مدى صحة كتب صالح وصاحب له إلى عمر بن عبد العزيز أن الناس لا يصلحهم إلا السيف

كتب صالح بن عبد الرحمن وصاحب له قد ولاهما عمر بن عبد العزيز شيئا من أمور العراق قال: فكتبا إلى عمر يعرضان عليه أن الناس لا يصلحهم إلا السيف قال: فكتب إليهما: خبيثين من الخبث رديئين من الرديء تعرضان إلي بدماء المسلمين ما أحد من الناس إلا ودمكما أهون علي من دمه.

حكم الأثر: ضعيف
أخرجه عبد الله بن حنبل في زوائده على كتاب أبيه الزهد (ص241) ومن طريقه أبو نعيم الأصبهاني في حلية الأولياء (ج5/ص307) وأخرجه يعقوب الفسوي في كتابه المعرفة والتاريخ (ج1/ص606) ومن طريقه ابن عساكر في تاريخ دمشق (ج23/ص345) كلاهما من طريق ضمرة، حدثنا ابن شوذب قال: كتب فذكره. إسناده منقطع ابن شوذب لم يدرك الحادثة 

وأخرجه البلاذري في أنساب الأشراف (ج8/ص136) المدائني عن عوانة قال فذكره. إسناده منقطع عوانة لم يدرك القصة وعوانة هو عوانة بن الحكم قال ياقوت الحموي كان عالما بالأخبار والآثار ثقة (معجم الأدباء لياقوت الحموي ج5/ص2134) وقال الذهبي صدوق (سير أعلام النبلاء ط الحديث للذهبي ج7/ص201)

هذا والله تعالى أعلم 

مواضيع ذات صلة

إرسال تعليق