مدى صحة قال عمر اللهم لا تدعني في غمرة ولا تأخذني في غرة ولا تجعلني من الغافِلين

قال عمر بن الخطاب: اللهم لا تَدَعْني في غَمْرة، ولا تَأخًذْني في غرة، ولا تَجْعلني من الغافِلين.

قال الشيخ عبد الله بن فهد الخليفي في موقعه وهذا لا أصل له عن عمر بن الخطاب إنما ذكره صاحب العقد الفريد بلا إسناد عن عمر رضي الله عنه

قلتُ: أخطأ الشيخ بل له أصل أي إسناد

أخرجه أبو بكر بن أبي شيبة في المصنف ت الشثري (ج19/ص306) ومن طريقه أبو نعيم الأصبهاني في حلية الأولياء (ج1/ص54) حدثنا ابن فضيل عن ليث عن سليم بن حنظلة عن عمر بن الخطاب أنه كان يقول: اللهم إني أعوذ بك أن تأخذني على غرة، أو تذرني في غفلة، أو تجعلني من الغافلين.

وهذا إسناد ضعيف

- ابن فضيل هو أبو عبد الرحمن محمد بن فضيل بن غزوان الضبي الكوفي
- ليث هو ابن أبي سليم ضعيف
- سليم بن حنظلة هو البكري من كبار التابعين

وهو موجود في كتاب "الدعاء" لمحمد بن فضيل الضبي (ص245)

هذا وبالله العصمة

الموضوع التالي الموضوع السابق
لا تعليقات
إضافة تعليق
رابط التعليق