مدى صحة كان علي بن عبد الله بن عباس يصلي كل يوم وليلة ألف ركعة

حكم الأثر: حسن لا بأس به

أخرجه أبو داود السجستاني في الزهد (ص363) ويعقوب الفسوي في المعرفة والتاريخ (ج2/ص381) ومن طريقه البيهقي في شعب الإيمان (ج4/ص519) وأبو نعيم الأصبهاني في حلية الأولياء (ج3/ص207 وج6/ص91) والطبراني في المعجم الكبير (ج10/ص275) وابن أبي خيثمة في السفر الثالث (ج2/ص218) وابن عساكر في تاريخ دمشق (ج4348-49) وأبو زرعة الدمشقي في تاريخه (ص714من طريق ضمرة [زاد أبو نعيم: ابن ربيعة]، عن علي بن أبي حملة، والأوزاعي، قالا: كان علي بن عبد الله يسجد كل يوم ألف سجدة [وعند ابي زرعة: ألف ركعة]. وفي أحد الطرق عند ابن عساكر قال ضمرة وحدثني ابن أبي حملة عن علي بن عبد الله وكان قد أدركه. إسناده صحيح

وأخرجه أبو طاهر المخلص في المخلصيات (ج4/ص118) من طريق عبدالله بن أحمد بن حنبل وابن عساكر في تاريخ دمشق من طريق أبي بكر محمد بن الحسين بن شهريار والطبري في تهذيب الآثار الجزء المفقود (ص476) ولم يذكر عدد الركعات ثلاثتهم عن أبي حفص الصيرفي [وعند ابن عساكر: أبو حفص الفلاس، وعند الطبري: عمرو بن علي] حدثني ميمون بن زيد العدوي: حدثنا أبو سنان عيسى بن سنان - حدثنا أبو حفص: وهو الذي حدث عنه حماد بن سلمة - قال: كان علي بن عبد الله بن عباس معنا بالشام، وكانت لحيته طويلة يخضبها بالوسمة، وكان يصلي كل يوم ألف ركعة.
- قلت قول أبو حفص عمرو بن علي الفلاس الصيرفي "وهو الذي حدث عنه حماد بن سلمة" يقصد أن عيسى بن سنان هو الذي روى عنه حماد بن سلمة (انظر العلل ومعرفة الرجال لأحمد بن حنبل رواية ابنه ج3/ص312)
- ميمون زيد قال أبو بكر البزار رجل من أهل البصرة ليس به بأس (مسند البزار ج11/ص146) وقال أبو حاتم الرازي لين الحديث (الجرح والتعديل لابن أبي حاتم ج8/ص239-240)
- عيسى بن سنان ضعيف الحديث

وأخرجه ابن سعد في الطبقات الكبرى ط العلمية (ج5/ص240) ومن طريقه ابن عساكر في تاريخ دمشق (ج43/ص50) أخبرنا الفضل بن دكين قال: أخبرنا هشيم بن هشام أبي ساسان عن أبي المغيرة قال: إن كنا لنطلب الخف لعلي بن عبد الله بن العباس فما نجده حتى نصنعه له صنعة والنعل فما نجدها حتى نصنعها له صنعة. وإن كان ليغضب فيعرف ذلك فيه ثلاثًا وإن كان ليصلي في اليوم والليلة ألف ركعة.
- هشيم بن هشام أبي ساسان قال ابن أبي حاتم سألت أبي عنه فقال: صالح الحديث قلت لا بأس به؟ قال لا أقول هذا ولكن هو صالح الحديث (الجرح والتعديل لابن أبي حاتم ج9/ص116) قلت وروى عنه الإمام أحمد بن حنبل وأبو سعيد الأشج وغيرهم
- أبي المغيرة لم أعرفه

وأخرجه أبو داود السجستاني في الزهد (ص363) وأبو نعيم الأصبهاني في حلية الأولياء (ج3/ص207) ومن طريقه ابن عساكر في تاريخ دمشق (ج4348) من طريق الوليد بن مسلم، عن أحمد بن محمد بن كريب مولى ابن عباس أن علي بن عبد الله بن عباس، كان يسجد كل يوم ألف سجدة [زاد أبو نعيم: يريد خمسمائة ركعة]. إسناده ضعيف مولى ابن عباس مجهول وأخرجه أبو زرعة الدمشقي في تاريخه (ص713) ومن طريقه ابن عساكر في تاريخ دمشق (ج4348) حدثني أبي قال: سمعت الوليد بن مسلم يقول: كان علي بن عبد الله بن عباس يسجد في كل يوم وليلة ألف سجدة. إسناده ضعيف لانقطاعه

وأخرجه عبد الله بن أحمد بن حنبل في زوائده على فضائل الصحابة لأبيه (ج2/ص988) نا محمد بن عبد العزيز بن أبي رزمة قال: سمعت أبي يقول: سمعت عبد الله يعني: ابن المبارك يقول: كان علي بن عبد الله بن عباس يصلي كل يوم وليلة ألف ركعة. وأخرجه ابن عساكر في تاريخ دمشق (ج43/ص49) أخبرنا أبو السعود أحمد بن علي بن محمد بن المجلي نا أبو الحسين بن المهتدي أنا أبو الحسين عبد الرحمن بن عمر بن أحمد أنا محمد بن أحمد بن يعقوب نا جدي يعقوب حدثني صاحبنا أحمد بن أبي موسى نا محمد بن يحيى الأزدي نا هشام بن سفيان عن ابن المبارك قال كان لعلي بن عبد الله بن عباس خمسمئة أصل شجرة فكان يصلي كل يوم إلى شجرة ركعتين. قلت إسناده ضعيف لانقطاعه ابن المبارك لم يدرك علي بن عبد الله بن عباس

هذا والله أعلم

مواضيع ذات صلة

إرسال تعليق