مدى صحة قال الحسن لرجل أكسب الدوانيق شغلك أن تقول يا أبا سعيد

قال البتي للحسن البصري: يا [أبو] سعيد، فأخذ الحسن بلحيته، ثم قال: أكسب الدوانيق شغلك أن تقول: يا [أبا] سعيد؟ قال: ثم جعل يفهمه فلا يفهم ويفهمه فلا يفهم، فقال: يا عبد الله خذ بيد هذا الْعِلْج فأفهمه عني فإنه يمنعه عيُّهُ أن يفهم ما أقول.

يعني أن الرجل أخطأ عندما قال "يا أبو" سعيد والصواب أن يقول "يا أبا" سعيد فقال له الحسن أكسب الدوانيق شغلك يعني شغلك جمع المال القليل التافه عن تعلم العربية فتقول "يا أبا" سعيد

حكم الأثر: حسن لا بأس به

أخرجه أبو بكر بن الأنباري في كتابه إيضاح الوقف والابتداء (ج1/ص58) حدثنا أبو العباس أحمد بن يحيى قال: حدثنا محمد بن موسى الوراق قال: حدثنا علي بن مسلم قال: حدثنا عبد الصمد بن عبد وراث قال: حدثنا حريث بن السائب قال: قال البتي للحسن: يا أبو (1) سعيد، فقال الحسن: أكسب الدوانيق شغلك أن تقول: يا أبا سعيد؟ قال: ثم جعل يفهمه فلا يفهم ويفهمه فلا يفهم، فقال: يا عبد الله خذ بيد هذا العلج فأفهمه عني فإنه يمنعه عيُّهُ أن يفهم ما أقول.
- أبو العباس أحمد بن يحيى هو النحوي الشيباني ثقة
- محمد بن موسى الوراق قلتُ يوجد محمد بن موسى بن يونس أبو الفضل الوراق الملقب بزريق وهو من طبقة راوينا هذا قال أبو بكر الخلال رجل يا لك من رجل جليل القدر كثير العلم وقال ابن المنادي وكان مشهوداً له بالصلاح والصدق (انظر تاريخ بغداد للخطيب ت بشار ج4/ص393)
- علي بن مسلم هو أبو الحسن الطوسي ثقة
- (1) في الأصل "وأبو" قلت والصواب "يا أبو"

وأخرجه أبو عثمان البحيري في التاسع من فوائده (ص8) أخبرنا جدي أبو الحسين، ثنا محمد بن سليمان بن فارس، ثنا أحمد بن سعيد الدارمي، نا حبان، ثنا حريث، قال: شهدت الحسن، وقام إليه رجل، فقال: يا أبو (1) سعيد، فأخذ الحسن بلحيته، ثم قال: كسب الدوانيق منك، أن تقول: يا أبا سعيد.
- جدي أبو الحسين هو أحمد بن محمد بن جعفر البحيري قال السمعاني أحد العدول الأثبات ومن بيت التزكية والعدالة (الأنساب للسمعاني 2/ 105)
- حبان هو حبان بن هلال ثقة
- (1) قلت في الأصل "يا أبا" وهو غلط والصواب "أبو" وإلا فلم يعد هناك خطأ حتى يصححه الحسن

وأخرجه البيهقي في شعب الإيمان (ج3/ص215) أخبرنا أبو الحسن محمد بن عبد الرحمن بن محمد بن عبدان الشروطي، حدثنا أبو العباس الأصم، حدثنا أبو قلابة، حدثنا عبد الصمد بن عبد الوارث، حدثنا حريث بن السائب، قال: شهدت الحسن فأتاه رجل، فقال: يَا أَبُو سَعِيدٍ قال: كسب الدوانيق شغلك أن تقول: يَا أَبَا سَعِيدٍ.
- أبو قلابة هو عبد الملك بن محمد الرقاشي وكان قد اختلط والأصم حدث عنه بعد الاختلاط 

وبالجملة فهذا الكلام صح عن حريث بن السائب وهو صدوقٌ ضعيفٌ ولكنه شهد هذه الواقعة أي رآها بعينيه وسمعها بأذنيه فهي أقوى من السماع لوحده

وقال الخطيب في تلخيص المتشابه في الرسم (ج1/ص567) قرأت في كتاب أحمد بن قاج الوراق بخطه، نا علي بن الفضل بن طاهر البلخي، قال: كتب إلينا بشر بن موسى بن عميرة من بغداد، أن خالد بن خداش، حدثهم قال: نا العلاء بن خالد، عن سنان بن أبي سنان قاضي بلخ: أن رجلاً قال للحسن: يا أبو سعيد، فقال: ما على أحدكم أن يتعلم العربية فيقرأ بها القرآن.
- بشر بن موسى بن عميرة هو أبو علي بشر بن موسى بن صالح بن شيخ بن عميرة الأسدي
- العلاء بن خالد هو أبو شيبة العلاء بن خالد بن وردان الحنفي البصري

هذا والله أعلم

مواضيع ذات صلة

إرسال تعليق