مدى صحة كان ابن المبارك يعجبه إذا ختم القرآن أن يكون دعاؤه في السجود

حكم الأثر: جيد

أخرجه البيهقي في شعب الإيمان ط الرشد (ج3/ص434) وط العلمية (ج2/ص374) ومن طريقه ابن الجزري في النشر في القراءات العشر (ج2/ص) أخبرنا أبو عبد الله الحافظ، أخبرنا أبو بكر الجرجاني [وفي ط العلمية: أبو بكر الجراجي]، حدثنا يحيى بن ساسويه [وعند ابن الجزري: شاسويه]، حدثنا عبد الكريم السكري، أخبرني علي الفاشاني [وعند ابن الجزري: الباساني]، قال: كان عبد الله بن المبارك يعجبه إذا ختم القرآن أن يكون دعاؤه في السجود. إسناده جيد وهذا ظاهره خارج الصلاة
- أبو بكر الجرجاني قلت الجرجاني تصحيف وأما الجراجي بالجيم المعجمة قبل الياء فهو أيضاً تصحيف إنما هو الجراحي بالحاء المهملة قبل الياء نسبة إلى الْجَرَّاحُ وهو محمد بن عبد الله المروزي قال الحاكم في حديث هو في إسناده كلهم ثقات أثبات (المستدرك على الصحيحين للحاكم ج1/ص465)
- يحيى بن ساسويه وقيل شاسويه قال الدارقطني في غرائب مالك في حديث هو في إسناده كلهم معروفون بالثقة (لسان الميزان لابن حجر ت أبي غدة ج1/ص600) وقال الحاكم في حديث هو في إسناده كلهم ثقات أثبات (المستدرك على الصحيحين للحاكم ج1/ص465)
- عبد الكريم السكري قال الحاكم في حديث هو في إسناده كلهم ثقات أثبات (المستدرك على الصحيحين للحاكم ج1/ص465)
- أحياناً في كتب البيهقي يكون في الإسناد بين السكري والباشاني وهب بن زمعة وهو ثقة فلا يضر إن سقط
- علي الفاشاني بالفاء تصحيف وأيضاً بالسين تصحيف والصواب الباشاني بالباء الموحدة والشين وقد وصف بالعابد فقد أخرج البيهقي في الأسماء والصفات (ج2/ص488) من هذا الطريق وفيه "عبد الكريم السكري، قال: أخبرني علي الباشاني العابد، عن عبد الله بن المبارك"

هذا والله تعالى أعلم

مواضيع ذات صلة

إرسال تعليق