مدى صحة رأى الفضيل بن عياض ولده و هو يمسح كفة الميزان بطرف ثوبه

انتشر على مواقع على الإنترنيت ومواقع التواصل الاجتماعي

(رأى الفضيل بن عياض رحمه الله ولده و هو يمسح كفة الميزان بطرف ثوبه،  فسأله لماذا؟، 
فقال: حتى لا أزن للمسلمين غبار الطريق...؟ 
فبكى الفضيل،  وقال: إن عملك هذا يا بني عندي أفضل من حجتين وعشرين عمرة وفي لفظ عشرين حجة).

حكم القصة: لم أجدها والظاهر أنها موضوعة مكذوبة!

بحثت عنها في الكتب ولم أقف عليها البتة وكأن الأرض انشقت وابتلعت هذه القصة! فلا وجود ولا أثر لها

هذا والله أعلم

الموضوع التالي الموضوع السابق
3 تعليقات
  • Unknown
    Unknown 2/10/2022

    القصة جميلة لكن ليست موثوقة

    • Ezzeddin Aykal
      Ezzeddin Aykal 7/17/2022

      من جمالها فررت

  • عبد الرحمن هاشم
    عبد الرحمن هاشم 11/02/2022

    لكن ثبت عنه في معناه فيما خرجه السلفي في الطيوريات ٢٧٢، فقال:
    أَخْبَرَنَا أَحْمَدُ، حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن المُظفَّر الحافظ، حدثنا أحمد بن الحسن الصوفي،
    حدثنا عبد الصمد بن يزيد مردويه قال: سمعت الفُضيل بن عِياض يقول:
    *لم ينبُل من نَبُلَ بالحج والجهاد، ولا بالصوم ولا بالصلاة، إنما نبل عندنا من يعقِلُ أَيْشٍ يُدخِل جَوْفَه - يعني الرَّغِيفَ من حِلِّه-*. اهـ.
    وتوبع فيما خرجه ابن عساكر في تاريخه (48/443) من طريق:
    أبي يعلى الموصلي قال: سمعت عبد الصمد، قال: سمعت فضيلا، يقول: فذكره.
    وروي بلفظ ءاخر غيما خرجه أبو نعيم في الحلية [8 : 103] من طريق:
    أبي يعلى أيضا، قال: ثنا عَبْدُ الصَّمَدِ بْنُ يَزِيدَ، قَالَ: وسَمِعْتُ فضيلا، يَقُولُ:
    " إِنَّ لِلَّهِ عِبَادًا يَحْيَى بِهِمُ الْعِبَادُ وَالْبِلادُ، وَهُمْ أَصْحَابُ سُنَّةٍ، مَنْ كَانَ يَعْقِلُ مَا يَدْخُلُ جَوْفَهُ مِنْ حِلِّهِ كَانَ فِي حِزْبِ اللَّهِ تَعَالَى ". اهـ.

إضافة تعليق
رابط التعليق