مدى صحة قال علي وا بردها على الكبد إذا سئلت عما لا أعلم أن أقول الله أعلم

قال أبو تراب علي بن أبي طالب: وا بردها على الكبد إذا سئلت عما لا أعلم أن أقول الله أعلم.

حكم الأثر: حسن لا بأس به

أخرجه أبو بكر الآجري في أخلاق العلماء ت الخراط (ص109-110) وت الأنصاري (ص113) أخبرنا أبو أحمد هارون بن يوسف التاجر، أخبرنا ابن أبي عمر، أخبرنا سفيان، عن عطاء بن السائب، عن زاذان أبي ميسرة (1) قال: خرج علينا علي بن أبي طالب رضي الله عنه يوماً وهو يمسح بطنه وهو يقول: يا بردها على الكبد، سئلت عما لا أعلم فقلت: لا أعلم، والله أعلم.

- (1) زادان أبي ميسرة تصحيف أو خطأ من النساخ وصوابه "عن زاذان وميسرة" يعني هما اثنان وزاذان هو أبو عمر الكندي ثقة وأما ميسرة فهو أبو صالح الكندي أدرك علياً وسمع منه وليس هو ميسرة بن حبيب النهدي فذاك أيضاً يروي عن علي لكن لم يدركه أو قد يكون هو واحد أي زاذان فقط وأما "أبي ميسرة" فمقحمة والله أعلم

واما بالنسبة لاختلاط عطاء بن السائب فأقول سماع سفيان بن عيينة منه كان قبل اختلاطه قال سفيان بن عيينة كنت سمعت من عطاء بن السائب قديماً ثم قدم علينا قدمة فسمعته يحدث بعض ما كنت سمعت فخلط فيه فاتقيته واعتزلته (الضعفاء الكبير للعقيلي ج3/ص398) يعني أن سفيان لم يسمع منه بعد اختلاطه وقال أبو داود السجستاني سمعت أحمد بن حنبل قال سماع ابن عيينة عنه مقارب يعني من عطاء بن السائب سمع بالكوفة (مسائل الإمام أحمد رواية أبي داود السجستاني ص382)

- أحمد بن هارون بن يوسف التاجر هو أبو أحمد هارون بن يوسف بن هارون بن زياد القطيعي المعروف بابن مِقرَاض الشَّطَوِيُّ قال أبو بكر الإسماعيلي وكان ثبتاً (سؤالات حمزة للدارقطني ص256)
- ابن أبي عمر هو محمد بن يحيى بن أبي عمر العدني
- سفيان هو الإمام سفيان بن عيينة

وأخرجه آدم بن أبي إياس في العلم والحلم (الأثر برقم 190) حدثنا حبان بن علي، قال: حدثنا عطاء بن السائب، عن ميسرة، قال: خرج علي بن أبي طالب عليه السلام، وهو يمسح بيده على بطنه، وهو يقول: يا بردها على الفؤاد، فقالوا: وما ذاك يا أمير المؤمنين؟ قال: إذا سئل الرجل عن الشيء لا يعلم أن يقول: الله أعلم.

- حبان بن علي هو أبو علي العنزي الكوفي صدوق ضعيف الحفظ
- ميسرة هو أبو صالح مولى كندة

عبد الله الدارمي في المسند ت حسين أسد (ج1/ص274) ومن طريقه ابن عساكر في تاريخ دمشق (ج42/ص510) أخبرنا عمرو بن عون، عن خالد بن عبد الله، عن عطاء بن السائب، عن أبي البختري، وزاذان، قالا: قال علي رضوان الله عليه وا بردها على الكبد إذا سئلت عما لا أعلم، أن أقول: الله أعلم.

- خالد بن عبد الله هو الطحان

عبد الله الدارمي في المسند ت حسين أسد (ج1/ص274) من طريق أبي نعيم الفضل بن دكين الكوفي وابن الجوزي في تعظيم الفتيا (ص83) من طريق يحيى بن إسحاق السَّلْحِينِيُّ والخطيب في الفقيه والمتفقه (ج2/ص361) من طريق يحيى بن عبد الحميد الحماني ابن عدي في الكامل (ج5/ص12) كلهم عن شريك بن عبد الله النخعي القاضي، عن عطاء بن السائب، عن أبي البختري، عن علي رضوان الله عليه، قال: يا بردها على الكبد أن تقول لما لا تعلم: الله أعلم.

ولفظ السَّلْحِينِيُّ والحماني وابردها [ولفظ الحماني: يا بردها] على الكبد! إذا سئل أحدكم [ولفظ الحماني: سئل الرجل] عن ما لا يعلم، أن يقول: لا أعلم [ولفظ الحماني: الله أعلم].

‌عروة ‌الفقيمى التميمي له صحبة عن علي بن أبي طالب

أخرجه البيهقي في المدخل إلى السنن الكبرى ت الأعظمي (ص430) وت عوامة (ج2/ص857) أخبرنا أبو عبد الله الحافظ - هو الحاكم صاحب المستدرك -، أبنا أبو عبد الله محمد بن محمد بن عبيد الله الواعظ ثنا أبو محمد عبد الرحمن بن عبد المؤمن الجرجاني، ثنا إبراهيم بن موسى الرازي، ثنا جرير بن عبد الحميد، عن منصور بن المعتمر، عن مسلم البطين، عن عروة التميمي [وبتحقيق عوامة: الفقيمي]، قال: قال علي بن أبي طالب رضي الله عنه وأبردها على الكبد ثلاث مرات قالوا يا أمير المؤمنين وما ذاك؟ قال: أن يسأل الرجل عما لا يعلم فنقول الله أعلم.

- أبو عبد الله محمد بن محمد بن عبيد الله الواعظ هو محمد بن محمد بن عبيد الله بن عمرو الجرجاني وكناه أبو الشيخ الأصبهاني أبا الحسين وقال ثقة كثير الحديث (تاريخ أصبهان لأبي نعيم ج2/ص262 وطبقات المحدثين لأبي الشيخ ج4/ص306)
- أبو محمد عبد الرحمن بن عبد المؤمن الجرجاني هو عبد الرحمن بن عبد المؤمن بن خالد بن يزيد المهلبي قال أبو بكر الإسماعيلي صدوق ثبت يعرف الحديث (معجم أسامي شيوخ أبي بكر الإسماعيلي ج2/ص705) وقال السمعاني من بيت الحديث وأهله (الأنساب ج12/ص506) وحدث عنه ابن حبان في روضة العقلاء

- إبراهيم بن موسى الرازي هو أبو إسحاق الفَرَّاءُ ثقة متقن وقد توبع أخرجه الدارمي في المسند ت حسين أسد (ج1/ص275) أخبرنا محمد بن حميد - هو الرازي متروك الحديث -، حدثنا جرير، عن منصور، عن مسلم البطين، عن عزرة التميمي، قال: قال علي فذكره.

طريق آخر عن علي بن أبي طالب

عبد الله الدارمي في المسند ت حسين أسد (ج1/ص275) أخبرنا محمد بن يوسف، حدثنا عمير بن عرفجة، حدثنا رزين أبو النعمان، عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه، قال: إذا سئلتم عما لا تعلمون، فاهربوا قال: وكيف الهرب يا أمير المؤمنين؟ قال: تقولون: الله أعلم.

طريق آخر عن علي بن أبي طالب

عبد الله بن بشر الرقي مرسلاً معضلاً عن علي بن أبي طالب

أخرجه الخطيب في الفقيه والمتفقه (ج2/ص362) أنا علي بن محمد بن عبد الله المعدل، أنا إسماعيل بن محمد الصفار، نا سعدان بن نصر، نا معمر بن سليمان، عن عبد الله بن بشر: أن علي بن أبي طالب، سئل عن مسألة، فقال: لا علم لي، ثم قال: وابردها على الكبد سئلت عما لا أعلم، فقلت: لا أعلم.

- معمر بن سليمان هو الرقي

طريق آخر عن علي بن أبي طالب

ابن عبد البر في جامع بيان العلم وفضله (ج2/ص836) وذكر الشعبي، عن علي رضي الله عنه أنه خرج عليهم وهو يقول: ما أبردها على الكبد، ما أبردها على الكبد فقيل له: وما ذاك؟ قال: أن تقول للشيء لا تعلمه: الله أعلم.

لم أقف عليه مسنداً

هذا والله أعلم

الموضوع التالي الموضوع السابق
لا تعليقات
إضافة تعليق
رابط التعليق