حكم الختمة الجماعية كل شخص يقرأ جزء على مواقع التواصل؟

السلام عليكم

ما حكم الختمة الجماعية على مواقع التواصل وكمثال على الواتس آب حيث كل شخص يقرأ جزء ثم يقرأ آخر الجزء الذي يليه وهكذا حتى يختموا القرآن؟

الجواب:

هذه ليست ختمة جماعية فالختمة الجماعية هي جماعة كل واحد منهم يختم القرآن على حدى وعلى كل حال هذه الصورة ليست بدعة والأجر يكون على قدر قراءة الشخص فإذا الشخص قرأ جزء فأجره هو أجر جزء واحد وهذا الفعل من باب تشجيع الناس بعضهم البعض

فإن قال قائل لنا هذا الفعل بدعة بدليل أن هذا الشيء بهذه الصورة لم تنقل عن السلف أي الصحابة 

نقول أخرج مسلم في صحيحه قال رسول الله صلى الله عليه وسلم وما اجتمع قوم في بيت من بيوت الله، يتلون كتاب الله، ويتدارسونه بينهم، إلا نزلت عليهم السكينة.  

فهذا الفعل يقع تحت هذا النص وأيضًا هذه الصورة ليس فيها شيء جديد وليست مخالفة لطريقة السلف فالأمر أن كل شخص يقرأ لنفسه جزء والآخر يفعل مثله يعني فعليًا قد قرأ كل شخص لوحده في البيت لكن كل ما في الأمر أنهم اجتمعوا في مجموعة فيس بوك أو على الواتس آب واتفقوا أن يقرأ كل واحد منهم جزء كنوع من التشجيع والاستمرار فلا أرى بأسًا قال النووي في التبيان في آداب حملة القرآن (ص103) فصل في الإدارة بالقرآن وهو أن يجتمع جماعة يقرأ بعضهم عشرًا أو جزءًا أو غير ذلك ثم يسكت ويقرأ الآخر من حيث انتهى الأول ثم يقرأ الآخر وهذا جائز حسن وقد سئل مالك رحمه الله تعالى عنه فقال لا بأس به. وقد بحثت عن قول مالك ولم أقف عليه ولعله في الكتب المفقودة التي لم تصل لنا

هذا والله تعالى أعلم

مواضيع ذات صلة

إرسال تعليق