مدى صحة قال مسروق ما نسأل أصحاب محمد من شيء إلا وعلمه في القرآن

قال أبو عائشة مسروق بن الأجدع الهمداني رحمه الله: ما نسأل أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم عن شيء إلا وعلمه في القرآن، ولكن علمنا قصر عنه.

حكم الأثر: صحيح

أخرجه أبو عبيد القاسم بن سلام الهروي ط ابن كثير (ص96) والخطيب في الفقيه والمتفقه (ج1/ص197) من طريق أبي نعيم الفضل بن دكين وأخرجه أيو خيثمة زهير بن حرب في العلم (ص15) من طريق وكيع بن الجراح كلاهما عن الأعمش، عن مسلم بن صبيح [وعند أبي خيثمة: أبي الضحى]، عن مسروق بن الأجدع، قال: ما نسأل أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم عن شيء إلا وعلمه في القرآن، ولكن علمنا قصر عنه. إسناده صحيح
- مسلم بن صبيح هو أبو الضحى الهمداني الكوفي ثقة

وأخرجه البيهقي في شعب الإيمان ط الرشد (ج3/ص542) أخبرنا محمد بن موسى بن الفضل، حدثنا أبو العباس الأصم، حدثنا يحيى بن أبي طالب، حدثنا محمد بن عبيد الطنافسي، حدثنا الأعمش، عن مسلم، قال سمعت مسروقاً يقول ما نسأل أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم عن شيء إلا وجدناه في كتاب الله، إلا أن رأينا يقصر عنه.
- محمد بن موسى بن الفضل هو أبو سعيد بن أبي عمرو الصيرفي النيسابوري ثقة مشهور
- أبو العباس الأصم هو محمد بن يعقوب الأموي ثقة حافظ
- يحيى بن أبي طالب هو أبو بكر يحيى بن جعفر بن عبد الله بن الزبرقان البغدادي صدوق لا بأس به قال أبو حاتم الرازي محله الصدق (الجرح والتعديل لابن أبي حاتم ج9/ص134) وقال الدارقطني لا بأس به ولم يطعن فيه أحد بحجة (سؤالات الحاكم للدارقطني ص159)

هذا والله أعلم

مواضيع ذات صلة

إرسال تعليق