مدى صحة قال عبد الله بن شقيق كنا جلوسا بباب عمر ومعنا أبو ذر

قال عبد الله بن شقيق العقيلي: كنا جلوساً بباب عمربن الخطاب ومعنا أبو ذر فقال: إني صائم، ثم أذن عمر فأتى بالعشاء فأكل. هذا مختصر وسيأتي الحديث بطوله

حكم الأثر: صحيح

ذكره بهذا اللفظ ابن سعد في الطبقات الكبرى ط العلمية (ج7/ص90-91) معلقاً قال - يعني عبد الله بن شقيق -: كنا جلوساً بباب عمر ومعنا أبو ذر فقال: إني صائم، ثم أذن عمر فأتى بالعشاء فأكل.

وأخرجه البيهقي في السنن الكبرى ط العلمية (ج4/ص485) أخبرنا أبو محمد الحسن بن علي بن المؤمل، ثنا أبو عثمان عمرو بن عبد الله البصري، ثنا أبو أحمد محمد بن عبد الوهاب أنبأ يعلى بن عبيد، ثنا الأعمش، عن جعفر بن إياس، عن عبد الله بن شقيق العقيلي قال: أتيت المدينة فإذا رجل طويل أسود، فقلت: من هذا؟ قال أبو ذر فقلت: لأنظرن على أي حال هو اليوم، قال: قلت: أصائم أنت؟ قال: نعم وهم ينتظرون الإذن على عمر رضي الله عنه فدخلوا فأتينا بقصاع فأكل فحركته أذكره بيدي فقال: إني لم أنس ما قلت لك أخبرتك أني صائم إني أصوم من كل شهر ثلاثة أيام فأنا أبداً صائم. إسناده صحيح

- أبو محمد الحسن بن علي بن المؤمل هو الماسرجسي قال عبد الغافر بن إسماعيل الفارسي الثقة العدل من بيت العلم والعدالة، حدث عن أبي عثمان عمر بن عبد الله البصري (انظر المنتخب من كتاب السياق لتاريخ نيسابور لأبي إسحاق الصريفيني ص190) وصحح له البيهقي حديثين بقوله إسناد صحيح (انظر معرفة السنن والآثار للبيهقي ج3/ص15 والسنن الكبرى للبيهقي ط العلمية ج5/ص518-519)
- أبو عثمان عمرو بن عبد الله البصري هو عمرو بن عبد الله بن درهم النيسابوري المطوعي الزاهد وصحح له البيهقي حديثين بقوله إسناد صحيح (انظر معرفة السنن والآثار للبيهقي ج3/ص15 والسنن الكبرى للبيهقي ط العلمية ج5/ص518-519)
- أبو أحمد محمد بن عبد الوهاب هو محمد بن عبد الوهاب بن حبيب بن مهران العبدي الفراء النيسابوري ثقة من شيوخ الإمام مسلم صاحب الصحيح
- يعلى بن عبيد هو الطنافسي ثقة
- جعفر بن إياس هو أبو بشر بن أبي وحشية اليشكري ثقة

وقد توبع أبا أحمد محمد بن عبد الوهاب الفراء النيسابوري

أخرجه أبو الليث السمرقندي في تنبيه الغافلين (ص338) حدثنا الفقيه أبو جعفر، حدثنا علي بن أحمد، حدثنا محمد بن الفضل، حدثنا يعلى بن حمدي، حدثنا الأعمش، عن رجل، عن عبد الله بن شقيق العقيلي، قال: أتيت المدينة فإذا أبو ذر الغفاري رضي الله تعالى عنه، فقلت: لأنظرن على أي حال هو اليوم فقلت له: أصائم أنت؟ قال: نعم فهم ينتظرون الإذن على عمر بن الخطاب رضي الله تعالى عنه، فلما دخلوا أتينا بقصاع فأكل أبو ذر فحركته بيدي أذكره، فقال: إني لم أنس ما قلت لك، أخبرتك أني صائم، فإني أصوم من كل شهر ثلاثة أيام، فأنا أبداً صائم. إسناده صحيح

- الفقيه أبو جعفر هو محمد بن عبد الله بن محمد بن عمر البلخي الهندواني قال السمعاني حدث عن علي بن أحمد الفارسي، وكان إماماً فاضلاً عارفاً تفقه على أبى حنيفة رحمه الله حتى يقال له من فقهه أبو حنيفة الصغير حدث بالحديث وأفتى بالمشكلات وشرح المعضلات (الأنساب للسمعاني ج13/ص432)
- علي بن أحمد هو أبو الحسن علي بن أحمد بن موسى الفارسي البلخي الفقيه قال الخليلي ثقة سمع محمد بن الفضل - تصحيف وصوابه الفضيل بالياء - البلخي وقال الخليلي أيضاً حدثنا عنه أحمد بن محمد بن الحسين الحافظ أثنوا عليه (الإرشاد في معرفة علماء الحديث ج3/ص951) وفي موضع آخر وصفه الخليلي بالحافظ حيث قال في ترجمة عيسى بن أحمد بن وردان يروي عنه من الحفاظ وذكر علي بن أحمد الفارسي (الإرشاد ج3/ص938) قلت وحدث عنه الحافظ أبو العباس أحمد بن محمد بن الحسين الرازي (انظر الإرشاد للخليلي ج2/ص807 وسنن الدارقطني ج1/ص14) وأبو إسماعيل الهروي (انظر ذم الكلام وأهله للهروي ج1/ص53) والحاكم أبو منصور حمد بن أحمد البورجاني (تفسير الثعلبي ج7/ص50) وغيرهم من الثقات
- محمد بن الفضل و"الفضل" تصحيف وصوابه "الفضيل" بالياء المثناة من تحت وهو أبو سليمان محمد بن الفضيل بن العباس بن الحجاج البلخي العابد الزاهد قال الخليلي ثقة توفي سنة 258 هجري (الإرشاد في معرفة علماء الحديث للخليلي ج3/ص941) وقال ابن حبان يروي عن يعلى بن عبيد وغيره وكان شيخاً متعبداً متقناً ولكنه كان مرجئاً (الثقات لابن حبان ج9/ص123 وانظر الأسامي والكنى للحاكم ج4/ص81)
- يعلى بن حمدي تصحيف وصوابه يعلى بن عبيد كما في الطريق السابقة وأيضاً كما في صاحب الترجمة السابقة محمد بن فضيل قالوا روى عن يعلى بن عبيد
- الرجل هو جعفر بن إياس كما في الطريق السابقة

وقد توبع يعلى بن عبيد تابعه الحافظ وكيع بن الجراح

أخرجه عبد الله بن أحمد بن حنبل في زوائده على الزهد لأبيه (ص223) قال وجدت في كتاب بشر بن الحارث، عن وكيع، عن الأعمش، عن جعفر بن إياس، عن عبد الله بن شقيق أن أبا ذر دعي إلى طعام، فقال: إني صائم فرؤي من آخر النهار يأكل فقيل له فقال: إني أصوم ثلاثة أيام من كل شهر فذلك صيام الدهر. إسناده صحيح

وقد توب بشر بن الحارث أخرجه الطبري في تهذيب الآثار مسند عمر (ج1/ص341) حدثنا أبو كريب، حدثنا وكيع، وحدثنا ابن وكيع، حدثنا أبي، عن الأعمش، عن جعفر بن إياس، عن عبد الله بن شقيق، عن أبي ذر أنه دعي إلى طعام، فقال: إني صائم، ثم رئي بعد ذلك يأكل، فقيل له، فقال: إني أصوم ثلاثة أيام من كل شهر، فذلك صوم الدهر. إسناده صحيح من طريق أبي كريب

هذا والله أعلم

مواضيع ذات صلة

إرسال تعليق