مدى صحة قال خالد بن صفوان الأهتم لا تصنعن معروفا إلى ثلاثة

حكم الأثر: ضعيف

أخرجه ابن أبي الدنيا في اصطناع المعروف (ص51) حدثني أبو السكين الطائي عن أبي عبد الرحمن الطائي عن حفص بن معاوية بن غلاب النمري عن خالد بن .. . قال كان يقال لا تصنعن معروفا إلى ثلاثة إلى الأحمق والفاحش واللئيم فأما الأحمق فلا يعرف المعروف فيشكره على قدر فعله وأما الفاحش فلا .. . يقول إنما صنعت إلي لاتقائي و .. . وأما اللئيم فكالأرض السبخة لا ينبت ولا يثمر ولكن إذا أصبت المؤمن فازرعه معروفك تحصد به شكراً. إسناده ضعيف جداً
- أبي عبد الرحمن الطائي هو الهيثم بن عدي متروك
- حفص بن معاوية بن غلاب النمري هو حفص بن معاوية بن عمرو بن خالد بن غلاب الغلابي البصري مجهول

لكن يوجد طريق آخر خير من هذا الطريق وهو ما أخرجه البلاذري في أنساب الأشراف (ج12/ص287) أبو الحسن المدائني عن علي القرشي قال: كان خالد يقول: لا تضع معروفك عند فاحش ولا أحمق ولا لئيم، فإن الفاحش يرى إنك إنما فعلت ذلك لخوف شره ضعفا منك، والأحمق غير عارف بما تسدي إليه من معروف، واللئيم سبخة لا تنبت، وإن أنبتت لم يزك منبتها ولم ينم، وإذا رأيت كريماً فاصطنع عنده يدا وازرع معروفاً، واحصد شكراً، وأنا الكفيل الضامن. إسناده ضعيف
- أبو الحسن المدائني هو علي بن محمد ثقة
- علي القرشي قلت أخرج ابن الجوزي من طريق المدائني عن علي بن عبد الله القرشي (المنتظم لابن الجوزي ج6/ص16) فإن كان هو علي بن عبد الله بن عباس بن عبد المطلب القرشي ثقة فالإسناد منقطع لأن المدائني لم يدركه وإن كان غيره فهو مجهول

هذا والله تعالى أعلم

مواضيع ذات صلة

إرسال تعليق