مدى صحة قال عامر الشعبي رحمه الله من قرأ القرآن لم يخرف؟

قال التابعي عامر الشعبي: من قرأ القرآن لم يخرف.

حكم الأثر: ضعيف ثم أنه مخالف للواقع كما سيأتي بيان سبب ذلك

أخرجه ابن أبي الدنيا في العمر والشيب (ص75) حدثنا إبراهيم بن سعيد - هو الجوهري -، حدثنا شاذان - هو أسود بن عامر -، أخبرنا هزيم بن سفيان البجلي، عن مجالد، عن الشعبي قال: من قرأ القرآن لم يخرف. إسناده ضعيف
- هزيم بن سفيان البجلي قلت "هزيم" بالزاي المعجمة تصحيف أو خطأ إنما هو "هريم" بالراء المهملة

وقد توبع ابن أبي الدنيا أخرجه أبو القاسم عبد الرحمن بن عمر بن نصر الدمشقي في فوائده (ص76) حدثنا أبو حاتم عدي بن يعقوب الخطيب قال: حدثنا محمد بن يزيد، عن عبد الصمد قال: حدثنا إبراهيم بن سعيد الجوهري قال: حدثنا شاذان، عن هريم، عن سفيان، عن مجالد، عن الشعبي قال: من قرأ القرآن لم يخرف.
- "محمد بن يزيد، عن عبد الصمد" قلت "عن" تصحيف وصوابه "بن" وهو محمد بن يزيد بن محمد بن عبد الصمد الهاشمي الدمشقي يكنى أبا الحسن وهو جد عدي بن يعقوب من جهة أمه روى عنه جماعة منهم الطبراني وأكثر عنه قال الذهبي كان صدوقاً وقع لنا جزء من حديثه (انظر العبر في خبر من غبر للذهبي ت زغلول ج1/ص438)
- "هريم، عن سفيان" قلت "عن" تصحيف أو خطأ وصوابه "بن" وهو هريم بن سفيان البجلي

قلت وهذا أثر مداره على مجالد وهو ابن سعيد ضعيف معروف بضعفه

وأما بالنسبة للواقع فإنه يخالف فكم من حفاظ الحديث والقرآن اختلطوا وخرفوا حتى كانوا يقلبون الأسانيد ويأتون بالمناكير وهذا معروف يعرفه طلاب علم الحديث جيداً

هذا والله أعلم

الموضوع التالي الموضوع السابق
لا تعليقات
إضافة تعليق
رابط التعليق