مدى صحة حديث لا يؤمن أحدكم حتى يكون ‌هواه تبعا لما جئت به؟

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: لا يؤمن أحدكم حتى يكون ‌هواه تبعاً لما جئت به.

حكم الحديث: ضعيف وأخطأ النووي رحمه الله في تصحيحه وكذلك السيوطي في تحسينه (إتمام الدراية لقراء النقاية ص167) بينما ضعفه أبو إسماعيل الهروي وابن رجب والألباني وهو الصواب كما سيأتي

سأذكره مختصراً ثم بعد ذلك أخرجه مطولاً مع المصادر والأسانيد

رواه أبو بكر الأعين صدوق وجعفر بن محمد بن فضيل فيه بعض الضعف وعمر بن أبي عمر البلخي مجهول وعبد الرحمن بن حاتم المرادي شبه المتروك أربعتهم عن نعيم بن حماد عن عبد الوهاب الثقفي عن هشام عن ابن سيرين عن عقبة عن عبد الله بن عمرو عن النبي

ورواه أبو جعفر أحمد بن مهدي ثقة حافظ وأبو الأحوص محمد بن الهيثم ثقة حافظ ومحمد بن مسلم بن وارة ثقة حافظ ثلاثتهم عن نعيم بن حماد عن عبد الوهاب الثقفي عن بعض أشياخه هشام أو غيره عن ابن سيرين عن عقبة عن عبد الله بن عمرو عن النبي

وخالفهم أبو حاتم الرازي جبل ثقة وعثمان بن سعيد الدارمي فروياه عن نعيم بن حماد عن عبد الوهاب الثقفي عن بعض أشياخه عن (1) هشام أو غيره عن ابن سيرين عن عقبة عن عبد الله بن عمرو

- (1) قلت أخشى أن يكون بلا "عن" لأن كلاهما أخرجه الهروي فيكون "عن" مقحمة أو وهم

نعيم بن حماد ضعيف وقد بانت علل أخرى للحديث وقد قال ابن الغلابي يزعمون أن عقبة بن أوس السدوسي لم يسمع من عبد الله بن عمرو إنما يقول قال عبد الله بن عمرو (سؤالات ابن الجنيد ليحيى بن مَعين ص318)

وأما المصادر

أخرجه الحسن بن سفيان النسوي في الأربعين ت محمد العجمي (ص51) ومن طريقه أبو إسماعيل الهروي في ذم الكلام وأهله ت الشبل (ج2/ص167-169) وأبو محمد البغوي في الأنوار (ص770) وأبو طاهر السلفي في الأربعين البلدانية (ص177) عن أبي بكر محمد بن الحسن الأعين وهو محمد بن أبي عتاب، ثنا نعيم بن حماد، ثنا عبد الوهاب بن عبد المجيد الثقفي، عن هشام بن حسان، عن محمد بن سيرين، عن عقبة بن أوس، عن عبد الله بن عمرو بن العاص، عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: لا يؤمن أحدكم حتى يكون ‌هواه تبعا لما جئت به.

ثم قال أبو إسماعيل الهروي "جوده الأعين وله علتان". انتهى قلت قوله "له علتان" أي هو معلول ضعيف لا يصح

وقد توبع أبو بكر الأعين تابعه جعفر بن محمد

أخرجه البيهقي في المدخل إلى السنن الكبرى ت عوامة (ج2/ص618) أخبرنا أبو بكر ابن الحارث الفقيه، أخبرنا أبو محمد ابن حيان الأصبهاني، حدثنا أبو جعفر محمد بن العباس بن أيوب، حدثنا جعفر بن محمد بن فضيل، حدثنا نعيم بن حماد، حدثنا عبد الوهاب الثقفي، حدثنا هشام بن حسان، عن محمد بن سيرين، عن عقبة بن أوس، عن عبد الله بن عمرو قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: لن يستكمل مؤمن إيمانه حتى يكون هواه تبعا لما جئتكم به. قال البيهقي تفرد به نعيم بن حماد

- جعفر بن محمد بن فضيل هو أبو الفضل من رأس العين قال النسائي ليس بالقوي وقال علي بن الحسن الحراني ثقة (انظر تاريخ بغداد للخطيب ت بشار ج8/ص62) وقال ابن حبان مستقيم الحديث (الثقات لابن حبان ج8/ص162) قلت صدوق في حفظه شيء

وأيضاً تابعه عمر البلخي

أخرجه الحكيم الترمذي في نوادر الأصول النسخة المسندة ت تكلة (ج6/ص453) حدثني عمر بن أبي عمر، قال: نا نعيم بن حماد، عن عبد الوهاب الثقفي، عن هشام بن حسان، عن ابن سيرين، عن عقبة بن أوس السدوسي، عن عبد الله بن عمرو، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: لن يؤمن عبدٌ حتى يكون هواه تبعاً لما جئت به.

- عمر بن أبي عمر هو العبدي البلخي مجهول وليس هو العبدي المديني وفرق بينهما الخطيب كما في المتفق والمفترق (ج3/ص1612)

وأيضاً تابعه عبد الرحمن بن حاتم المرادي

أخرجه الديلمي كما عند ابن حجر في الغرائب الملتقطة (ج7/ص369) من طريق أبي نعيم الأصبهاني حدثنا الطبراني حدثنا عبد الرحمن بن حاتم المرادي أبو زيد حدثنا نعيم بن حماد عن عبد الوهاب الثقفي عن هشام بن حسان عن محمد بن سيرين عن عبد الله بن أوس عن عبد الله بن عمرو رفعه: لا يؤمنُ أحدكم حتى يكون هواه تبعاً لما جئت به.

- أبو زيد عبد الرحمن بن حاتم المرادي قلت وَهَّنُوهُ في الحديث قال ابن يونس المصري تكلموا فيه وقال مسلمة بن قاسم الأندلسي ليس بثقة عندهم وقال ابن الجوزي متروك الحديث وقال الذهبي ضعيف

بينما رواه أبو حاتم الرازي وعثمان بن سعيد الدارمي كما

أخرجه أبو إسماعيل الهروي في ذم الكلام وأهله ت الشبل (ج2/ص170) أخبرنا عبد الرحمن بن محبور وأحمد بن محمد بن إبراهيم من أصلهما قالا أخبرنا الحسن بن أحمد البلخي لولو الرومي ببلخ حدثنا أبو حاتم الرازي ح وأخبرنا محمد بن أحمد حدثنا أحمد بن عبد الله أخبرنا محمد بن إسحاق حدثنا عثمان بن سعيد قالا حدثنا نعيم بن حماد حدثنا عبد الوهاب الثقفي قال سمعت بعض أشياخنا يقول حدثنا هشام بن حسان أو غيره عن ابن سيرين عن عقبة بن أوس عن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لن يستكمل مؤمن إيمانه حتى يكون هواه تبعا لما جئتكم به.

- محمد بن أحمد هو أبو أحمد محمد بن محمد بن عبد الله بن محمود المحمودي المعلم الهروي قال عبد الغافر بن إسماعيل الفارسي: المقيم ببوشنج ثقة مرضي (انظر المنتخب من كتاب السياق لتاريخ نيسابور لأبي إسحاق الصريفيني ص46) والدليل على أن هذا راوينا (انظر هذه المقالة ففيها بالتفصيل ترجمته)

- أحمد بن عبد الله هو أبو حامد أحمد ‌بن ‌عبد ‌الله بن نعيم بن الخليل النعيمي السرخسي يروي صحيح البخاري عن الفِرَبْرِيِّ

- محمد بن إسحاق هو أبو عبد الله محمد بن إسحاق بن إبراهيم القرشي صاحب الدارمي روى عنه أيضاً القاضي أبو منصور محمد بن عبد الله وأبو محمد محمد بن أحمد بن محمد بن الفضل

- عثمان بن سعيد هو أبو سعيد عثمان بن سعيد بن خالد الدارمي السجستاني

الأصبهاني في الترغيب والترهيب (ج1/ص79) أنا أبو القاسم الفضل بن محمد بن كثريه المعلم، وغيره، قالا: حدثنا علي بن محمد بن ماشاذة، ثنا عبد الله بن محمد بن عيسى، ثنا أحمد بن مهدي، ثنا نعيم بن حماد، أنا بعض مشايخنا هشام أو غيره، عن محمد بن سيرين، عن عقبة بن أوس، عن عبد الله بن عمر قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: لن يستكمل مؤمن إيمانه حتى يكون هواه تبعا لما جئتكم به.

- أبو القاسم الفضل بن محمد بن كثريه المعلم قلت المعلم أي المؤدب صدوق قال أبو الفرج مسعود بن الحسن الثقفي حدثنا الشيخ العالم أبو القاسم الفضل بن محمد بن أحمد المؤدب المعروف بتانة ومرة قال حدثنا الشيخ السديد وكان من عباد الله الصالحين رحمه الله (انظر فوائد أبي الفرج الثقفي ص141 وص144)

- علي بن محمد بن ماشاذة هو أبو الحسن علي بن محمد بن أحمد بن ميلة يعرف بابن ماشاذة الأصبهاني الزاهد الفقيه الفرضي صدوق

- عبد الله بن محمد بن عيسى هو أبو محمد عبد الله بن محمد بن عيسى بن مزيد الخشاب الْمَدِينِيُّ الأصبهاني قال السمعاني ثقة مأمون (الأنساب للسمعاني ج5/ص131)

- أحمد بن مهدي هو أبو جعفر أحمد بن مهدي بن رستم الأصبهاني المديني ثقة متقن

ابن بطة في الإبانة الكبرى (ج1/ص387) حدثني أبو صالح محمد بن أحمد بن ثابت، قال: حدثنا أبو الأحوص، وحدثنا أبو محمد عبد الله بن سليمان الفامي، قال: حدثنا محمد بن مسلم بن وارة، قالا (1): حدثنا نعيم بن حماد، قال: حدثنا عبد الوهاب الثقفي، قال: حدثنا بعض مشيختنا هشام، أو غيره، عن محمد بن سيرين، عن عقبة بن أوس، عن عبد الله بن عمرو، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: لا يؤمن أحدكم حتى يكون هواه تبعا لما جئت به

- (1) في الأصل "قال" وهو تصحيف صوابه "قالا"

- أبو الأحوص هو أبو عبد الله محمد بن الهيثم بن حماد بن واقد الثقفي القاضي ثقة حافظ
- محمد بن مسلم بن وارة ثقة حافظ

وقد توبع أبو محمد عبد الله بن سليمان الفامي في روايته عن محمد بن مسلم بن وارة 

أخرجه ابن أبي عاصم في السنة (ج1/ص12) ثنا محمد بن مسلم بن (1) وارة، ثنا نعيم بن حماد، حدثنا عبد الوهاب الثقفي، ثنا بعض مشيختنا هشام أو غيره، عن محمد بن سيرين، عن عقبة بن أوس، عن عبد الله بن عمرو، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: لا يؤمن أحدكم حتى يكون هواه تبعا لما جئت به.

- (1) قلت في الأصل "بن أبي وارة" و"أبي" مقحمة لا معنى لها

قال الحافظ ابن رجب "تصحيح هذا الحديث بعيد جداً" (جامع العلوم والحكم ت الفحل ص824)

وقال الألباني "إسناده ضعيف" (كتاب "السنة لابن أبي عاصم ومعها ظلال الجنة للألباني" ج1/ص12)

هذا وبالله التوفيق

الموضوع التالي الموضوع السابق
لا تعليقات
إضافة تعليق
رابط التعليق