مدى صحة قال أبو الدرداء أخشى أن يقال لي هل علمت فأقول نعم فيقال ماذا عملت فيما علمت

قال الصحابي أبو الدرداء: إنما أخشى على نفسي أن يقال لي على رؤوس الخلائق يا عويمر هل علمت فأقول نعم فيقال ماذا عملت فيما علمت؟.

حكم الأثر: حسن

1) حوشب الفزاري عن أبي الدرداء

أخرجه أبو داود السجستاني في الزهد (ص201) من طريق أبي توبة الربيع بن نافع الحلبي وابن عساكر في تاريخ دمشق (ج15/ص348) من طريق يحيى بن صالح الوحاظي وأبو نعيم الأصبهاني في حلية الأولياء (ج1/ص213) من طريق الوليد بن مسلم الدمشقي ثلاثتهم عن علي بن حوشب [زاد ابن عساكر: الفزاري]، عن أبيه، أنه سمع أبا الدرداء على المنبر يخطب الناس وهو يقول: إني لخائف يوم ينادي [وعند ابن عساكر: يوم يناديني ربي عز وجل، وعند أبي نعيم: يقال لي يوم القيامة] مناد فيقول: يا عويمر فأقول: لبيك رب لبيك فيقول: أما علمت؟ فأقول: نعم فيقال: كيف عملت فيما علمت؟ فتأتي كل آية في كتاب الله زاجرة وآمرة تسألني فريضتها، فتشهد علي الآمرة بأني لم أفعل، وتشهد علي الزاجرة بأني لم أنته أو أترك فأعوذ بالله من قلب لا يخشع، ومن عمل لا ينفع، ومن صوت لا يسمع، وأعوذ بالله من دعاء لا يجاب.

قلت علي بن حوشب لا بأس به قاله دحيم الدمشقي وأما والده حوشب الفزاري فهو مجهول وهو الذي روى عن عمرو بن العاص قال يوم قتل عمار بن ياسر قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يدخل سالبك وقاتلك النار.

2) عطاء بن يسار عن أبي الدرداء

أخرجه آدم بن أبي إياس في العلم والحلم (ص24) حدثنا الليث بن سعد، عن هشام بن سعد، عن زيد بن أسلم، عن عطاء بن يسار، عن أبي الدرداء، قال: إني أخشى أن يقال لي يوم القيامة: يا عويمر، فأقول: لبيك يا رب وسعديك، فيقول: هل علمت، فأقول: نعم، فيقول: فما عملت فيما علمت.

هشام بن سعد ثبت في زيد بن أسلم وقد خولف أخرجه آدم بن أبي إياس في العلم والحلم (ص24) حدثنا أبو عمر الصنعاني - هو حفص بن ميسرة -، عن زيد بن أسلم، عن أبي الدرداء، قال: إني أخاف أن يقال لي يوم القيامة: يا عويمر، فأقول: لبيك ربي وسعديك، فيقول: هل علمت: فأقول: نعم، فيقول: ما عملت في ما علمت. فإذا أنا لاحجة لي.

والصواب الأول بإثبات عطاء بن يسار فأبو عمر الصنعاني سماعه من زيد بن أسلم عرض (انظر سؤالات ابن الجنيد ليحيى بن معين ص348)

وهذا إسناد منقطع عطاء بن يسار من كبار التابعين لكن حديثه عن أبي الدرداء مرسل أي منقطع قاله الإمام البخاري (انظر صحيح البخاري ط السلطانية ج8/ص94)

3) شرحبيل بن مسلم الخولاني عن أبي الدرداء

أخرجه آدم بن أبي إياس في العلم والحلم (ص23) وابن أبي خيثمة في التاريخ السفر الثاني ط الفاروق (ج1/ص389) من طريق الهيثم بن خارجة كلاهما (آدم والهيثم) عن إسماعيل بن عياش، عن شرحبيل بن مسلم الخولاني، عن أبي الدرداء، قال: أرى خوف أن يقال لي: قد علمت، فما عملت. ولفظ الهيثم ما أخاف أن يقال لي: يا عويمر! كيف عملت فيما لم تعلم ولكن أخاف أن يقال لي: كيف عملت فيما علمت؟

إسناده منقطع

4) لقمان بن عامر الشامي عن أبي الدرداء

أخرجه آدم بن أبي إياس في العلم والحلم (ص23) والمروزي في تعظيم قدر الصلاة (ج2/ص841) من طريق يحيى بن يحيى وأبو نعيم الأصبهاني في حلية الأولياء (ج1/ص214) من طريق قتيبة بن سعيد والبيهقي في شعب الإيمان ط الرشد (ج3/ص302) من طريق أبي صالح الحكم بن موسى بن أبى زهير القنطري وابن عساكر في تاريخ دمشق (ج47/ص148) من طريق أحمد بن إبراهيم الموصلي كلهم عن أبي فضالة فرج بن فضالة، عن لقمان بن عامر، عن أبي الدرداء، قال: إنما أخشى من ربي أن يقول لي يوم القيامة على رؤوس الخلائق: يا عويمر، فأقول: لبيك يا رب، فيقول: ما عملت فيما علمت.

ولفظ قتيبة بن سعيد:  يا عويمر، هل علمت؟ فأقول: نعم، فيقال: ماذا عملت فيما علمت؟

إسناده ضعيف الفرج بن فضالة ضعيف وهو منقطع قال أبو حاتم الرازي لقمان روى عن أبي الدرداء مرسلاً (الجرح والتعديل لابن أبي حاتم ج7/ص182)

5) أبو الزاهرية حدير بن كريب الحضرمي عن أبي الدرداء

أخرجه آدم بن أبي إياس في العلم والحلم (ص23) من طريق الليث بن سعد والبيهقي في شعب الإيمان ط الرشد (ج3/ص277) من طريق أبي صالح عبد الله بن صالح الجهني كلاهما عن معاوية بن صالح، عن أبي الزاهرية، عن أبي الدرداء، قال: لست أخاف أن يقال لي يوم القيامة: يا عويمر، ماذا عملت فيما جهلت، و لكن أخاف أن يقال لي: ماذا عملت فيما علمت.

منقطع

وقد خولف الليث بن سعد وأبا صالح خالفهما ابن وهب وزاد في الإسناد كثير بن مرة

أخرجه ابن عبد البر في جامع بيان العلم وفضله (ج1/ص682) حدثنا عبد الرحمن بن يحيى، نا علي بن محمد، نا أحمد بن داود، نا سحنون، نا ابن وهب نا معاوية بن صالح، عن أبي الزاهرية، عن كثير بن مرة، عن أبي الدرداء قال: لا أخاف أن يقال لي يوم القيامة: يا أبا الدرداء ما ‌عملت ‌فيما جهلت؟ ولكن أخاف أن يقال لي: يا عويمر ماذا ‌عملت ‌فيما علمت؟

فلا أدري الوهم من ابن وهب حقاً أم من الرواة دونه والصواب الأول بدون كثير بن مرة

6) عبد الرحمن بن أبي عوف الجرشي عن أبي الدرداء

أخرجه الخطيب في اقتضاء العلم العمل (ص40 وص41) من طريق أبي اليمان الحكم بم نافع الحمصي ويزيد بن هارون كلاهما عن حريز بن عثمان، عن عبد الرحمن بن أبي عوف، عن أبي الدرداء، قال: إن العبد يوم القيامة لمسؤول: ما عملت بما علمت. ولفظ يزيد بن هارون: إنما أخاف أن يكون، أول ما يسألني عنه ربي أن يقول: قد علمت فما عملت فيما علمت

منقطع

7) حميد بن هلال العدوي عن أبي الدرداء

أخرجه عبد الله بن المبارك في الزهد (ج1/ص13) وابن أبي شيبة في المصنف ت الشثري (ج19/ص353) من طريق أبي أسامة وأحمد بن حنبل في الزهد (ص112) من طريق عبد الرحمن بن مهدي وأبو نعيم الأصبهاني في حلية الأولياء (ج1/ص213) من طريق أبي عبد الرحمن عبد الله بن يزيد المقرئ عن سليمان بن الغيرة عن حميد بن هلال قال: قال أبو الدرداء: إن أخوف ما أخاف إذا وقفت على الحساب أن يقال لي [وعند أحمد: إذا لقيت ربي تبارك وتعالى أن يقول لي]: قد علمت فماذا عملت فيما علمت؟.

منقطع

8) الحسن البصري عن أبي الدرداء مرسلاً

أخرجه آدم بن أبي إياس في العلم والحلم (الأثر برقم 149) حدثنا حماد بن سلمة، عن حميد الطويل، عن الحسن، عن أبي الدرداء، قال: ما أخاف أن يقال لي يوم القيامة: يا عويمر، كيف عملت فيما لم تعلم، و لكني أخاف أن يقال لي: كيف عملت في ما علمت.

9) قتادة بن دعامة السدوسي عن أبي الدرداء مرسلاً

أخرجه عبد الرزاق في المصنف ط التأصيل الثانية (ج10/ص288) عن معمر، عن قتادة، قال: قال أبو الدرداء: إن أخوف ما أتخوف عليكم أن يقال لي يوم القيامة: قد علمت، فما عملت ‌فيما ‌علمت؟

10) مالك بن دينار عن أبي الدرداء مرسلاً

أخرجه أبو داود السجستاني في الزهد (ص221) والخطيب في اقتضاء العلم العمل (ص42) من طريق سعيد بن منصور وابن سعد في الطبقات الكبرى ط العلمية (ج2/ص273) من طريق يحيى بن عباد والدارمي في مسنده ت حسين أسد (ج1/ص321) من طريق عمرو بن عون ثلاثتهم عن أبي قدامة الحارث بن عبيد الإيادي، عن مالك بن دينار، قال: قال أبو الدرداء: ولا أخاف أن يقال لي: يا عويمر ماذا علمت؟ ولكني أخاف أن يقال لي: يا عويمر ماذا عملت فيما علمت؟. ولفظ ابن سعد: إن أخوف ما أخاف أن يقال لي يوم القيامة علمت؟ فأقول: نعم فيقال: فما ‌عملت ‌فيما علمت؟.

إسناده ضعيف

11) سفيان الثوري عن أبي الدرداء

أخرجه الخطيب في اقتضاء العلم العمل (ص42) أخبرنا أبو سعيد الحسن بن محمد بن عبد الله بن حسنويه الأصبهاني، قال: ثنا أبو جعفر أحمد بن إبراهيم التيمي، قال: ثنا عمران بن عبد الرحيم، ثنا الحسين بن حفص، قال: سمعت سفيان، يقول: قال أبو الدرداء،: إني لست أخشى أن يقال لي: يا عويمر ماذا علمت؟ ولكني أخشى أن يقال: يا عويمر ماذا عملت فيما علمت.

معضل

هذا والله أعلم

الموضوع التالي الموضوع السابق
لا تعليقات
إضافة تعليق
رابط التعليق