مدى صحة قيل لمجاهد يدعوني أبي وقد أقيمت الصلاة فقال مجاهد أطع أباك

قال رجل للتابعي مجاهد بن جبر: يدعوني أبي وقد أقيمت الصلاة فقال مجاهد: أطع أباك.

وكلامه هذا "أقيمت الصلاة" يعني صلاة الفريضة وليست صلاة النفل أو التطوع لأنه لا يُقال في التطوع "أقيمت الصلاة" فالمسلم يصلي التطوع وحده

حكم الأثر: صحيح

أخرجه ابن أبي شيبة في المصنف ت كمال (ج2/ص191) والحسين بن الحسن المروزي في البر والصلة (ص35) وهناد بن السري في الزهد (ج2/ص477) ومسدد في مسنده كما في المطالب العالية (ج11/ص321) كلهم عن هشيم، عن العوام بن حوشب، قال: سألت مجاهداً، قال: قلت له: تقام الصلاة وتدعوني والدتي [ولفظ المروزي وهناد: والدي، ولفظ مسدد: والداي]، قال: أجب والدتك [ولفظ المروزي وهناد: والدي، ولفظ مسدد: والداك].

وقد توبع هشيم بن بشير أخرجه ابن وهب في الجامع ت مصطفى (ص190) أخبرني سفيان بن عيينة، عن العوام بن حوشب، عن مجاهد، أنه سأله رجل فقال: يدعوني أبي وقد أقيمت الصلاة، قال: أطع أباك. إسناده صحيح

وقد توبع العوام بن حوشب تابعه أبو الربيع هَلْوَاث أخرجه ابن وهب في الجامع ت مصطفى (ص190) من طريق عبد الرحمن بن مهدي والحسين بن الحسن المروزي في البر والصلة (ص35) من طريق المؤمل كلاهما عن سفيان الثوري، عن أبي ربيع، عن مجاهد: أنه سأله رجل فقال: يدعوني أبي وقد أقيمت الصلاة، قال: أجبه.

هذا والله أعلم

الموضوع التالي الموضوع السابق
لا تعليقات
إضافة تعليق
رابط التعليق