مدى صحة قال أبو الدرداء الدنيا ملعونة ملعون ما فيها إلا ما كان من ذكر الله

قال الصحابي أبو الدرداء رضي الله عنه: الدنيا ملعونة، ملعون ما فيها إلا ما كان من ذكر الله، أو آوى إلى ذكر الله.

حكم الأثر: صحيح ثابت

1) جبير بن نفير عن أبي الدرداء

أخرجه أبو داود السجستاني في الزهد (ص200) نا ابن السرح، قال: أنا عبد الله بن وهب، قال: أخبرني معاوية بن صالح، عن أبي الزاهرية، عن جبير بن نفير، عن أبي الدرداء، قال: فذكره.
- ابن السرح هو أبو الطاهر أحمد بن عمرو بن عبد الله بن عمرو بن السرح الأموي القرشي المصري ثقة

2) خالد بن معدان عن أبي الدرداء مرسلاً

أخرجه أحمد بن حنبل في زوائده على الزهد لأبيه (ص112) من طريق أبي عبد الله السلمي وأخرجه البيهقي في المدخل إلى السنن الكبرى ت الأعظمي (ج1/ص269) وعبد الخالق بن أسد الحنفي في معجمه (ص157) من طريق أحمد بن منصور الرمادي والآجري في أخلاق العلماء (ص42) من طريق زهير بن محمد ثلاثتهم عن عبد الرزاق قال: سمعت ثور بن يزيد، يحدث عن خالد بن معدان، عن أبي الدرداء، رحمه الله قال: الدنيا ملعونة ملعون ما فيها إلا ذكر الله وما أَدَّى إلى ذكر الله.

وأخرجه الحسين بن الحسن المروزي في الزهد لابن المبارك (ج1/ص191) وعبد الله بن عثمان المعروف بعبدان المروزي كما عند ابن عبد البر في جامع بيان العلم وفضله (ج1/ص134) وابن أبي الدنيا في الزهد (ص118) كلاهما عن ابن المبارك عن ثور بن يزيد، عن خالد بن معدان قال: قال أبو الدرداء: الدنيا ملعونة، ملعون ما فيها، إلا ذكر الله وما أَدَّى إليه [ولفظ عبدان: وما آوى إليه]. وقد خولف الحسين وعبدان المروزيان أخرجه ابن عبد البر في جامع بيان العلم وفضله (ج1/ص133) قرأت على أبي بكر يحيى بن عبد الرحمن، أن محمد بن أبي دليم، حدثهم، نا محمد بن وضاح، ثنا عبد الملك بن حبيب المصيصي، ثنا ابن المبارك، عن ثور بن يزيد، عن خالد بن معدان، عن أبي سعيد الخدري قال: قال رسول الله. وهذا غلط والصواب موقوفاً على أبي الدرداء من قوله

وأخرجه أبو العباس الأصم في الجزء الثاني والثالث من مصنفه (رقم 200) حدثنا أبو عتبة - هو أحمد بن الفرج - حدثنا بقية حدثنا ثور بن يزيد عن خالد بن معدان عن أبي الدرداء قال الدنيا ملعونة ملعون ما فيها إلا ذكر الله وما أوى إلى ذكر الله.

ابن أبي الدنيا في الزهد (ص155) من طريق عبد العزيز بن المختار الأنصاري وابن أبي شيبة في المصنف ت كمال (ج7/ص111) من طريق وهيب بن خالد الباهلي كلاهما عن موسى بن عقبة، قال: حدثني بلال بن سعد التيمي [وعند ابن أبي شيبة: "الكندي" بدل "التيمي"]، عن أبيه، أن أبا الدرداء، رضي الله عنه ذكر الدنيا فقال: إنها ملعونة، ملعون ما فيها، إلا ما كان لله عز وجل، أو ما ابتغي به وجهه تعالى. إسناده صحيح
- بلال بن سعد هو بلال بن سعد بن تميم السكوني الشامي ثم الكندي ثقة
- أبيه هو سعد بن تميم صحابي

وقد وري مرفوعاً ولا أراه محفوظاً بل هو وهم وخطأ والطرق السابقة تثبت ذلك أخرجه ابن أبي عاصم في الزهد (ص62) من طريق محمد بن عوف والطبراني في مسند الشاميين (ج1/ص353) من طريق الحسن بن السميدع الأنطاكي ومحمد بن إبراهيم بن سارية العكاوي ثلاثتهم عن موسى بن أيوب النصيبي، أخبرنا خداش بن مهاجر، عن ابن جابر [وعند الطبراني: عبد الرحمن بن يزيد بن جابر]، عن أبي عبيد الله مسلم بن مشكم، عن أبي الدرداء، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: الدنيا ملعونة ملعون ما فيها إلا ما ابتغي به وجه الله.
- خداش بن مهاجر قال أبو حاتم الرازي شيخ مجهول أرى حديثه مستقيماً (الجرح والتعديل لابن أبي حاتم ج3/ص391)

هذا والله أعلم

الموضوع التالي الموضوع السابق
لا تعليقات
إضافة تعليق
رابط التعليق