مدى صحة الأثر أن ابن عمر سئل عن الشطرنج فقال: هو شر من النرد

حكم الأثر: ضعيف

رواه عبيد الله بن عمر العدوي واختلف عنه

فرواه جعفر بن منير القطان المدائني فقال: ثنا أبو بدر شجاع بن الوليد، ثنا عبيد الله بن عمر، عن نافع، عن ابن عمر أخرجه البيهقي في السنن الكبرى (ج10/ص359) أخبرنا أبو عبد الله الحافظ، ثنا محمد بن صالح، ثنا أحمد بن سلمة، حدثني جعفر بن منير القطان المدائني الرجل الصالح به
- جعفر بن منير القطان المدائني صدوق في حفظه شيء قال أبو علي النيسابوري الحافظ كان يخطئ وجرحه هذا مفسر (للمزيد راجع لسان الميزان لابن حجر ت أبي غدة ج2/ص475) وقال ابن أبي حاتم الرازي صدوق (الجرح والتعديل لابن أبي حاتم ج2/ص491)

وخالفه أبو بكر محمد بن إسحاق الصاغاني ثقة ثبت وأبو العباس الفضل بن الصباح السمسار ثقة والإمام أحمد بن حنبل ثقة جبل فرووه عن أبي بدر شجاع بن الوليد عن عبيد الله بن عمر مرسلاً ليس فيه نافع وهو الصواب 

فأما راوية أبي بكر محمد بن إسحاق الصاغاني فقد أخرجها أبو بكر الآجري في كتابه تحريم النرد والشطرنج والملاهي (ص137) حدثنا عمر، أيضا، أخبرنا محمد بن إسحاق، أخبرنا شجاع بن الوليد، أخبرنا عبيد الله بن عمر، قال: سئل ابن عمر عن الشطرنج، فقال: هي شر من النرد. مرسل
- عمر هو عمر بن محمد بن بكار القافلاني ثقة

تنبيه: قال محقق كتاب الآجري سنده صحيح قلت كيف سنده صحيح وهو مرسل وهذا من أوهامه حفظه الله وقال عن الإسناد السابق يعني الذي فيه جعفر المدائني قد تابعه محمد بن إسحاق عن شجاع. قلت تابعه لكن أرسله أما جعفر المدائني فوصله 

وأما رواية أبي العباس الفضل بن الصباح السمسار فقد أخرجها ابن أبي الدنيا في ذم الملاهي (ص81) حدثنا الفضل بن الصباح، قال: حدثنا أبو بدر، عن عبيد الله بن عمر، قال: سئل ابن عمر عن الشطرنج فقال: هي شر من النرد. مرسل

وأما رواية الإمام أحمد بن حنبل

قال أبو بكر الخلال في الأمر بالمعروف (ص62) أخبرني محمد بن علي السمسار، قال: حدثني مهنا: سألت أبا عبد الله - أحمد بن حنبل -... قلت - يعني مهنا يسأل أحمد -: كرهه أحد غير علي؟ قال: نعم، قلت: من؟ قال: ابن عمر، قلت: من ذكره؟ قال: أبو بدر شجاع، عن عبد الله بن عمر. كذا قال ليس فيه نافع: إن ابن عمر كره اللعب بالشطرنج. انتهى

وفي المنتخب من علل الخلال لابن قدامة (ص102) قلت - يعني مهنا يسأل الإمام أحمد -: أكرهه أحد غير علي؟ قال - يعني أحمد بن حنبل: نعم، ابن عمر، ذكره عبيد الله بن عمر، أن ابن عمر كره اللعب بالشطرنج. ذكره مرسلاً، لم يذكر فيه: نافعًا. انتهى

هذا والله تعالى أعلم

مواضيع ذات صلة

تعليقان (2)

  1. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، ذكر محققا كتاب السخاوي نذير كعكة وأسامة الحريري أن عبد الوهاب الوراق قد تابع جعفرًا هذا. ذكرا أن المتابعة هذه عند المصنف (السخاوي) ووجدتها في الباب الأول بسند لا يثبت ففيه أبو اسحاق الصالحي شيخ السخاوي ولا أعلم من هو عن أمه أم عبد الله المقدسية وهي في الأغلب عائشة بنت عبد الله الجمال بن عبد الملك بن عثمان زوجة نصر الله بن محمد بن عياش الصالحي التي ذكرها الذهبي في تاريخ الإسلام، وهي كذلك مجهولة. ولم أحقق بقية الإسناد لضعفه الواضح.

    لكن ذكرا أيضًا أن متابعة عبد الوهاب الوراق هذه لجعفر موجودة في كتاب "الورع" ولم أجدها! فما رأيك؟ وبارك الله فيك على جهودك وموقعك جميل.

    ردحذف
    الردود
    1. وعليكم السلام ورحمة الله نعم رأيت متابعة عبد الوهاب وسبحان الله غفلت عنها مع أنني نظرت في الكتاب فقد خرجت أثر علي واستعنت بكتاب السخاوي لكن قول محققا مصنف السخاوي لعله وقع من الناسخ فهو خطأ بل صوابه ليس فيه نافع بدليل أنني نقلت كلام الخلال عندما سأل مهنا الإمام أحمد وأجابه وهو (كذا قال ليس فيه نافع: إن ابن عمر كره اللعب بالشطرنج) فهل كلهم أسقطوه؟ طبعاً لا
      يعني رواية الفضل بن الصباح وعبد الوراق لم يسق السخاوي سندهما كاملاً لنعلم هل فيه نافع أم لا وكما يُقال عند ابن أبي الدنيا في ذم الملاهي ليس فيه نافع وربما متابعة عبد الوهاب الوراق أيضاً ليس فيها نافع وليس كما افترض محققاه

      حذف

إرسال تعليق