مدى صحة قال عمر وأوصيك أن تخشى الله في الناس ولا تخش الناس في الله

قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه: وأوصيك أن تخشى الله في النّاس، ولا تخشَ النّاسَ في الله.

حكم الأثر: غلط ليس عمر من قالها إنما سعيد بن عامر بن حِذْيَم قالها لعمر بن الخطاب

1) عامر الشعبي مرسلاً

أخرجه ابن سعد في الطبقات الكبرى ط الخانجي (ج5/ص90-91) أخبرنا أحمد بن عبد الله بن يونس قال: حدثنا زهير بن معاوية، قال: حدثنا إسماعيل بن أبى خالد، عن عامر، [وفيه] فقال سعيد بن عامر لعمر: يا أمير المؤمنين، اخش الله في الناس، ولا تخش الناس في الله.

مرسل رجاله ثقات

2) مكحول الشامي مرسلاً

أخرجه ابن سعد في الطبقات الكبرى ط الخانجي (ج5/ص92) أخبرنا أبو بكر بن عبد الله بن أبي أويس المدني، قال: حدثنا سليمان بن بلال، عن يحيى بن سعيد، قال: حدثني أبو طوالة عبد الله بن عبد الرحمن بن معمر بن حزم، أن مكحولاً أخبره أن سعيد بن عامر بن حذيم الجمحي من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم، قال لعمر بن الخطاب: إني أريد أن أوصيك يا عمر، قال: أجل فأوصني قال: أوصيك أن تخشى الله في الناس ولا نخش الناس في الله.

- سليمان بن بلال هو المدني القرشي يكنى أبا محمد وقيل يكنى أبا أيوب ثقة
- يحيى بن سعيد هو الأنصاري

وسليمان خولف في شيخ يحيى بن سعيد

أخرجه ابن عساكر في تاريخ دمشق (ج21/ص158) أخبرنا أبو بكر محمد بن الحسين بن المزرفي نا أبو الحسين بن المهتدي ح وأخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الحسين بن النقور قالا أنا عيسى بن علي أنا عبد الله بن محمد البغوي نا عبد الأعلى بن حماد نا (1) داود بن عبد الرحمن العطار عن يحيى بن سعيد نا ابن أبي حسين عن مكحول أن سعيد بن عامر بن حذيم قال لعمر بن الخطاب أريد أن أوصيك أن تخش الله في الناس ولا تخشى الناس في الله.

- عيسى بن علي هو أبو القاسم أبو القاسم ‌عيسى ‌بن ‌علي ‌بن عيسى بن داود بن الجراح ثقة ووالده علي كان وزير المقتدر بالله والقاهر بالله
عبد الأعلى بن حماد هو النَّرْسِي
- (1) في الأصل "أبو" وهي مقحمة
- ابن أبي حسين هو عبد الله بن عبد الرحمن بن أبي حسين بن الحارث

قلت لا أدري هل فعلاً يحيى الأنصاري حدث عن الاثنين عن مكحول أم هو وهم وعلى كل حال لو رجحت لاخترت رواية سليمان بن بلال عن يحيى بن سعيد الأنصاري فهي أقوى وكلا الإسنادين صحيح إلى مكحول لكنه مرسل

3) أبو الزبير محمد بن مسلم المكي مرسلاً

أخرجه أبو بكر المروذي في أخبار الشيوخ وأخلاقهم (ص98-99) سمعت هارون بن عبد الله يقول: حدثنا وهب بن جرير، حدثنا أبي، قال: سمعت أبا الزبير يحدث: أن سعيد بن عامر بن حذيم الجمحي قال لعمر بن الخطاب عليه السلام: يا أمير المؤمنين، إني موصيك بكلمات فعهن واقبلهن واعمل بهن، قال: ما هن يا سعيد؟ قال: اخش الله في الناس، ولا تخش الناس في الله.

- هارون بن عبد الله هو أبو موسى الحمال ثقة
- أبي يعني والد وهب هو جرير بن حازم الأزدي ثقة

4) ابن شهاب الزهري مرسلاً

أخرجه أبو داود السجستاني في الزهد (ص308) نا أحمد بن عمرو بن السرح، قال نا ابن وهب، قال: أني يونس، عن ابن شهاب: أن سعيد بن عامر بن حذيم الجمحي قال لعمر بن الخطاب: إني أريد أن أوصيك وعمر يومئذ وال فقال له عمر: أجل، فإن عندك، قال له سعيد: أوصيك أن تخشى الله في الناس، ولا تخشى الناس في الله.

- ابن وهب هو الحافظ عبد الله بن وهب المصري ثقة مشهور
- يونس هو يونس بن يزيد الأيلي ثقة

5) أبو معشر مرسلاً

أخرجه البلاذري في أنساب الأشراف (ج10/ص266) حدثنا محمد بن سماعة الفقيه عن أبي معشر أن عمر بن الخطاب استعمل سعيد بن عامر بن حذيم الجحمي، فلما أراد أن يسير قال: يا أمير المؤمنين أوصيك بتقوى الله، وأن تخشى الله في الناس، ولا تخشى الناس في الله

- محمد بن سماعة الفقيه هو أبو عبد الله محمد بن سماعة بن عبيد الله الكوفي

- أبو معشر قلت هناك أبو معشر زياد بن كليب الكوفي لكن هذا لم يدركه محمد بن سماعة فلقد توفي أبو معشر سنة 119 أو 120 هجري بينما ولد محمد بن سماعة سنة 130 هجري فلا أدري هل في الإسناد سقط أم هو فعلاً مرسل ومن جهة أخرى كائناً من يكون "أبو معشر" هذا فروايته مرسلة عن عمر

هذا والله أعلم

الموضوع التالي الموضوع السابق
لا تعليقات
إضافة تعليق
رابط التعليق