مدى صحة قال الثوري خلاف ما بيننا وبين المرجئة ثلاث

قال سفيان الثوري: خلاف ما بيننا وبين المرجئة ثلاث: نقول: الإيمان قول وعمل وهم يقولون: الإيمان قول ولا عمل، ونقول: الإيمان يزيد وينقص، وهم يقولون: لا يزيد ولا ينقص ونحن نقول: النفاق وهم يقولون: لا نفاق.

أخرجه أبو بكر الفريابي في ط صفة النفاق ط الصحابة (ص127) حدثنا محمد بن أبي السري العسقلاني، حدثنا زيد بن أبي الزرقاء، عن سفيان الثوري، قال: خلاف ما بيننا وبين المرجئة ثلاث: نقول: الإيمان قول وعمل وهم يقولون: الإيمان قول ولا عمل، ونقول: الإيمان يزيد وينقص، وهم يقولون: لا يزيد ولا ينقص ونحن نقول: النفاق وهم يقولون: لا نفاق.

إسناده صويلح

أبو نعيم الأصبهاني في حلية الأولياء ط السعادة (ج7/ص29) حدثنا سليمان بن أحمد، ثنا أحمد بن سهل بن أيوب، ثنا علي بن بحر، وقال: سمعت المؤمل بن إسماعيل، يقول: قال سفيان الثوري: خالفتنا المرجئة في ثلاث: نحن نقول: الإيمان قول وعمل، وهم يقولون: الإيمان قول بلا عمل، ونحن نقول: يزيد وينقص، وهم يقولون: لا يزيد ولا ينقص، ونحن نقول: نحن مؤمنون بالإقرار، وهم يقولون: نحن مؤمنون عند الله.

إسناده ليس بشيء من أجل أحمد بن سهل

هذا والله أعلم

الموضوع التالي الموضوع السابق
3 تعليقات
  • شرير
    شرير 5/22/2024

    هاي جديدة صويلح
    قصدي يعني شو معنى صويلح

    • Ezzeddin Aykal
      Ezzeddin Aykal 5/22/2024

      أخذتها من الذهبي رحمه الله ومعناها يعني ماشي الحال لا بأس بالإسناد

    • شرير
      شرير 5/22/2024

      "سير أعلام النبلاء (9|136): قال إبراهيم الحربي: قلت للإمام أحمد: «من أين لك هذه المسائل الدقاق؟». قال: «من كتب محمد بن الحسن»."
      هذا الأثر شيخنا مر عليك

إضافة تعليق
رابط التعليق