مدى صحة أن رجلا مغفلا لقي الشعبي ومعه امرأة تمشي فقال: أيكما الشعبي؟ قال: هذه

حكم الأثر: جيد

1- مجالد عن الشعبي

أخرجه ابن عساكر في تاريخ دمشق (ج25/ص417) بتصرف قرأت على أبي محمد عبد الكريم مرة عن أبي بكر أحمد بن علي الخطيب قال وأنا عبيد الله بن أحمد الواعظ حدثني أبي نا نصر بن القاسم بن نصر نا عبيد الله بن عمر القواريري نا هشيم عن مجالد قال أتينا الشعبي فلم نوافقه في المنزل قال فجلسنا نتظره فجاء رجل يريد الشعبي قال فبينا هو إذ أقبل الشعبي ومعه امرأة تكلمه قال قلنا للرجل هو ذاك الشعبي قال فذهب إليه قال فجاء الشعبي وهو يضحك فقال هذا الذي أرسلتموه إلي جاءني وأنا وامرأة قائمين قال أيكما الشعبي قلت هذه. إسناده ضعيف رجاله ثقات سوى مجالد
- أبي محمد عبد الكريم هو عبد الكريم بن حمزة بن الخضر الحداد السلمي وكان ثقة مستوراً (تاريخ دمشق ج36/ص436)
- عبيد الله بن أحمد الواعظ هو أبو القاسم عبيد الله بن عمر بن أحمد بن عثمان بن أحمد بن محمد بن أيوب بن أزداد بن سراج بن عبد الرحمن المعروف بابن شاهين قال الخطيب كتبت عنه، وكان صدوقًا (تاريخ بغداد ت بشار ج12/ص122)
- أبي هو أبو حفص المعروف بابن شاهين ثقة مصنف
- نصر بن القاسم بن نصر أبو الليث الفرائضي ثقة مأمون
- عبيد الله بن عمر القواريري مشهور ثقة
- مجالد ضعيف

وتابع القواريري ابن عون أخرجه ابن عساكر في تاريخ دمشق (ج25/ص416) أخبرنا أبو الحسن علي بن المسلم الفقيه أنا حيدرة بن علي العابر أنا أبو محمد بن أبي نصر أنا عمي أبو علي نا الحسين بن إسماعيل بن محمد القاضي نا كردوس نا عمرو بن عون أنا هشيم عن مجالد قال دخل رجل إلى مسجد ومع الشعبي امرأة فقال أيكم الشعبي فقال هذه. إسناده ضعيف من اجل مجالد
- حيدرة بن علي العابر هو أبو المنجا القحطاني الأنطاكي المالكي قال أبو محمد بن الأكفاني وكان من أهل الدين (ذيل ذيل تاريخ مولد العلماء ووفياتهم لابن الأكفاني ص53)
- أبو محمد بن أبي نصر عبد الرحمن بن عثمان بن القاسم بن معروف ثقة مأمون
- عمي أبو علي هو محمد بن القاسم بن معروف قال عبد العزيز الكتاني حدث عن أبي بكر أحمد بن علي بن سعيد القاضي المروزي بأكثر كتبه اتهم في ذلك وذكر أن أكثرها إجازة وكان يحب الحديث وأهله ويكرمهم كان صاحب دنيا وصنف كتبًا كثيرة من الأخبار والحكايات والنوادر (تاريخ دمشق لابن عساكر ج55/ص104) وقال الذهبي له جزء سمعناه وقد اتهم في إكثاره، عَن أبي بكر أحمد بن علي (ميزان الاعتدال ج4/ص14) قلت إن ثبتت عدالته فلا يضره الإكثار 
- الحسين بن إسماعيل بن محمد القاضي هو أبو عبد الله المحاملي
- كردوس هو أبو الحسن خلف بن محمد بن عيسى الواسطي القافلاني وكردوس لقبه ثقة قال الخطيب حدث عنه القاضي المحاملي
- عمرو بن عون هو أبو عثمان الواسطي السلمي ثقة ثبت حجة

2- إبراهيم الحربي عن الشعبي

أخرجه ابن عساكر في تاريخ دمشق (ج25/ص416) قرأت على أبي محمد عبد الكريم مرة عن أبي بكر أحمد بن علي الخطيب أنا أبو الحسن أحمد بن محمد بن أحمد العتيقي أنا أبو عمر محمد بن العباس الخزاز أنا أبو أيوب سليمان بن إسحاق الجلاب قال سمعته يعني أبا إسحاق إبراهيم بن إسحاق الحربي يقول لقي رجل الشعبي وامرأة تمشي مع الشعبي فقال الرجل أيكما الشعبي فقال له الشعبي هذه. إسناده صحيح إلى الحربي
- أبي محمد عبد الكريم هو عبد الكريم بن حمزة بن الخضر الحداد السلمي وكان ثقة مستوراً (تاريخ دمشق ج36/ص436)
- أبو عمر محمد بن العباس الخزاز هو ابن حيويه ثقة
- أبو أيوب سليمان بن إسحاق الجلاب قال الخطيب وكان ثقة (تاريخ بغداد ت بشار ج10/ص90)

3- سعيد بن عثمان عن الشعبي

أخرجه ابن قتيبة الدينوري في عيون الأخبار (ج1/ص435) وفي المعارف (ص450) حدثني محمد بن مرزوق [وفي المعارف: أبو مرزوق] عن زاجر بن الصلت الطاحي عن سعيد ابن عثمان قال: دخل رجل على الشعبي ومعه في البيت امرأة فقال: أيكم الشعبي؟ قال الشعبي: هذه. إسناده صحيح إلى سعيد
- أبو مرزوق تصحيف والصواب "ابن" وهو الباهلي ثقة
- سعيد بن عثمان لم أعرفه

4- أبو الزناد عبد الله بن ذكوان عن الشعبي

أخرجه ابن عساكر في تاريخ دمشق (ج25/ص417) وأبو طاهر السلفي في الطيوريات (ج4/ص1308) من طريق محمد بن عمر الواقدي عن عبد الرحمن بن أبي الزناد عن أبيه قال قال لي الشعبي ألا أطرفك عني بطريفة كنت اليوم في المسجد في مجلس القضاء وعندي امرأة ليس عندي غيرها فجاء رجل فقال لي أيكما الشعبي فقلت هذه. إسناده ضعيف جدًا الواقدي متروك

مواضيع ذات صلة

إرسال تعليق