مدى صحة قال علي بن أبي طالب من كان سائلاً عن نسبتنا فإنا نبط من كوثى

قال علي بن أبي طالب رضي الله عنه: من كان سائلاً عن نسبتنا فإنا نبط من كوثى.

حكم الأثر: صحيح وقد روي مثله عن ابن عباس كما سيأتي وفي إسناد تشويش

أخرجه أبو منصور الأزهري الهروي (ج10/ص185) حدثنا محمد بن إسحاق السعدي عن الرمادي عن عبد الرزاق عن معمر عن أيوب عن محمد بن سيرين: قال سمعت عبيدة يقول: سمعت علياً يقول: من كان سائلاً عن نسبتنا فإنا نبط من كوثى.

إسناده صحيح

- محمد بن إسحاق السعدي وقال أبو منصور الأزهري في موضع آخر "حدثنا أبو ‌عبد ‌الله ‌محمد ‌بن ‌اسحاق حدثنا الرمادي" قلت فكناه بأبي عبد الله وهو أبو عبد الله محمد بن إسحاق بن سعيد بن إسماعيل السعدي الهروي قال السمعاني رأيت في تصنيفه كتاباً حسناً ببخارى أظنه لم يسبق إلى ذلك سماه كتاب الصناع من الفقهاء والمحدثين روى عن أبي داود سليمان بن سعيد السنجي وعلي بن خشرم المابرسامي وأحمد بن منصور الرمادي وعلي بن إسكاب وعمر بن شبة النميري ومحمد بن إسحاق الصغاني وعلي بن حرب وغيرهم (الأنساب للسمعاني ج7/ص140-141) قلت وروى عنه ابن حبان في صحيحه واعتمد عليه ونظرت في أحاديثه فإذا هي صحيحة ولم أجد شيئاً أنكره عليه

- الرمادي هو أبو بكر أحمد بن منصور البغدادي
- عبيدة هو عبيدة بن عمرو السلماني الكوفي من كبار التابعين ثقة

وقال ابن الملقن في التوضيح لشرح الجامع الصحيح (ج20/ص35) روى التاريخي بإسناده من حديث عبيدة، عن علي أنه قال: من كان سئل عن نسبنا فإنا نبي من أهل كوثى ربى.

- التاريخي هو أبو بكر محمد بن عبد الملك السراج ولم أجد له كتباً مطبوعة وهو من طبقة محمد بن إسحاق السعدي ويروي عن الرمادي فلعله أخذ هذا الأثر عن شيخه الرمادي أيضاً وقال الخطيب في التاريخي كان فاضلاً أديباً حسن الأخبار مليح الروايات ولقب بالتاريخي لأنه كان يعنى بالتواريخ وجمعها (تاريخ بغداد ت بشار ج3/ص603)

قال أبو منصور الأزهري وروي عن ابن الأعرابي أنه قال: سأل رجل علياً: أخبرني يا أمير المؤمنين عن أصلكم معاشر قريش فقال: نحن قوم من كوثى. قال ابن الأعرابي: واختلف الناس في: نحن من كوثى فقال قوم: أراد: كوثى: السواد التي ولد بها إبراهيم وقال آخرون: أراد علي بقوله كوثى: مكة، وذلك أن محلة بني عبد الدار يقال لها: كوثى، فأراد علي أنا مكيون أميون من أم القرى وأنشد:

لعن الله منزلاً بطن كوثى ... ورماه بالفقر والإمعار
ليس كوثى العراق أعني ولكن ... كوثة الدار دار عبد الدار

ثم قال أبو منصور الأزهري: والقول هو الأول، لقول علي رضي الله عنه فإنا نبط من كوثى، ولو أراد كوثى مكة لما قال: نبط، وكوثى العراق هي سرة السواد، وأراد على أن أبانا إبراهيم كان من نبط كوثى وأن نسبنا إليه ونحو ذلك قال ابن عباس: نحن معاشر قريش حي من النبط من أهل كوثى قلت: وهذا من علي وابن عباس رحمهما الله تبرؤ من الفخر بالأنساب وردع عن الطعن فيها وتحقيق لقول الله جل وعز: {إن أكرمكم عند الله أتقاكم}

وقال أيضاً -يعني ابن الملقن في التوضيح لشرح الجامع الصحيح (ج20/ص35) عن التاريخي- ومن حديث مجاهد عن ابن عباس أنه قال لقوم من تميم: أنتم نبط من أهل كوثى، إن أبا إبراهيم كان منها.

لم أقف على إسناده وكتب التاريخي لم تصلنا فيما بحثت والله أعلم فلعله مستقبلاً أو ربما يكون في عداد المفقودات

وقال -يعني ابن الملقن في التوضيح لشرح الجامع الصحيح (ج20/ص35) عن التاريخي-: ومن حديث أبي العريان، عن ابن عباس قال: إنا معاشر قريش حي من النبط من كوثى، وكوثى هذه مكة.

-‌ أبو العريان هو أنيس ‌المجاشعي مجهول وسيأتي أنه غيره وأما هذا فقد قال البخاري رأى الحسن بن محمد بن علي وعن ابن عباس قوله قاله ابن علية عن خالد الحذاء، وقال أبو حاتم الرازي روى عن ابن عباس والحسن بن علي ومحمد بن علي ابن الحنفية روى عنه خالد بن مهران الحذاء (التاريخ الكبير للبخاري ت المعلمي ج2/ص43 والجرح والتعديل لابن أبي حاتم ج2/ص333-334)

والرواي عن أبي العريان أظنه خالد بن مهران الحذاء فهو الوحيد الذي يروي عنه ثم وقفت على قول يعقوب بن شيبة السدوسي في كتابه مسند عمر بن الخطاب (ص37) روى بشر بن المفضل -هو الرقاشي ثقة ثبت-، عن خالد الحذاء، عن بركة أبي العريان، عن ابن عباس قال: من كان سائلاً عن نسبنا.

قلت فذكره يعقوب بن شيبة مختصراً ولم يسق متنه بتمامه وذلك أن يعقوب بن شيبة أراد التنبيه إلى اسمه وكنيته

- بركة أبو العريان هو المجاشعي ثقة ويقول بعضهم بركة أبو الوليد وبعضهم يقول أبو الوليد بركة بن العريان، وخالد الحذاء يروي عن أبي العريان أنيس وعن أبي العريان أو أبي الوليد بركة

وقال أبو خيثمة زهير بن حرب: وأبو العريان الذي يحدث عنه خالد اسمه أنيس (التمهيد لابن عبد البر ت بشار ج11/ص240) قلت فإذا كان أنيساً فهو مجهول ودخلت أنا في الحائط قليلاً ههه ولا أتنشط لأبحث أكثر فأتوقف فيه فلا أدري أهو المجهول أم الثقة

وقال رجل من همدان لابن عباس: ممن أنا؟ قال: أنت رجل من العرب، قال: فممن أنت؟ قال: من سأل عنا أهل البيت فانا ‌من ‌أهل ‌كوثى، الأصل آدم، والكرم التقوى، والحسب الخلق، إلى هذا انتهت نسبة الناس.

وقال أبو سليمان الخطابي في غريب الحديث (ج3/ص119) عن ابن عباس أنه قال: نحن معاشر قريش حي من النبط، من أهل كوثا ربى.

الخطيب في تاريخ بغداد ت بشار (ج2/ص113) أخبرنا عبد الواحد بن محمد، قال: أخبرنا أبو الحسن محمد بن أحمد بن جعفر الفسطاطي، قال: حدثنا علي بن أحمد الطاهري، قال: سمعت المبرد، يقول في قول علي بن أبي طالب عليه السلام: إن ‌تسألوا ‌عنا ‌فأنا ‌قوم من أهل كوثى، قال: إنما يعني: بكوثى مكة، قال: وكانت تسمى كوثى قال وأنشد لحسان:

لعن الله أهل كوثى دارا ... ورماها بالذل والإمعار
لست أعني كوثى العراق ولكن ... ربة الدار دار عبد الدار
قال أبو بكر: كذا رواه لنا القاضي، ورواه لنا غيره:
لعن الله منزلا أهل كوثى ... ورماه بالذل والإمعار
لست أعني كوثى العراق ولكن ... ربة الدار دار عبد الدار

فقال: إن محلة بني عبد الدار بمكة خاصة تسمى كوثى

- عبد الواحد بن محمد هو عبد الواحد بن محمد بن عثمان أبو القاسم بن أبي عمرو البجلي الشافعي قال الخطيب كان ثقة (تاريخ بغداد ت بشار ج12/ص264)
- أبو الحسن محمد بن أحمد بن جعفر الفسطاطي ذكره الخطيب وهذا الخبر ولم يوثقه فهو مجهول
- علي بن أحمد الطاهري لم أجد ترجمة له فهو على هذا مجهول أيضاً

هذا والله أعلم

الموضوع التالي الموضوع السابق
2 تعليقات
  • عبد مقصر غفر الله له
    عبد مقصر غفر الله له 1/24/2023

    جزاك الله كل الخير، وردت روايات طويلة عن سيدنا أبي بكر الصديق وابن مسعود وعلي بن أبي طالب رضي الله عنهم أجمعين فيها أن القرآن الكريم لا تفنى عجائبه ولا تنقضي، فهلَّا نظرت في أسانيدها وصحتها، فلعل كثرة هذه الروايات تفيد بأن لها أصلًا صحيحًا من كلام الصحابة رضي الله عنهم.

    وكذلك رواية ابن مسعود رضي الله عنه: "لا تهذوه هذ الدقل ولا تنثروه نثر الشعر وقفوا عند عجائبه وحركوا به القلوب".

    وجزاك الله كل الخير.

    • Ezzeddin Aykal
      Ezzeddin Aykal 1/25/2023

      خرجت رواية ابن مسعود تجدها على موقعي أما عن أبي بكر وعمر فحبذا لو تسرد لي المتن لكي ابحث عنها

إضافة تعليق
رابط التعليق