مدى صحة قال ابن مسعود العسل شفاء من كل داء والقرآن شفاء لما في الصدور

قال عبد الله بن مسعود: العسل شفاء من كل داء، والقرآن شفاء لما في الصدور. وفي لفظ: عليكم بالشفاءين القرآن والعسل.

حكم الأثر: صحيح ثابت وروي مرفوعاً وليس بشيء والصواب أنه من قول ابن مسعود

1) أبو الأحوص عوف بن مالك الجشمي عن عبد الله بن مسعود

أخرجه ابن أبي شيبة في المصنف ت الشثري (ج16/ص419) ومن طريقه الثعلبي في تفسيره ط التفسير (ج16/ص76-77) والحاكم في المستدرك ط العلمية (ج4/ص222) وأخرجه الطبري في تفسيره ت شاكر (ج17/ص250) من طريق سفيان بن وكيع (كلاهما ابن أبي شيبة وسفيان بن وكيع) عن وكيع عن سفيان عن أبي إسحاق عن أبي الأحوص عن عبد الله قال: العسل شفاء من كل داء، والقرآن شفاء لما في الصدور.

ولفظ الحاكم: الشفاء شفاءان: قراءة القرآن وشرب العسل.

وقد خولف الطبري في سفيان وكيع فرواه القاسم المقري عن سفيان بن وكيع عن وكيع فرفعه! أخرجه ابن عدي في الكامل (ج4/ص480)

وقد توبع وكيع بن الجراح تابعه يحيى بن سعيد القطان أخرجه الدارقطني في العلل (ج5/ص323) حدثنا محمد بن سهل بن الفضيل، حدثنا عمر بن شبة، حدثنا يحيى، عن سفيان، عن أبي إسحاق، عن أبي الأحوص، عن عبد الله، قال: فذكره.

- محمد بن سهل بن الفضيل هو أبو عبد الله الكاتب قال الخطيب وكان ثقة (تاريخ بغداد ت بشار ج3/ص257)

وقال الجاحظ في كتابه الحيوان (ج5/ص228) سفيان الثوري عن أبي إسحاق، عن أبي الأحوص عن ابن مسعود قال: عليكم بالشفاءين القرآن والعسل.

وقد توبع سفيان الثوري

1- تابعه شعبة بن الحجاج

أخرجه أبو نعيم الأصبهاني في الطب (ج2/ص639) حدثنا عبد الله بن جعفر، حدثنا أبو مسعود، حدثنا شبانة (1)، عن شعبة، عن أبي إسحاق، عن أبي الأحوص، عن عبد الله قال: عليكم بالشفاءين العسل والقرآن.

- ‌عبد الله بن جعفر هو أبو محمد عبد ‌الله ‌بن ‌جعفر بن أحمد بن فارس الأصبهاني قال السمعاني كان من الثقات المعمرين المكثرين (الأنساب للسمعاني ج1/ص285) وقال أبو بكر أحمد بن موسى بن مردويه أحد الثقات وقال أبو عبد الله بن منده كان شيوخ الدنيا خمسة عبد الله بن جعفر بأصبهان (التقييد لمعرفة رواة السنن والمسانيد لابن نقطة ص314-315)
- أبو مسعود هو أحمد بن الفرات الرازي ثقة حافظ
- (1) تصحيف والصواب "شبابة" بالباء الموحدة وهو شبابة بن سوار الفزاري

وأخرجه الطبراني في المعجم الكبير (ج9/ص184) حدثنا أبو خليفة، ثنا أبو الوليد الطيالسي، ومحمد بن كثير، قالا: ثنا شعبة، عن أبي إسحاق، عن أبي الأحوص، أن رجلاً أتى عبد الله، فقال: إن أخي مريض اشتكى بطنه وإنه نعت له الخمر أفأسقيه؟ قال عبد الله: سبحان الله، ما جعل الله شفاء في رجس، إنما الشفاء في شيئين: العسل شفاء للناس، والقرآن شفاء لما في الصدور .

وقال الجاحظ في كتابه الحيوان (ج5/ص228) شعبة عن أبي إسحاق، عن أبي الأحوص، قال: مضى رجل إلى ابن مسعود فقال: إن أخي يشتكي بطنه، وقد نعتت له الخمر فقال: سبحان الله! ما كان الله ليجعل شفاءه في رجس، وإنما جعل الشفاء في اثنين: في القرآن والعسل.

2- وتابعه أبو الأحوص سلام بن سليم الحنفي

أخرجه سعيد بن منصور في ط الألوكة (ج6/ص60) ومن طريقه الطبراني في المعجم الكبير (ج9/ص222) نا أبو الأحوص، عن أبي إسحاق، عن أبي الأحوص؛ قال: قال عبد الله: القرآن والعسل هما الشفاءان.

3- وتابعه إسرائيل بن يونس بن أبي إسحاق السبيعي

أخرجه ابن أبي حاتم الرازي في التفسير ط مصطفى الباز (ج6/ص1957) ذكره أبو زرعة - هو الرازي لا يسأل عن مثله -، ثنا الحسن بن عطية، ثنا إسرائيل، عن أبي إسحاق عن أبي خوص (1)، عن عبد الله أنه قال في القرآن شفاءان القرآن والعسل فالقرآن شفاء لما في الصدور، والعسل شفاء من كل داء.

- الحسن بن عطية هو أبو علي الحسن بن عطية بن نجيح الكوفي قال أبو حاتم الرازي صدوق (الجرح والتعديل لابن أبي حاتم ج3/ص27)

- (1) تصحيف وصوابه "عن أبي الأحوص" وقد توبع الحسن بن عطية أخرجه البيهقي في السنن الكبرى ط العلمية (ج9/ص579) أخبرنا أبو زكريا بن أبي إسحاق، أنبأ حمزة بن محمد بن العباس بن الفضل، ح وأنبأ أبو علي الحسن بن إسحاق بن إبراهيم بن شاذان ببغداد، أنبأ حمزة بن محمد بن العباس، ثنا العباس الدوري، ثنا عبيد الله هو ابن موسى، أنبأ إسرائيل، عن أبي إسحاق، عن أبي الأحوص، عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه: فذكر مثله.

2) الأسود بن يزيد النخعي عن عبد الله بن مسعود

أخرجه ابن أبي شيبة في المصنف ت الشثري (ج13/ص203 وج16/ص419) ومن طريقه الثعلبي في تفسيره ط التفسير (ج16/ص76-77) حدثنا أبو معاوية وابن نمير عن الأعمش عن خيثمة عن الأسود قال: قال عبد الله: عليكم بالشفائين: القرآن والعسل.

وقد توبع أبا معاوية وابن نمير تابعهما محمد بن عبيد الطنافسي واختلف عنه

فرواه الحسن بن علي بن عفان عن محمد بن عبيد، ثنا الأعمش، عن خيثمة، والأسود، قالا: قال عبد الله. أخرجه الحاكم في المستدرك ط العلمية (ج4/ص223)

وخالفه أبو مسعود أحمد بن الفرات الرازي فرواه عن الأعمش عن خيثمة عن الأسود عن عبد الله وهو الصواب. أخرجه أبو مسعود أحمد بن الفرات الرازي في جزءه انتقاء الذهبي (ص50) ومن طريقه أبو نعيم الأصبهاني في الطب (ج2/ص638)

وأخرجه أبو عبيد القاسم بن سلام الهروي في فضائل القرآن (ص384) حدثنا النضر بن إسماعيل، عن الأعمش، عن خيثمة، قال: قال عبد الله: عليكم بالشفاءين؛ القرآن والعسل.

- النضر بن إسماعيل هو أبو المغيرة الكوفي ضعيف وأخطأ في إسناده

وأخرجه الواحدي في التفسير الوسيط ط العلمية (ج3/ص72) أخبرنا محمد بن عبد الرحمن المطوعي، أنا محمد بن بشر بن العباس - هو أبو سعيد الكرابيسي -، أنا محمد بن إدريس الشامي، نا سويد بن سعيد، نا علي بن مسهر، عن الأعمش، عن خيثمة، قال: قال عبد الله بن مسعود: عليكم بشفاءين: القرآن ‌والعسل.

- محمد بن إدريس الشامي و"الشامي" بالشين المعجمة تصحيف وصوابه "السامي" بالسين المهملة وهو أبو لبيد محمد بن إدريس السرخسي قال الخليلي ثقة (الإرشاد في معرفة علماء الحديث ج3/ص953)

- سويد بن سعيد ضعيف

وقد رواه يحيى بن سعيد القطان عن الأعمش عن إبراهيم عن الأسود عن عبد الله بن مسعود أخرجه الدارقطني في العلل (ج5/ص323) حدثنا محمد بن سهل بن الفضيل - هو أبو عبد الله الكاتب -، حدثنا عمر بن شبة، حدثنا يحيى فذكره

ولا مانع من أن يرويه الأعمش عن خيثمة وإبراهيم كلاهما عن الأسود عن ابن مسعود

هذا والله أعلم

الموضوع التالي الموضوع السابق
لا تعليقات
إضافة تعليق
رابط التعليق