مدى صحة قال أبو الدرداء طوبى لمن وجد في صحيفته نبذة من الاستغفار

قال الصحابي أبو الدرداء رضي الله عنه: طوبى لمن وجد في صحيفته نبذة من الاستغفار. يعني يوم القيامة والنبذ: الشيء اليسير

حكم الأثر: صحيح موقوفاً وروي مرفوعاً عن أبي الدرداء عن النبي ولا يصح كما سيأتي

أخرجه ابن أبي شيبة في المصنف ت كمال (ج6/ص57 وج7/ص172) حدثنا أبو أسامة، عن كهمس، عن عبد الله بن شقيق، قال: كان أبو الدرداء، يقول: طوبى لمن وجد في صحيفته نبذة من الاستغفار. إسناد صحيح

أبو أسامة هو حماد بن أسامة ثقة مشهور وقد توبع تابعه يزيد بن هارون أخرجه الأصبهاني في الترغيب والترهيب (ج1/ص172) أخبرنا طراد بن محمد الزينبي - هو أبو الفوارس -، أنا أبو الحسين بن بشران، أن الحسن بن رضوان (1)، ثنا أبو بكر بن أبي الدنيا، نا هارون بن سفيان، نا يزيد بن هارون، أنا كهمس بن الحسن، عن عبد الله بن شقيق، عن أبي الدرداء رضي الله عنه قال: طوبي لمن وجد في صحيفته نبذا من استغفار. قال الأصبهاني النبذ: الشيء اليسير.
- (1) تَصَحَّفَ رسمه وصوابه "الحسين بن صفوان" وهو أبو علي البرذعي قال الخطيب كان صدوقاً (تاريخ بغداد للخطيب ت بشار ج8/ص594)
- كهمس بن الحسن هو أبو الحسن البصري قال علي بن المديني ثقة ثبت (سؤالات ابن أبي شيبة للمديني ص70) وقال أحمد بن حنبل شيخ ثقة ثقة ومرة ثقة وزيادة وقال أبو حاتم الرازي لا بأس بحديثه (العلل ومعرفة الرجال لأحمد رواية ابنه عبد الله ج3/ص210 والجرح والتعديل لابن أبي حاتم ج7/ص170) وقال عباس الدوري وابن أبي خيثمة عن يحيى بن معين ثقة (تاريخ ابن معين رواية الدوري ج4/ص83 والجرح والتعديل لابن أبي حاتم ج7/ص170-171) وقال الدارقطني ثقة (سنن الدارقطني ج1/ص499) وقال ابن سعد ثقة (الطبقات الكبرى ط العلمية ج7/ص200)
- عبد الله بن شقيق هو أبو عبد الرحمن العقيلي البصري قال ابن أبي خيثمة عن يحيى بن معين من خيار المسلمين لا يطعن في حديثه وقال إسحاق بن منصور عن يحيى بن معين ثقة وقال أبو حاتم وأبو زرعة الرازيان ثقة (تاريخ ابن أبي خيثمة السفر الثاني ط الفاروق ج1/ص455 والجرح والتعديل لابن أبي حاتم ج5/ص81) وقال ابن عدي وما بأحاديثه إن شاء الله بأس (الكامل في ضعفاء الرجال ج5/ص279)

وهذا إسناد صحيح وقد أدرك عبد الله بن شقيق أبا الدرداء لأنه أدرك وسمع من أبي ذر ووفاة أبي ذرة وأبي الدرداء في نفس العام يعني 32 هجري بل وأدرك زمان عمر بن الخطاب (انظر هذه المقالة لترى فيها كيف أنه أدرك عمر بن الخطاب)

وقد روي عن أبي الدرداء عن النبي ولا يصح

أخرجه الديلمي في الفردوس كما عند ابن حجر في الغرائب الملتقطة (ج2/ص124) أخبرنا أبي أخبرنا أبو بكر أحمد بن عمر الصدوقي حدثنا محمد بن عيسى الصوفي - هو أبو منصور البزاز يعرف بابن زيدان - حدثنا صالح بن أحمد الحافظ حدثنا إبراهيم بن محمد بن يعقوب حدثنا محمد بن عثمان بن أبي شيبة حدثنا علي بن حكيم عن حبان بن علي عن حصين بن منصور عن أبي الخصيب عن أبي الدرداء قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: أفلح من كان سكوته تفَكُّراً، ونظرُه اعتباراً، أفلح من وجد في صحيفته استغفاراً كثيراً. إسناده ضعيف جداً
- حبان بن علي هو العزي أبو علي الكوفي ضعيف
-  حصين بن منصور مجهول
- أبو الخصيب مجهول

والخلاصة الصواب موقوفاً على أبي الدرداء من قوله وليس من قول النبي صلى الله عليه وسلم

وصح بنحوه عن عائشة رضي الله عنها (انظر تخريجه في هذه المقالة)

هذا والله تعالى أعلم

مواضيع ذات صلة

إرسال تعليق