مدى صحة كانوا يدعون الله عز وجل ستة أشهر أن يبلغهم شهر رمضان

قال أبو الحسن معلى بن الفضل البصري: كانوا يدعون الله عز وجل ستة أشهر أن يبلغهم شهر رمضان ويدعون الله ستة أشهر أن يتقبل منهم. وهنا سؤال من يقصد بـِ (كانوا) الجواب لا أعلم لكن بالتأكيد لا يقصد بذلك الصحابة لأنه لم يدرك الصحابة
حكم الأثر: فيه راوٍ لم أقف له على جرح أو تعديل

أخرجه إسماعيل الأصبهاني في الترغيب والترهيب (ج2/ص354) أخبرنا محمد بن أحمد بن هارون، أنبأ أحمد بن موسى الحافظ، أنبأ أحمد بن محمد بن نصير، ثنا أحمد بن عصام قال: سمعت معلى بن الفضل يقول فذكره. إسناده ضعيف
- محمد بن أحمد بن هارون هو أبو الخير محمد بن أحمد بن محمد بن عبد الله بن محمد بن هارون بن ررا إمام جامع أصبهان قال الذهبي وكان صالحاً واعظاً فقيهاً متعبداً (تاريخ الإسلام للذهبي ت بشار ج10/ص516) وقال ابن العماد الحنبلي وكان واعظاً زاهداً (شذرات الذهب لابن العماد ج5/ص352)
- أحمد بن موسى الحافظ هو أبو بكر بن مردويه معروف ثقة
- أحمد بن عصام هو أبو يحيى أحمد بن عصام بن عبد المجيد الأنصاري قال ابن أبي حاتم الرازي كتبنا عنه وهو ثقة صدوق (الجرح والتعديل لابن أبي حاتم ج2/ص66-67) وقال أبو الشيخ الأصبهاني وكان مقبول القول أحد الثقات (طبقات المحدثين لأبي الشيخ ج3/ص40)
- أحمد بن محمد بن نصير هو أحمد بن محمد بن نصير بن عبد الله بن أبان المديني لم أجد فيه جرحاً ولا تعديلاً وأبوه محمد ثقة
- معلى بن الفضل هو أبو الحسن البصري قال البزار وهو رجل بصري لا بأس به (مسند البزار ج15/ص314) وقال ابن عدي وفي بعض رواياته نكرة (الكامل لابن عدي ج8/ص107) وقال ابن حبان يعتبر حديثه من غير رواية الكديمي عنه (الثقات لابن حبان ج9/ص182)

هذا والله تعالى أعلم

مواضيع ذات صلة

إرسال تعليق