صحة قال قتيبة مات الثوري ومات الورع ومات الشافعي وماتت السنن

قال قتيبة بن سعيد: مات الثوري ومات الورع ومات الشافعي وماتت السنن ويموت أحمد بن حنبل وتظهر البدع.
حكم الأثر: صحيح

أخرجه أبو نعيم الأصبهاني في حلية الأولياء (ج9/ص168) حدثنا أبو أحمد الغطريفي، قال: سمعت زكريا الساجي، يقول: سمعت عبد الله بن شوته، يقول: سمعت قتيبة بن سعيد، يقول: بموت أحمد بن حنبل تظهر البدع، وبموت الشافعي ماتت السنن، وبموت الثوري مات الورع. إسناده صحيح
- أبو أحمد الغطريفي هو محمد بن أحمد بن الحسين الجرجاني
- عبد الله بن شوته قلت شوته تصحيف وصوابه شَبَّوَيْه قال ابن نقطة بفتح الشين المعجمة وتشديد الباء المضمومة المعجمة بواحدة قلت وهو أبو عبد الرحمن عبد الله بن أحمد بن محمد بن ثابت بن مسعود بن يزيد المروزي قال ابن حبان مستقيم الحديث (الثقات لابن حبان ج8/ص366) وقال أبو سعد الإدريسي كان من أفاضل الناس، ممن له الرحلة في طلب العلم (تاريخ بغداد للخطيب ت بشار ج11/ص6) وأخرج ابن عدي في الكامل (ج1/ص167) وأبو نعيم الأصبهاني في حلية الأولياء (ج7/ص20) كلاهما من طريق زكريا الساجي، قال: سمعت عبد الله بن أحمد بن شبويه المروزي يقول: سمعت قتيبة بن سعيد يقول: لولا سفيان الثوري لمات الورع. وأخرجه الخطيب في تاريخ بغداد ت بشار (ج6/ص90) من طريق يعقوب بن يوسف المطوعي، قال: حدثنا عبد الله بن أحمد بن شبويه أبو عبد الرحمن، قال: سمعت قتيبة يقول: لولا الثوري لمات الورع ولولا أحمد بن حنبل لأحدثوا في الدين. وأخرج ابن أبي يعلى في طبقات الحنابلة (ج1/ص257) من طريق أبي بكر المروذي قال: حدثني عبد الله بن أحمد بن شبويه قال: سمعت أبا رجاء قتيبة بن سعيد يقول لما مات الثوري مات الورع ولولا أحمد بن حنبل لأحدثوا في الدين قال: وأخرج الخطيب في تاريخ بغداد ت بشار (ج10/ص219) من طريق محمد بن عبد الله الحضرمي، قال: حدثنا عبد الله بن أحمد بن شبويه، قال: سمعت أبا رجاء قتيبة، يقول: لولا الثوري لمات الورع وقال ابن أبي حاتم في الجرح والتعديل (ج1/ص96) نا أحمد بن القاسم بن عطية نا عبد الله بن احمد ابن شبويه قال سمعت قتيبة بن سعيد يقول: لولا الثوري لمات الورع.

وقد توبع ابن شبويه أخرجه ابن الأعرابي في معجمه (ج2/ص633) ومن طريقه الدارقطني كما عند الذهبي في تاريخ الإسلام ت تدمري (ج14/ص314) والبيهقي في مناقب الشافعي (ج2/ص250) وابن عساكر في تاريخ دمشق (ج5/ص277) سمعت تميم بن عبد الله [زاد: البيهقي وابن عساكر: الرازي] يقول: سمعت أبا زرعة الرازي يقول: سمعت قتيبة بن سعيد يقول: يموت أحمد بن حنبل وتظهر البدع، ومات الشافعي، فماتت السنن، ومات سفيان الثوري فمات الورع. صحيح وتميم بن عبد الله الرازي يكنى أبا محمد لم أجد فيه جرحًا ولا تعديلًا وقد توبع ابن الأعرابي أخرجه ابن الجوزي في مناقب الإمام أحمد (ص105) أخبرنا عبد الملك، قال: أخبرنا عبد الله بن محمد، قال: أخبرنا أبو يعقوب، قال: حدثني عبد الله بن محمد بن عبد الوهاب الرازي، قال: أخبرنا أبو الحسن الشعراني، قال: حدثنا إبراهيم بن المولد، قال: أخبرنا تميم بن عبد الله الرازي به

وأخرج ابن الجوزي في مناقب الإمام أحمد (ص105) أخبرنا عبد الملك بن أبي القاسم، قال: أخبرنا عبد الله بن محمد الأنصاري، قال: أخبرنا محمد بن محمد بن عبد الله، قال: أخبرنا محمد بن أحمد الجارودي، قال: أخبرنا محمد بن علي الحافظ، قال: حدثنا محمد بن علي بن طرخان، قال: سمعت قتيبة، يقول: لولا سفيان الثوري، لمات الورع، ولولا أحمد بن حنبل، لأحدثوا في الدين ما شاءوا. 
- عبد الملك بن أبي القاسم هو أبو الفتح عبد الملك بن أبي القاسم عبد الله بن أبي سهل بن القاسم بن أبي منصور الكرخي الهروي ثقة (انظر الأربعون لأبي الحسن الطوسي ص168 والأنساب للسمعاني ج11/ص91)
- عبد الله بن محمد الأنصاري هو أبو إسماعيل الهروي شيخ الإسلام
- محمد بن محمد بن عبد الله ربما هو القاضي أبو منصور الأزدي الهروي
- محمد بن أحمد الجارودي هو أبو الفضل الهروي الحافظ
- محمد بن علي الحافظ هو محمد بن علي بن الحسين البلخي الحافظ

وأخرج ابن عساكر في تاريخ دمشق (ج5/ص277) أخبرنا أبو المظفر أنا أبو بكر البيهقي أنا أبو محمد عبد الله بن يوسف بن أحمد الأصبهاني نا أبو الطيب المظفر بن سهل الخليلي بمكة نا جعفر بن محمد الفريابي قال سمعت قتيبة بن سعيد يقول لولا الثوري مات الورع ولولا أحمد بن حنبل لأحدث في الدين.

وأخرجه الخطيب في تاريخ بغداد ت بشار (ج9/ص154) أخبرني الحسن بن علي بن عبد الله المقرئ، قال: حدثنا محمد بن بكران بن عمران البزاز، قال: حدثنا محمد بن مخلد، قال: حدثنا حاتم بن محمد أبو محمد البلخي، قال: سمعت أبا رجاء، يعني قتيبة بن سعيد، يقول: لولا الثوري لمات الورع.

وأخرج أبو نعيم الأصبهاني في حلية الأولياء (ج9/ص168) حدثنا سليمان بن أحمد، ثنا عبدان بن محمد المروزي، قال: سمعت قتيبة بن سعيد، يقول: لولا أحمد بن حنبل لمات الورع. خطأ إنما هو لولا سفيان الثوري لمات الورع

هذا والله تعالى أعلم

مواضيع ذات صلة

إرسال تعليق