لللالكائي ت الغامدي ج8/ص1481 وتاريخ بغداد ت بشار ج13/ص496)

- عثمان بن أحمد هو أبو عمرو عثمان بن أحمد بن عبد الله الدقاق المعروف بابن السماك ثقة مشهور قال اللالكائي أخبرنا علي بن عمر بن إبراهيم قال: ثنا ‌عثمان ‌بن ‌أحمد قال: ثنا ‌يحيى ‌بن ‌أبي ‌طالب. وقال أيضاً أخبرنا عبيد الله بن محمد بن أحمد، قال: أنا أبو عمر ‌عثمان ‌بن ‌أحمد بن عبد الله، قال: ثنا يحيى بن أبي طالب (شرح أصول اعتقاد أهل السنة للالكائي ت الغامدي ج4ص723 وكرامات الأولياء للالكائي ت الغامدي ج9/ص138)

- الحسن بن أبي بكر هو أبو علي الحسن بن أحمد بن إبراهيم بن الحسن بن محمد بن شاذان البزاز ثقة قال الخطيب أخبرنا أبو علي الحسن بن أبي بكر أحمد بن إبراهيم بن الحسن بن محمد بن شاذان أخبرنا أبو سهل ‌أحمد ‌بن ‌محمد ‌بن ‌عبد ‌الله بن زياد القطان (تالي تلخيص المتشابه ط الصميعي ج1/ص54)

- أبو سهل أحمد بن محمد بن عبد الله القطان هو أحمد بن محمد بن عبد الله بن زياد بن عباد ثقة قال الخطيب حدثنا عنه أبو علي بن شاذان يعني تلميذه الحسن بن أبي بكر المتقدم (تاريخ بغداد ت بشار ج6/ص194)

- عبد الكريم بن الهيثم هو أبو يحيى القطان قال أحمد بن كامل القاضي ثقة مأمون وقال الخطيب ثقة ثبت (تاريخ بغداد ت بشار ج12/ص358)

وقد خولف عبد الكريم

البيهقي في المدخل إلى السنن الكبرى ت الأعظمي (ص200) أخبرنا أبو عبد الله الحافظ -هو الحاكم-، ثنا أبو بكر إسماعيل بن محمد بن إسماعيل الفقيه بالري، ثنا أبو حاتم محمد بن إدريس الحنظلي قال: سمعت سعيد بن المغيرة يقول: سمعت عامر بن يساف يقول: سمعت الأوزاعي يقول: إذا بلغك عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فإياك يا عامر، أن تقول بغيره فإن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان مبلغاً عن الله تبارك وتعالى.

- إسماعيل بن محمد بن إسماعيل الفقيه بالري هو الصياد قال الخليلي ثقة وقال الخليلي في ترجمة الحاكم سمع بالري من إسماعيل بن محمد ‌الصياد وقال الخزاعي قرئى على إسماعيل بن محمد الصياد وأنا حاضر ثنا الحارث ابن محمد بن أبي أسامة. وقال أبو عبد الله الحاكم حدثنا أبو بكر ‌إسماعيل ‌بن ‌محمد الفقيه بالري، وأبو أحمد بكر بن محمد الصيرفي بمرو، قالا: ثنا ‌الحارث بن أبي أسامة (الإرشاد للخليلي ط الرشد ج2/ص690 والتدوين للرافعي ط الكتب ج1/ص445 والمستدرك للحاكم ط العلمية ج1/ص721)

قلت أبو حاتم الرازي جبل لكن الراوي عنه، فلا أدري أيهما أرجح

- سعيد بن المغيرة الصياد هو أبو عثمان المصيصي قال أبو حاتم الرازي ثقة وقال عبدان حدثنا الحسن بن الصباح حدثنا سعيد بن المغيرة وكان من خيار الناس وقال ابن حبان ربما أغرب (الجرح والتعديل لابن أبي حاتم ط المعارف العثمانية ج4/ص67-68 وموافقة الخبر لابن حجر ط الرشد ج1/ص262)

هذا والله أعلم

الموضوع التالي الموضوع السابق
لا تعليقات
إضافة تعليق
رابط التعليق